هل ترى جوزيه بيسيرو مدربا جيدا، هل تراه فاشلا، هل نسيت مانويل جوزيه؟ هل مازلت تتمناه؟ كيف تقيم مدربا بعد مباراتين سلبا أو إيجابا؟ هناك أشياء تستحق الحديث..

أولا.. بأي حال من الأحوال لا يمكن تقييم أعظم أو أسوء مدرب في العالم بعد مباراتين، هناك أشياء تتعلق بخطة اللعب، تتعلق بالشخصية، تتعلق بإدارة المباراة، تتعلق بإمكانيات المدرب في المباريات الكبيرة، وكل هذه الأمور لم يتعرض لها بيسيرو مع الأهلي بشكل واضح بعد... ولكن هناك انطباعات قد تصدق في النهاية وقد تخذل.

ثانيا.. هناك مهارة كروية فطرية بسيطة لابد ان تكون لدى اي فريق ناجح، "الضغط على الخصم" مهارة ضاعت مع جاريدو، واندفنت مع مبروك، تظهر الان رويدا رويدا.

ثالثا.. مهارة الضغط على الخصم مبكرا أظهرت الأهلي بحالة بدنية جيدة، أمور فنية مسئول عنها بيسيرو تظهر مساعده ريكاردو مدرب الأحمال الجديد بصورة جيدة، حتى وان لم يبدأ فعليا في رسم الملامح البدنية للاعبين.

رابعا.. انطباعي عن بيسيرو انه مدرب يركز جدا على الاختراقات من المنتصف وليس على الاطراف، وان لم تختف الاخيرة في المباراتين، لاحظ حتى تغييرة صالح جمعة بلاعبي طرف في المباراتين، وتثبيت عبدالله السعيد الـ 180 دقيقة دون تغيير أمور تدلل على ذلك.

 خامسا.. شهادات اللاعبين تقول ان بيسيرو يخضعهم لتدريبات قوية ومتطورة، ويراجع كل المشاهد المصورة في المران عن طريق محلل الأداء، علما وان 80% من المدربين في مصر قد ينجحوا في إدارة المباريات ولكن تدريباتهم لا تختلف عن تدريبات مدربي الستينيات.

سادسا.. نفس الشهادات من اللاعبين تشيد بمساعدي بيسيرو، وترحيبه بالحصول على نصائحهم، ورغم ايجابية هذه الشهادات، فإن جاريدو قد حصل عليها بنفس المعنى في نفس الفترة وقت توليه المهمة.

سابعا.. الاختبار الاهم لبيسيرو هو كيفية السيطرة على كل هؤلاء النجوم، من الناحية الشخصية، أزمة الأهلي الكبرى الموسم الماضي كانت "الشخصيات الضعيفة" للإدارة الكروية بشكل عام، وبالتأكيد لعبدالحفيظ دور مساعد مهم مع المدير الفني في الفترة القادمة.

ثامنا.. صحيح ان بيسيرو لا يزال يحتاج لوقت كاف قبل الحكم على جميع لاعبيه، ولكن يبدو ان متعب سيكون اختيار اخير بالنسبة له في خط الهجوم، نصيحتي ان يتم مصارحة متعب بموقفه مع الفريق، حتى يتخذ قرارا سليما بعيدا عن اي تجاوزات يحفظ له مكانا اخر بالأهلي في المستقبل.

تاسعا.. في كل الأحوال لم يأخذ بيسيروا الفترة الكافية للحكم عليه، ولم يخض مباراة كبيرة حتى يتم تقييمه كمدرب كبير أو أقل.

عاشرا.. بعيدا عن بيسيرو، أفضل فترات اندريا بيرلو في رأيي كانت الفترة من 2011 إلى 2015 مع اليوفي، من سن 31 إلى 35 عاما، ساعده في ذلك انه كان رائع جدا فنيا، ذكي جدا في المحافظة على لياقته البدنية، روح وقيادة متميزة و"أيضا" هدوء وذكاء في التعامل مع زملائه.. حسام غالي يحتاج لـ "أيضا" فقط ويبدو انه اقترب.

للتوصل مع الكاتب عبر تويتر من هنا وعبر فيسبوك من هنا