واحدة من المعارك التاريخية التى قدر للجمعية العمومية للأهلي أن تخوضها نيابة عن جمهوره أمام فئة تقاتل هى الأخرى على الكرسي بعد دهست فى سبيله القيم والمبادىء الراسخ عليها جدران النادي الأحمر العريق .

مفترق طريق تعيشه الأندية والكرة المصرية فى يوم الجمعة فالأهلى الذى يؤمن شيوخه بأنه يقود ولا يُقاد أمام طريقين ، أن يتحول إلى سلعة تباع وتشترى بميزانية بنيت على انقاض تقاليده أو يُلفظ هؤلاء ويبقى الأهلي فوق الجميع .

الفائض، السيولة ، الأرباح  ، ماذا تحسبون أنكم صانعون بهذه الكلمات ؟ ..النجاح ؟ لا يا سيدى أنتم تصنعون العبيد ، تساوو الرؤوس بين الأهلى ومن انشأ عام 2002 .. ايها السادة معتقدكم خاطىء ، الأهلى لا يباع ولا يشترى بمئات الملايين حتى وإن نجحتوا فى هذه الجولة سيقف لكم الألاف ويمنعوكم بالقوة إن لزم الأمر.

لماذا يقاتل ويستميت رئيس الأهلى على الكرسي بهذه الصورة المؤسفة ؟ لماذا حول رفضه وضعف شخصيته وتعرضه للضرب أمام وزير الداخلية وسبه وسب مجلس إدارته دون أى تحرك قانوني أو شخصي إلى هجوم على معارضيه الذى انضم لهم مؤيديه بعد خذلانهم ، المعارضة يا بشمهندس لم تعتد عليك ولم تسبك ، إنه من قبلته ومن عانقه زملائك ولسنا نحن.

لسانه الإعلامي مدفوع الأجر سب كل رموز الأهلى ولم يفلت منه غير مختار التتش وتعاقد مع بعض الألسنة الأخرى لعزف لحن النجاح والإنجازات حتى ولو تحول الأهلى إلى خرابة داخل هذه النشيد مدفوع الأجر يقوده من يقرأ من نوتة مرجان أحمد مرجان للشاى السحري .

هان عليكم الأهلي فهنتم على جماهيره التى طلبتم لها الشرطة ، فضحتم انفسكم بتمويل سب الأهلى فى الماضى على صفحات (الفرسان) التى صنعتوها من أجل الوصول إلى الكرسي واليوم تستعينوا بنفس (الفرسان) مرة أخرى لخوض المعركة وسب كل من يختلف معكم كما سبوا فى الماضى حسن حمدي والخطيب وصالح سليم والمجلس بأكمله فى سلسلة أظهر الزمن أنها مدفوعة الأجر.

عزيزى عضو الجمعية العمومية ، لن استفيض فى شرح وتحليل ميزانية الأهلي ، والحديث عن السيولة والأرباح وخسارة فريق الكرة ودور اشتراكات الفرع الجديد وشركة صلة ، اذا ناقشت الأمر بلغة الأموال فماجد سامي رئيس وادى دجلة أكد قبل ذلك أنه يستطيع أن يدخل مليار جنيه فى العام للاهلى اذن فهو احق بالرئاسة ، أو ممكن بيع الأهلى للمجموعات الإستثمارية السعودية أو الإماراتية أو الكويتية فهى قادرة على صناعة ميزانية مليارية للاهلي.

عزيزى العضو العامل ، الفكرة ليست أموال ، هناك اشياء لا تشترى وتباع والأهلى من هذه الأشياء ولو آمنت بذلك ستلفظ هذ السرطان من النادي ، الأهلى لا يعرف الرشوة من أجل التلميع ، الأهلي لا يستقبل أنصار نظرية كله ماشى خرابة ماشى قلعة ماشى ، ولا يعرف الإذلال ولا الإهانة ولا أن يُقاد من مكتب التحرير أو مصر الجديدة ، عزيزى عضو الجمعية العمومية الكرة فى ملعبك وناديك أمانة فى عنقك .

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا