تخطت الرياضة منذ سنوات هذه النظرة الضيقة التى تحصرها فى ترفيه ووجاهة ولهو لتصنع خلال سنوات ما عجزت عن السياسية والساسة وبطولة الجونة محطة تشهد على ذلك وتمنح درس يجب أن يستفيد منه الجميع .

سنحت له الفرص أن اشاهد على أرض الواقع هذا العمل الرائع والذى قابله رد فعل ممتاز من الوفود الأجنبية ولاعبيها ، الكل كان يشعر بالأمن وبعضهم ودع البطولة واستمر فى الجونة ليبعث باستمراره ووجوده رسالة يجب أن يعيها الجميع.

خلال 6 سنوات من العمل والتخطيط والتطوير اصبحت من أقوى 7 بطولات فى العالم بفضل مجموعة من الشباب يتقدمهم عمرو منسي مدير البطولة الذى كذب هو الأخر ما يروج على وجود عجز فى الكوادر الشابة القادرة على التنظيم والتخطيط وقيادة هذه الوزارة الغائبة عن ابنائها .

منسي وفريق عمله المنسي ايضاً قاموا بعمل رائع فى الجونة لمسه الجميع بما فيهم نجوم العالم فى الأسكواش ، الفرنسي جرجيورى كوبيه المصنف الثانى عالميا والألمانى سايمون روزنر المصنع التاسع الكولومبي ميجيل رودريجز المصنف السادس .

خلال أكثر من لقاء قمت بهم مع الفرنسي جوتيه والألمانى روزنر والإنجليزي روبرت ادوارد اسطورة التعليق فى الأسكواش فى أوقات وظروف مختلفة ، الكل اجمع على أنه جزء من بطولة الجونة ، حتى بعد خروج روزنر وجوتيه استمر الثنائى فى المنتجع الشهير وهذا هو المكسب الحقيقى.

أما ادوارد فرأيته مصرى ربما أكثر من المصريين ، تحدث الرجل بحب حقيقى عن مصر ، ما زال يتذكر الملعب الزجاجي أمام الأهرامات ، ينتقد بعض السلوكيات هنا ويطالب المصريين بإظهار المزيد من الحب لبلادهم .

الأمن الخاص الذى رأيته فى منتجع الجونة ويسيطر على معظم المنافذ والتعامل المبني على النظام والتعليمات وتنفذيها واحترامها من الجميع تجربة يجب الوقوف امامها ، علاقة لا تعرف تجاوزات من طرفين مصريين وجدتها نادرة فى البداية الا مع تكررها آمنت اننى أمام حالة اعتبرها خاصة يحترمها الجميع دون أن نشاهد تجاوز وتجني من طرف على الأخر.

درس مجانى فى التخطيط والنجاح ، درس فى كيفية إدارة الموارد والاستفادة القصوى من اقتصاديات التشغيل ، درس فى كيفية فرض النظام دون سياسة العصا والجزرة ، عمل تطوعي يغلفه حب ورغبة فى النجاح ، طموح شباب تخطي بهم المعنى القريب للرياضة إلى معنى أبعد .

على المعنين بالأمر دراسة هذه التجربة والأستفادة منها بصورة أكبر ، وضع وتذليل العقبات لمن نجح لتنظيم أحداث أخرى على نفس الصورة بل ووضع هؤلاء فى الصورة لتقلد مناصب أبعد من مساعد وزير الشباب والرياضة لأنهم يستحقون الفرصة .

للتواصل مع الكاتب عبر فيس بوك اضغط هنا