شهادتي .. لقد كنت خلال هذه الفترة الماضية ممن حاولوا بكل الطرق مساعدة الدولة لكي تعيد حساباتها مع الشباب ولكي تعود الحياة للمدرجات .

لن اتحدث عما سبق فالأغلبية العظمى منكم تعرفه ( منذ لقائي مع الرئيس مع مؤسسة إسمعونا فيه امل ) الى قرار عودة الجماهير .

سأتكلم اليوم عن حواري المستمر مع بعض من ممثلي ( وايت نايتس ) قبل العودة الى الملاعب .. فقد كان هناك تواصل بيني وبين احد ( المحترمين جدا ) من قيادات الوايت نايتس .. ولن أذكر أسماء احتراما لما بيننا .

ومنذ علاقتي وبداية حواري معهم كانوا ( في منتهى التفهم ) لكل الأمور وقلنا لهم اكثر من مرة ما هي مطالبكم للعودة الى الملاعب ؟  قالو بوضوح شديد ( لا شيء سوى ان يتم الإفراج عن زملائنا المقبوض عليهم على خلفية بعض الأحداث بيننا وبين رئيس النادي) .

فقلنا لهم .. وما وجه اعتراضكم على ما عرضناه للعلاقة بينكم وبين الداخلية ؟ فقالو لا توجد لدينا مشكلة من أي نوع مع تواجد الداخلية بالشكل الذي تتحدثون فيه ( احترام اداميتنا – التفتيش باحترام – ان يتركونا احرارا في مدرجنا – ليس لهم علاقة بتشجيعنا وليس لنا علاقة بهم – ان يتواجد بعض من شباب الأولتراس اثناء التفتيش حتى نبني الثقة بيننا وبين مسئولي تأمين المباريات – لن نهتف هتافات سياسية – لن نتعدى عليهم بالفعل او بالقول ) هكذا كانوا واضحين .. متفهمين .. محترمين !!

قبل مباراة انبي بثلاثة ايام اتصل بي هذا الشاب المحترم ممثل الوايت نايتس وقال لي يا هيثم .. مرتضى حيولع الدنيا واخد التذاكر وعايزنا نروح ناخدها من النادي ونمضي على استمارات واحنا مش حنعمل كده !! قلتله طيب اهدى بس شوية وقولي هو ايه اللي بيحصل ؟
فقال لي عايزنا نروح ناخد التذاكر منه ويمضينا على استمارات او يديهلنا كهداية ( عايز يعمل نمرة علينا يا هيثم ) قلتله ما فيش حاجة اسمها كده ( كنت واهم ) والتذاكر لازم تنزل وتعرفوا تشتروها .. قالي لا .. مش حيحصل ؟؟

واكد لي .. احنا رايحيين الماتش يا هيثم .. ولو سمحت احنا لحد دلوقتي بنفذ كل اللي بنتفق عليه معاكم واحنا مش عايزين نعمل مشكلة صدقني احنا عايزين نشجع فرقتنا بس لا لينا دعوة بالداخلية ولا لينا دعوة بمرتضى اصلا .. احنا عايزين نشجع الزمالك !!!

قلت له طيب خلاص انا ححاول اتصرف .. ثم قمت بنشر المعلومات التي عندي على صفحتي على الفيسبوك  وحذرت من ان يحدث هذا وكان ذلك قبل المباراة بثلاثة أيام كاملة !!

ذهب شباب الأولتراس الى الملعب ليشجعوا فريقهم الذي يحبونه .. لا يريدون شيء غير ان يشجعوا فريقهم ( ماتو ) !!!

ايوا ماتوا .. ماتوا لأنه لا يوجد احد يستطيع ان يمنع مرتضى منصور مما يفعله في مصر .. وللأسف فهذا المرتضى يبدو انه يتحكم في بعض من رجالات الشرطة ( لا وقت لكي اجعل كلامي منمقا ) نعم يبدو انه يتحكم في بعض قيادات ( وليس رجالات الشرطة ) لا اعرف كيف يتحكم فيهم ولكنه يبدو انه يتحكم !!

مات الشباب بعد ان نصب لهم ( رئيس ناديهم ) كمين قذر ... شارك فيه بعض من رجالات الشرطة التي كان منوط بها تنظيم المباراة.

والأن .. جاء الدور لكي نقدم للشباب بارقة امل بأن يتم توجيه اتهام لهذا المرتضى وان يتم التحقيق مع كل قيادات الأمن التي كانت موجودة لتأمين المباراة .. وان يخرج لنا احد ليقول لنا ان هذا الخطأ ارتكبه ( فلان وفلان وفلان ).

اذا لم تتحرك الدولة وخلينا نكون واضحين ( رئيس الدولة ) علشان يجيب حق الناس ديه من رئيس النادي ومن قيادات الشرطة المتعاونة معاه في هذه الكارثة .. فنحن لن ينصلح حالنا الى الأبد .

ورسالتي هنا موجهة مباشرة الى رئيس الجمهورية :

سيادة الرئيس قلت لي بشكل شخصي ( سلملي على الأولتراس يا هيثم ) وقلت لك وقتها سلامك حيوصل.. وقلت لي ( حوار لا صدام يا هيثم ) وقلت لك ( هذا ما نتمناه ) وقلت لي يجب ان نعمل جميعا من اجل ان تظهر المدرجات بشكلها الرائع الذي شاهدناه في مباراة الكونفيدرالية .. وقلت لك سيحدث لو تعاون الجميع معنا ..

ورسالتي هي :
يا ريس .. لا مرتضى منصور .. ولا جهاز الشرطة .. ولا بعض المنتفعين من حالة التشرذم التي نعيشها .. عايزين ده يحصل يا فندم .

وعلشان اكون قلت رسالتي امام الله كاملة :
انت مسئول هذه الدماء يا ريس ... وانت مسئول عن ان تثبت انك ( تريدها حوارا .. لا صداما ) !!!

بس خلاص !!!!