عاد الزمالك ليتوج بلقب الدوري المصري بعد غياب استمر لسنوات عديدة لتعود الإبتسامة مرة أخرى على وجه الجماهير البيضاء.

وظلت جماهير الزمالك طيلة الفترة الماضية أوفياء وتحت شعار "سنظل أوفياء" حتى إبتسمت لهم السماء مرة اخرة بعد غياب 11 موسم عقب فوزه الأخير باللقب موسم 2003 – 2004.

وتلقت جماهير الزمالك صدمة خلال الإسبوع الماضي بعدما خسر بطل الدوري أمام غريمه التقليدي الأهلي بهدفين دون رد لتخرج جماهير القلعة البيضاء غاضبة بشدة لاسيما أن اللقب كان سيحسم في هذه المباراة ولكن سقط الأهلي أمام سموحة بالتعادل بهدف لكل فريق ليتوج الزمالك بلقب دوري 2014 - 2015.

 وكاد أن يلغى الدوري الذي توج به الزمالك بعد الاحداث المؤسفة التي شهدها استاد الدفاع الجوي والتي راح ضحيتها 22 مشجعاً زملكاوياً قبل انطلاقة لقاء إنبي ولكن عادت البطولة المحلية مرة أخرى ويستمر الأبيض في خوض اللقاءات وهدفه تحقيق اللقب حتى ابتسمت السماء لكل جماهير القلعة البيضاء.

واستطاع مجلس إدارة نادي الزمالك منذ فترة الانتقالات الصيفية الماضية في تكوين فريق استطاع في النهاية التتويج باللقب والحصول على 9 نقاط في الكونفيدرالية الأفريقية بعد الفوز في الـ 3 لقاءات التي لعبها في البطولة ، فالزمالك أصبح له شكل وكانت من أهم الصفقات الشناوي ومحمد كوفي وعلى جبر وإبراهيم صلاح وباسم مرسي وأيمن حفني وغيرهم من العناصر المميزة التي تعاقد معها مجلس الزمالك ليتوج في النهاية بلقب الدوري الغائب منذ سنوات عديدة.

ومرت رحلة الزمالك نحو التتويج بلقب الدوري رقم 12 سنة بالعديد من المرحل نحو الأجهزة الفنية حيث كان في البداية حسام حسن ومحمد صلاح وباتشيكو وأخيراً فيريرا ولكن كتيبة الفريق الأبيض لم تتأثر بذلك وكان هدفهم هو التتويج بلقب الدوري.