أشياء كثيرة تحدث في مصر تستحق أن نقابلها بمقولة السيسي الشهيرة "ميصحش كده"، لكن في دائرتنا الضيقة في كرة القدم كل شيء يحدث بلا استثناء في الإدارة والإعلام والتأمين وتصرفات المسئولين تقابله هذه المقولة.

عام كامل مر على مذبحة الدفاع الجوي التي راح ضحيتها 20 من جماهير الزمالك ولم يحاكم أي مسئول بالتحريض أو يتهم أي فرد أمن أو تقام محاكمة ولو صورية.. ميصحش كده.

افتعل مرتضى منصور رئيس الزمالك أزمة وتسبب في احتقان شديد لجماهير الأهلي والزمالك على وسائل التواصل الاجتماعي وقام بحلف يمين الطلاق على زوجته بألا تلعب المباراة في برج العرب ثم وافق في النهاية وذهب لبرج العرب.. ميصحش كده.

مرتضى منصور ظهر في مقطع مرئي مع المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية يقول أنه سيرد على استضافة الأهلي له في برج العرب، باستضافة مباراة القمة في الدور الثاني من الدوري في استاد بورسعيد الذي شهد سقوط 72 من جماهير الأهلي.. ميصحش كده.

محمود طاهر رئيس النادي الأهلي سمح للجماهير في الصباح بدخول المدرجات لتأبين ذكرى وفاة 72 من الجماهير في ذكرى مذبحة بورسعيد، وفي المساء طلب من الشرطة التدخل لحماية النادي من "اقتحام" الجماهير.. ميصحش كده.

النادي الأهلي صاحب أكبر عدد مرات في التتويج ببطولة الدوري المصري لا يجد ملعب دائم لمبارياته، الزمالك حامل لقبي الدوري والكأس يتسول الموافقة الأمنية مثل الأهلي قبل كل مباراة.. ميصحش كده.

مازالت لجنة التحكيم يتم اختيارها في مصر برغبة من رئيس نادي، ومازالت الأخطاء التحكيمية تؤثر على ترتيب الأندية بشكل كبير، ومازالت قرارات الحكام تتأثر بالصوت العالي والهجوم من رؤساء الأندية أو مديري الكرة.. ميصحش كده.

رئيس الجمهورية رد على هتافات جماهير الأهلي ضد المشير طنطاوي بمداخلة هاتفية مع عمرو أديب عرض خلالها تشكيل لجنة من أولترا أهلاوي لعرض أخر نتائج التحقيقات عليهم، لكن وزيره لم يحرك ساكناً ولم يقم مسئول بحكومته بخطوة واحدة لتنفيذ هذا الاقتراح.. ميصحش كده.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا