تحية طيبة وبعد..

يعلم الله ما بذلنا من مجهودات مع مجموعة شباب اسمعونا.. وشباب أولترا أهلاوي.. وشباب الوايت نايتس.. ورئاسة الجمهورية.. على مدار العامين الماضيين.

ويعلم الله .. كم كانت النية صافية .. من الجميع .. رئاسة .. شباب .. اسمعونا .. وحتى القيادات الأمنية التي تحدثنا معها عن عودة الجماهير وكيفية إنهاء الأزمة بين الدولة وهؤلاء الشباب، والجميع يعلم التفاصيل التي مررنا بها جميعا في هذا الموضوع، والجميع لا يعلم خبايا تحركاتنا وحتى بعد أن أصبحت في هذا الملف بعيدا عن مجموعة شباب اسمعونا .. وأصبحت فيه بصفتي أتحدث مع من يتولون الأمور ..

هناك العديد من التفاصيل التي لا يمكن أن تقال ولذلك استميحكم عذرا في الا اذكرها هنا.

ولكن كلمتي اليوم موجهة الى شباب مجموعات الأولترا .. ومن بعدها رسالة خاصة لرئيس الجمهورية وفريق العمل التابع له ..

اولا .. شباب الأولترا ..

تواصل مع مجموعة اولترا اهلاوي الأستاذ شريف أسعد من شباب اسمعونا .. في بداية الأمر وكان هو حلقة الوصل بين هؤلاء الشباب وجميع القيادات، وتواصلت انا مع شباب الوايت نايتس .. وكنت انا حركة الوصل .. وكانت النتائج المبدئية مبهرة من جانب الجميع، التزام تام .. بفكرة .. التشجيع فقط .. اعطاء الحرية لنا في المدرج على ان يكون المدرج مكان للتشجيع فقط.

ولكن بالنسبة لأولترا اهلاوي كانت مشكلة مباراة المصري وما حدث فيها مسيطرة تماما على افكار الشباب ، وبالنسبة لشباب الوايت نايتس مشاكلهم المتكررة مع رئيس ناديهم كانت مسيطرة تماما على افكار الشباب ، حاولنا جاهدين ان نصل الى صيغة محترمة ..

وكلمة لوجه الله .. وجدنا مساندة من رئاسة الجمهورية .. وتقبل وانفتاح شديد على الفكرة من جانب وزارة الداخلية بداية من وزير الداخلية السابق نفسه ووصلنا الى مرحلة متقدمة جدا من التعاون فيما بين الجميع ..

وبعد هذا حدث تسرع في عودة الجماهير .. لكي يكسب البعض ( صورة ) بعيدا عن التنسيق الذي كان يتم على قدم وثاق بين اسمعونا ووزارة الداخلية والشباب الى جانب رئاسة الجمهورية حدث تسرع لا نعرف سببه وقرر البعض عودة الجماهير فورا وكان مأساة الدفاع الجوي.

ولن اخفي سرا وهي شهادة احاسب عليها .. حيث قام احد افراد مكتب رئيس الجمهورية .. بالإتصال بي فور وقوع الحادثة .. وهو منفعل بشدة يطلب مني ان اشرح له الموقف على الأرض، ويطلب مني ان اشرح له ما حدث بالتفصيل، ووقتها قلت له ما حدث، وقال لي سوف نتحرك معا خلال الفترة القادمة بعد نهاية زيارة الرئيس الروسي التي كانت ثاني ايام هذه الحادثة ...

وان كنتم تثقوا فينا وفيما نقوله .. فنحن نؤكد لكم ان النية موجودة وموجودة بشدة لدى رئيس الجمهورية نفسه لايجاد صيغة محترمة لاحتواء المشكلة بين الشباب وبين اجهزة الأمن وما يحدث بينها وبين الجماهير.

ودعوني اكون اكثر صراحة .. فالرئيس عندما يتحدث ثلاث مرات متتالية عن تقديره لهؤلاء الشباب بهو لا يتكلم كلمة رجل غير مسئول فهو على رأس السلطة التنفيذية لهذه الدولة .. نعم يحدث اخطاء ولازالت تحدث اخطاء من الجانبين .. ولكن لا يمكن ان يستمر الوضع على ما هو عليه الأن ..

ولذلك فرسالتي ستكون واضحة لكم جميعا ( شباب الأولترا )

علينا ان نغلق صفحة الماضي تماما ... ما حدث في مباراة المصري كان فاجعة على الجميع وتم معاقبة المخطئ وكان من بينهم قيادات أمن ..ولكن ان تظل تتعامل مع الأمن على انه عدو فهذا امر غير مقبول في عرف الدولة المصرية ولن يقبله أحد .

