قد تختلف مع ميدو كمدير فني ، نختلف حول الدفع بلاعب معين في مركز معين ، نختلف حول جدوى تعيينه في الوقت الحالي كمدير فني للزمالك ، البعض يرى ان الزمالك اخطأ بتعيينه في الوقت الذى يرى البعض المجد الابيض معقود على ناصية ابن ال 31 عاما.

احيانا في مباريات الزمالك عندما يكون خاسرا تنفعل هذا من حقك واحيانا ينطق لسانك بما لا يصح ذكره هنا وهذا فيه اخذ ورد ، لكن في النهاية يكون معك عذرك لأنك في النهاية تعشق فريق فطرت على حبه ، لكن ليس مسموحا لك كمشجع ان تتحدث حول اسلوب معين شخصي لمدير فني او ان تتعرض لحياته الشخصية لمجرد انك لا ترى فيه المدرب الامثل لفريقك ، لان الامور الشخصية ملك لصاحبها وهذا شيء مسلم به.

ما الضرر في ان يرتدي ميدو شورت وهو يدير مباراة للفريق في دوري أبطال افريقيا او في بطولة الدوري ؟ هل يحجب ذلك فكر المدرب الشاب ؟ وما الذي يغضب مرتضى منصور رئيس النادي في ذلك ؟ وقبل ذلك وبعده ، ما علاقة شورت ميدو بأخلاقيات نادي الزمالك او الرياضة ؟!.

دييجو ارماندو مارادونا اشرف 2011 على تدريب فريق الوصل الاماراتي وكان يدير معظم المباريات مرتديا شورت ، لا ادافع هنا عن شورت ميدو او مارادونا بل حديثي عن حرية شخصية يجب تقديسها.

نهدر الكثير من الوقت حول بدلة ميدو الراقية او قميصه غير المرتب وحتى شورته الذى اخطأ من وجهة نظر البعض في ارتداءه ، ونترك الاهم وهو الحديث عن خطا اقدم عليه  - لاعب توتنهام السابق -  يجب علاجه او فكرة جديدة طبقها واتت اكلها يجب الإشادة بها.

والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة ، هل لو نجح ميدو في قيادة الزمالك الى نهائي دوري ابطال افريقيا والفوز بها او حصد لقب الدوري وهو يدير كل المباريات بشورت فان هذه الالقاب لن تقبل منه ؟؟

مازالت الحرية الشخصية ليس لها اي محل من الاعراب في حياتنا الامر الذي يجعلنا نعاني بشكل كبير وقبل ذلك فانه يوقعنا في شر اعمالنا كان اقيم من امامي على لمجرد انه متدين او غير متدين ملتزم او متحرر.

لمناقشة الكاتب عبر تويتر إضغط هنا