ان تقول كلمة الحق في زمان كثر فيه الباطل فيجب ان يشار لك بالبنان ، ان تقول رايك في زمان قل فيه اصحاب الرأي فيجب ان نشيد بك ، ان تكون من أجل الكرم في زمان كثر فيه الشح فانت عملة نادرة.

كل هذه الصفات السالفة محمودة اذا ما توافرت في شخص ، لكن يجب ان تكون لكل صفة وقتها المناسب ومكانها المناسب.

أن تقف أمام قطار منطلق ليست شجاعة وانما تهور في غير محله ، وأن تنذر الصوم لمدة شهر ليس ورع بل انتحار.

ما اقدم عليه الدولي الفرنسي السابق نيكولاس أو بلال انيلكا بدعوة اصدقائه لحفل شواء على شرف بقرة حنيذة فهذا ليس عيبا ، لكن عندما يكون ذلك في الهند فأنت في مشكلة.

ما الذي دفع انيلكا لمغادرة الدوريات الأوروبية وبلاده بصفة خاصة ونساءها الحسناوات والذهاب للاحتراف في أحد الأندية في الهند؟

الاجابة أن انيلكا هاجر لبلاد غاندي من أجل المال وكسب العيش ، إذا فعليه ان يحترم لقمة عيشه ، وطالما قبل العيش في الهند فعليه أن يحترم كل ما هندي حتى لو كان ضد مبادئه وضد دينه.

انيلكا اي كان دينه أو معتقده فإقدامه على أكل لحم بقر في بلاد تعبد البقر هو قرار جانبه الصواب من وجهة نظري بغض النظر عن عدم اقتناعي بما يعبدون.

نهاية كرم وسخاء انيلكا لم تكن سعيدة حيث صدر حكم ضده بالحبس لمدة 40 سنة بحسب وكالات الأنباء ، والأسوأ أن هذا الحكم غير قابل للنقض خاصة وأنه لا يجوز النقض من جانب الاجانب على الأحكام.
الله وحده يعلم كيف ستنتهي هذه الأزمة بالنسبة للاعب الذي طالما امتع عشاق الكرة.

عمر جابر لاعب مهذب بشهادة الجميع ،موهبته الكروية لا تختلف كثيرا عن اخلاقه والجميع يعول عليه من اجل مستقبل أفضل لكرة القدم في مصر.

جابر وقع في نفس خطأ نيكولاس أو بلال انيلكا ، جابر أكل لحم البقر في بلاد لا تعرف وجه الله الحق إلا ما رحم ربي.

ان يخرج شاب مثل عمر جابر ويقول رائيه بصراحة فعلينا ان نحترمه ونشجعه ، لكن أن يكون هذا الرأي في غير محله فالصمت أسلم من وجهة نظري.

خلاف مرتضى منصور مع الأولترا معروف للجميع ، له الحق لهم الحق هذا يحتاج لكتب من اجل الشرح والتفسير والنقد والتحليل.
تحذير مرتضى منصور للاعبيه والمسئولين بعدم التحدث عن هذه القضية قد يكون خطأ لكن على جميع المرؤوسين ان يحترموه حتى لو على الملأ فقط.

حوار عمر جابر وتصريحاته بشأن الأولترا تحدي واضح لرئيس النادي الأمر الذي جعل الأخير يتخطى كل حدود المعقول والمألوف في تصريحات يشيب لها الولدان.

لكن في الوقت نفسه لم يكن موقف رئيس النادي بالصواب بعد أن هدد بشطب اللاعب وحرمانه من لمس الكرة من جديد ، الموضوع أخذ أكبر من حجمه وكان الأجدر ان يتم عاقبة اللاعب وفقا للائحة النادي دون أن يكون هناك تجريح أو تهديد أو وعيد.

جابر أخطأ في وقت ومكان التعبير عن رأيه مثلما أكل انيلكا البقر في بلاد الهند.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر إضغط هنا