ولتعودوا بالذاكرة الى اسبوعين فقط على ما اتذكر من مباراة المصري والأهلي وكانت في المحلة وكيف كان دور الأمن رائع في الحفاظ على حياة شباب جماهير الاهلي من الأعتداء من بعض جماهير المحلة ..

اذا فنحن هنا يجب ان نفرق بين جهاز الشرطة كاملا وبين بعض الأخطاء التي تحدث من بعض رجال الأمن في التعامل مع الجماهير .. ولكن لكي نكون اكثر صراحة .. فيجب ان نعترف ايضا بان هناك اخطاء كبيرة من الجماهير في التعامل مع بعض رجال الامن ..

اذا فالنقطة المحورية هنا .. ان نقرر جميعا بان نبدأ صفحة جديدة معا .. من اجل عودة الجماهير الى المدرجات .. يكون الأساس فيها هو :

الأحترام المتبادل .... تنفيذ القانون .. الحفاظ على الوطن من اي فتنة ليس لها معنى وفي مجال من المفروض انه يجمع ولا يفرق ..

رسالتي الى رئيس الجمهورية ...

شاهدت بنفسي اهتمامكم بهذه القضية .. وبما ان سيادتكم على رأس السلطة التنفيذية في مصر فأطلب من سيادتكم توجيه المسئولين للتعامل مع الأمر بحكمة فيما يخص حضور الجماهير ويجب ان يتم هذا خلال اقرب وقت ممكن لان ما يحدث الأن قد يؤدي الى كارثة في اي لحظة.

في اي دولة في العالم يوجد بعض الجماهير الغير مرغوب في وجودها في الملعب ( حتى ولو كانت غير مطلوبة جنائيا ) دعونا نفعل ذلك بشكل محترم فقبل كل مباراة يتم اصدار قائمة باسماء الممنوعين من دخول الملعب كما يحدث في جميع انحاء العالم.

لا يمكن ان يستمر موضوع ان كل مباراة ستكون عباراة عن ( يا رب سترك) التي تكون على لسان كل متابعي الكرة في مصر .. يجب ان نضع حل لهذه المهذلة التي تحدث كل مباراة حيث اننا الأن لدينا 150 شاب مصري سيعرضون على النيابة بتهمة الجمهر وهم ذاهبون لمباراة كرة قدم !!!!؟؟ ومن المعروف للجميع ان الذهاب الى ملعب كرة القدم في حد ذاته تجمهر.

لسنا ضد معاقبة كل من اتلف مدرجات ملعب برج العرب فهذا مواطن اخترق القانون المصري ويجب معاقبته .

ولكن نحن ضد ان يتم حبس الشباب بتهمة التجمهر وهم ذاهبون لمباراة في كرة القدم هل المطلوب منهم ان يذهب كل شخص بشكل منفرد وحيدا في مباراة كرة قدم ؟؟

سيادة الرئيس ..

سأخذ من كلماتك التي قلتها من قبل .. هؤلاء أبنائي .. وهؤلاء شباب مصر .. ويجب ان نستفيد منهم ..

ودعني اتكلم بالنيابة عنهم

فهم يرسلون لك رسالة ... ونحن ابناء مصر .. وفاض بنا الكيل من بعض الافعال التي تسئ لنا ولمصر قبل ان تسئ لمرتكبيها

ورسالتي للجميع

الخطأ مشترك .. الى الأن .. شباب الأولترا يفتعلون المشاكل كلما امكن ذلك ويتمسكون بمبادئ لن يكون لها مكان على مر السنين في عقلية وطبيعة الشعب المصري والأمن المصري الى الأن لم يجد وسيلة لكي يقيم بها القانون ويعطي كل ذي حق حقه.

ولذلك فالقضية ليست قضية طرف واحد بل ان كل الأطراف مسئولة بما فيها الإعلام .. ولنا عنه كلام اخر.

شباب الأولترا ... انتم مطالبون ان تقدمو لأنفسكم ولنا مرحلة جديدة من تطوركم تراعون فيها وطنكم وظروف وطنكم واخلاق وقيم وطنكم

الدولة المصرية .. كل مسئول في مكانه مطالب بأن يجتهد في حل هذه المعضلة لأنها في النهاية سبة على جبين الجميع ..

أثق في الشباب

وأثق في رئيس الجمهورية

تقبلوا خالص الأحترام