كتب - وسام مصطفى:

دخل نادي الزمالك منافسات الموسم الحالي وهو مدعم بأبرز نجوم الدوري المصري وبصفقات دفع فيها مرتضي منصور رئيس النادي الأبيض مبالغ كبيرة للغاية والسبب من وراء هذه التدعيمات عودة القلعة البيضاء لمنصات التتويج.

وفي ظل رغبة الزمالك المنافسة على البطولات فمن الصعب أن تستغنى أو حتى تقوم بإعارة لاعب مثل محمد عبد الشافي والأهم من ذلك أن كل الصفقات التى تعاقد معاها الزمالك لا يوجد بها ظهير أيسر ، ويلعب عبد الشافي من أكثر من موسم مع الزمالك أساسياً ولا يوجد له بديل بعد انتهاء عقد صبري رحيل ورحيله للأهلي وحتى بعد قدوم أحمد سمير فرج لم يلعب الأخير كثيراً ورحل بنهاية الموسم المنقضي.

وتقدم أهلي جدة بعرض رسمي لاستعارة عبد الشافي لمدة موسم واحد مقابل مليون و100 ألف دولار وهو عرض مالى رحب به مرتضى منصور ولكن رفض الجهاز الفني التفريط في اللاعب بسبب عدم وجود البديل في هذا المركز، ولكن مرتضي منصور وافق على رحيل اللاعب.

هل الزمالك بحاجة للمال أم البطولات:

رحيل عبد الشافي مشكلة كبيرة للزمالك، فأحمد سمير لاعب الداخلية وصالح موسى لاعب الإسماعيلي الذي تعاقد معهما الأبيض لا يجيدان اللعب في هذا المركز، فحسام حسن قام بتجربة صالح موسى طيلة فترة الإعداد في مركز الظهير الأيسر بسبب خوض عبد الشافي معسكراً مع المنتخب المصري ولكن عندما عاد اللاعب شارك أساسياً وقام المدير الفني باستبعاده من قائمة المباريات التي خاضها ولم يفكر حتى يجلسه احتياطياً.

وتعاقد الزمالك خلال الفترة الصيفية مع نجوم أمثال طارق حامد وأيمن حفنى والشناوي وإبراهيم صلاح وعبد الله سيسيه وغيرهم وكل لاعب دفع فيه الزمالك مبلغ ضخم للغاية وكل هذا بسبب عودة البطولات للأبيض ولكنه قد تضيع في حالة الاستغناء عن عنصر أساسي ومؤثر في الفريق.

وفي حالة رأى مرتضي منصور أن عرض أهلي جدة مغرى للغاية فهو محق ولكنه هو الذي تعاقد مع طارق حامد قادماً من سموحة بمبلغ 7 مليون جنيه، فلماذا الأن ننظر إلى المال.

أحد أعمدة الفريق رحل:

رحل من الزمالك أكثر العناصر خبرة أمثال عبد الواحد السيد قائد الفريق ومحمود فتح الله مدافع الأبيض بسبب تذبذب مستواهم ، وسيرحل عبد الشافي ولكن المشكلة ليس في مركز اللاعب الذي ليس له بديل ولكنه أيضاً يعتبر أحد أعمدة الزمالك في الوقت الحالي وقائد للفريق أيضاً.

وخلال مسيرة عبد الشافي، سادت حالة من التوتر منذ فترة كبيرة عندما تقدم اللاعب لشكوى فريقه لاتحاد الكرة لفسخ عقده بحجة عدم الحصول على مستحقاته ولكن لم تستمر كثيراً وهدأت الأمور مرة أخرى بعد أن تنازل اللاعب عن الشكوى الذي تقدم بها، ولمع عبد الشافي منذ انتقاله للأبيض، فهو كان في صفوف ناشئى الزمالك ل 6 سنوات كاملة قبل أن يرحل منه إلى إنبي ومن ثم إلى غزل المحلة قبل أن يعود مرة أخرى للقلعة البيضاء.

فعبد الشافي يسير على ضرب نجوم سابقة في الزمالك أمثال حازم إمام وتامر عبد الحميد  وغيرهم والفريق في الوقت الحالي في أشد الحاجة لمثل هذه العناصر للعودة مرة أخرى لمنصات التتويج الغائبة منذ فترة طويلة.

هل يحدث الصدام بين مرتضي والتوأم:

وأعلن حسام وإبراهيم حسن رفضهما الشديد ترك عبد الشافي في هذا الوقت لعدم وجود البديل ولكن مرتضي يرغب في الاستفادة من اللاعب وأعلن أن فريقه يملك البدائل ، فهل يحدث صدام بينهما أو يوافق المدير الفني على بيع اللاعب.

وكان صدام بين رئيس النادي والمدير الفني للزمالك بعد مباراة السوبر بسبب أن مستوى الفريق الأبيض خلال لقاء الأهلي لم يكون على المستوى وأيضاً عدم لعب حسام حسن بـ 2 رأس حربة واشراك أحمد توفيق وعمر جابر ولكن في النهاية حدث تصالح واستمر العميد في مركزه.

للتواصل مع الكاتب مباشر عبر تويتر اضغط هنا