كما من التعصب الذي أستفحل أو بالأدق صار مسيطرا علي مجريات العمل الرياضي وبعد أن كان الامر محصورا في لاعبا أو مدربا او إعلاميا أو بعض الجماهير إعتاده الكل حتي صار المنبوذ هو اللا متعصب أو العقلاني ويسمي في مجتمعنا ( تمثيل –نفاق- فلسفة ) ولكن هل تعلم أيها المشجع أن ناديا لا تشجعه قد يعطي لناديك مقعدا

علي الصعيد الأفريقي هناك دول لها الحق في تمثيل ناديين في كل بطولة وهي الدول ( لاحظ كلمة الدول ) التي قدمت أنديتها نتائجا متميزة وبطولات في السنوات السابقة وبناء عليه يتم تحديد عدد الأندية التي لديها الحق في تمثيل الدولة أفريقيا بمعني أنه في حالة تحقيق الأندية الخاصة بدولة (س ) لنتائج سلبية لعدة سنوات يمكن خلالها تقليص عدد المقاعد المخصصة لها لصالح دولة أخري ( ص )

وهو الأمر المعروف لدي الجميع حتي في كأس العالم عند تحقيق نتائج جيدة من دول المنتمية لقارة معينة تجبر الإتحاد الدولي لتخيصص مقعدا أو نصف مقعد إضافي ومنها قد تستطيع الوصول لكأس العالم في الدورة التالية
عزيزي مشجع مانشستر يونايتد أو تشيلسي او أيا من أندية الدوري الإنجليزي ( الأضخم إعلاميا ) في العالم ..هل تعرف أن الفرق الإنجليزية التي لها الحق في المشاركة في البطولات الأوربية  مهددة بتقليص مقاعدها !

نعم في حال ما إستمرت الأندية الأنجليزية في تحقيق نتائج متردية في البطولات الأوربية سيتم أخذ مقعد منها لحساب أحد الدول الأخري والمرشح لها إيطاليا مع العلم أن أندية إيطاليا مثلا لم تنجح في الحصول علي أي لقب أوربي منذ إنتر ميلان

لكن ما يدعم إيطاليا هو وصول أنديتها لأدوار متقدمة خاصة في الدوري الأوربي وبحسابات الإتحاد الأوربي التي تضع نقاطا لكل دولة في أخر خمسة مواسم وبذلك فأن موسم 2011 والذي شهد معاناة إيطالية كبيرة سيكون خارج الحسابات في الموسم القادم أي أن  أندية إيطاليا في طريقها لو إستمرت بنفس الأداء للحصول علي مقعد رابع في دوري أبطال أوربا

لك أن تتخيل أن نتائج اليوفنتوس تسمح لتورينو بالمشاركة في دوري الأبطال أو أن نتائج روما تسمح للاتسيو بذلك أو أن نتائج الثلاثة تسمح لنابولي مدينة الجنوب باللعب في أوربا ..لتعرف كم الحماقة التي يرتكبها المتعصبون في كافة أنحاء العالم والذين يتمنون خروج منافسهم المحلي من البطولات الأوربية مع إن أدائه الجيد كما أسلفنا قد يسمح لناديه بالمشاركة حال الحصول علي مركز رابع محليا

وكان معروفا أنه بسبب وصول بايرن ميونيخ شبه الدائم للمربع الذهبي والنهائي وتحقيق شالكه وبروسيا دورتموند لنتائج طيبة في البطولات الأوربية سببا في حصول ألمانيا علي المقعد الإضافي من براثن إيطاليا

لو إستمر الإنجليز بالخروج من دور ال 16 لدوري أبطال أوربا وعدم صعود ناد إنجليزي للأدوار المتقدمة من الدوري الأوربي الذي لم يهتم به سواء تشيلسي مع بينيتز سيكون من حق حامل لقب البريمرليج ووصيفه المشاركة أوروبيا مع خضوع صاحب المركز الثالث لتصفيات تمهيدية وهو ما سيدخل مثلا الأندية الإنجليزية في دوامة صراع أوربي شرس لمدة موسم أو إثنين يتم فيه تحقيق نتائج جيدة حتي يحصل علي مركزه المفقود

عزيزي مشجع الأحمر والأبيض والأصفر وكل الألوان لو أدركت مغزي ما سبق لن تجد مشكلة في قراءة باقي الكلمات المقبلة بعيدا عن الأصوات المقززة والتي تسمح للتعصب بالتسلل داخل دمائنا وهي لا تعرف أن هناك أجسادا أكثر جاهزية لإستقبال الأمراض أكثر من غيرها وفي النهاية يتباكي الجميع عند حدوث كارثة وأرجوكم لا تفرقوا بين كارثة محلية وكارثة أفريقية ففي النهاية الضحية مصرية .. ما في قلبك دعه في قلبك لا نريد أن نعرفه ولتقل خيرا أو لتصمت.

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك