انهار فريق الزمالك بعد  فشله في الحصول على نقطة في بطولة دوري أبطال أفريقيا حتى الآن وظهر بشكل لا يليق بفريق حصل البطولة خمس مرات وكانت النهاية خروجه من البطولة بهذا الشكل، ويعتبر المدلل والمعلم والممول أسباب الانهيار والفضيحة التي يمر بها الأبيض.

وأرى من وجهة نظري، أنه يوجد العديد من الأسباب التي جعلت الزمالك يظهر بهذا الشكل أبرزها عباس وشحاتة وشيكابالا، فالثلاثى مشارك في هذه الفضيحة التي جعلت جماهير الأبيض يخرجون عن شعورهم  في الكثير من الأوقات.

والإنقسام المستمر داخل المجلس بين معارض ومؤيد لرحيل فييرا ومن ثم عودة التوأم لقيادة الأبيض يهدم الفريق وليس في صالحه، فالهدوء أصبح بعيداً عن جدران القلعة البيضاء والحال من سيء إلى أسوأ.

الممول ممدوح عباس رئيس الزمالك

قام مجلس عباس بإقالة حسام حسن المدير الفني الذي قاد الزمالك في الموسم الماضي وتعاقد مع حسن شحاتة ليتولى قيادة الفريق ، وتعاقد الزمالك مع البنيني رزاق أوموتويوسي، وأحمد حسن ، وصلاح سليمان ، وسعيد قطة، وخلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية تعاقد مع نور السيد وإسلام  عوض والكاميروني اليكسيس موندومو، وفي هذا الصيف تعاقد مع البوركيني عبد الله سيسية وأحمد ناصر الشناوي وحماده طلبة وتوقع الجميع أن يظهر الفريق بشكل جيد في البطولة الإفريقية.

والغريب في الأمر التعاقد مع لاعبين وعدم قدرة خزينة النادي في توفير مستحقاتهم وهو الأمر الذي يمر به الأبيض خلال الفترة الحالية.

وفشل الممول عباس في توفير مستحقات اللاعبين ورحل شحاتة لأسباب مختلفة أبرزها مجلس الإدارة، و قام بإعارة شيكابالا ولم يوفر البديل وقام ببيع عمرو زكي وحتى الآن لم يحصل اللاعبين على مستحقاتهم في موقف غريب، ومشكلة أحمد حسن المستمرة فاللاعب يطلب الرحيل والمجلس يرفض وحتى الآن لم تنتهى هذه المشكلة ، والأمر مشابه مع محمد عبد الشافي الذي يغيب عن التدريبات بسبب عدم حصوله على مستحقاته.

المعلم حسن شحاتة

وقام شحاتة طيلة فترة الإعداد للبطولة بالانشغال بمشكلته مع شيكابالا و التهديد بتقديم استقالته وبالفعل تقدم بها و رفضها المجلس وتمسك به وعاقب اللاعب بشدة وعاد المدير الفني، ولكنه خسر امام تشيلسي 2-3،  والأهلي 0-1 ، ليقدم استقالته ويرحل عن الفريق في أصعب الأوقات الحرجه لينهار الزمالك.

المدلل شيكابالا

ودخل المدلل شيكابالا في مشادة مع شحاتة في لقاء المغرب الفاسي مما جعل المدير الفني يطالب برحيل اللاعب الذي يعتبر أحد أهم الأوراق ولكن شحاتة فضل الإنضباط والمبادىء عن النجومية ورحل بالفعل المدلل من الفريق، فاللاعب الذي يعتبر أحد أعمدة الزمالك لم يعرف أن فعلته من الممكن أن تتسبب في انهيار الفريق بعد رحيله.

وفي النهاية، ودع الزمالك البطولة بهذه الطريقة المهينة لهذا الكيان ، ومن الممكن أن يخسر في المباراتين القادمتين ليودع البطولة بدون أى نقطة، فالثلاثي مشاركين في فضحية الزمالك الأفريقية، والخاسر الأكبر في النهاية هو هذا النادي الذي لو ظل في هذا الإتجاه سيكون ماضي وليس حاضر.