أولا مبروك للأهلي بطولة جديدة تضاف الى خزانة بطولات ( اعظم نادي في الكون ) من حيث عدد البطولات القارية التي فاز بها .

تحية لجماهير الأهلي التي زحفت للملعب بأعداد غفيرة وتحية لجهاز الشرطة الذي أمن المباراة والجماهير ( بذكاء ) منقطع النظير وكان الأمن في هذه المباراة ( مثاليا ) بالمعنى الحرفي للكلمة .

تحية لوزير الشباب ( خالد عبد العزيز ) الذي تحرك مبكرا  ليقوم بدوره ويحل ازمة كادت ان تنشب بين الأمن وبعض من شباب الأولترا الذين كانوا يريدون الإعداد للدخلة الخاصة بهم  وفوجئوا بوجود وزير الشباب بينهم لكي ينهي أي خلاف من الممكن ان يحدث بين الشباب والأمن المصري .

تحية لكل من ساهم في اخراج المباراة بهذا الشكل .. وهو ما دفعنا في موقع ياللاكورة ومجموعة ( إسمعونا .. فيه امل ) ان نتبني طرح مبادرة كاملة لحل مشكلة الأولترا والأمن بشكل جزري ونهائي وهو ما سنعرضه في لقاءنا مع الرئيس المصري قريبا .

ولكن وقبل ان نعرض المبادرة لقد اعطينا جميعا انفسنا درس مهم كلا في مكانه بأننا نستطيع ان نختلف احيانا ولكن لا يمكن ان نختلف طول الوقت ونستطيع في ظل خلافنا ان نخرج بشكل حضاري رائع مثل الذي رأيناه جميعا بالأمس .

العملية اشتغلت لوحدها اهه ... يعني لا حد شتم حد ولا حد ضرب حد وكل حاجة كانت زي الفل .. فبلاش نقفل دماغنا تاني ونبقى زي الدبة اللي بتقتل صحابها !!

الشماريخ .. كانت موجودة .. والأمن يؤمن المباراة .. الأمن كان يشجع مثل الجماهير .. يتحمس مثل الجماهير .. وهذا هو الفارق بين الجماهير والأمن .. انت في المدرج تقوم بما تحبه... وهو في الملعب يؤمن وجودك ويقوم بواجبه فلا معارضة بينكم اصلا .. صدقوني هي ( حوار لا صدام ) .

وفي النهاية كان شعار جمهور الأهلي هو عنوان المبادرة التي سنناقش فيها رئيس الجمهورية وهي ( المدرج للجماهير ... والوطن للجميع ) .

مبروك يا مصر .. مبروك يا أهلي .. يا اعظم نادي في الكون  ( الأرقام هي اللي بتقول كده يا عم الحاج ) !!!!

نصيحة خالصة لكل من يحاول هدم اللوحة الجميلة التي ظهرت بالأمس سواء كنت إعلام او لاعب سابق او صحفي ( كلمة أولترا ... بتوجعك اوي ) نصيحة حاول تخلي النية للنقاش قبل النية للهجوم والتعليقات القذرة والمستفزة ..صدقوني وقتكم انتهى !!!

اسمعونا ... لسه فيه امل .. اه والله .