في مصر العديد من الظواهر السلبية والايجابية التي يعج بها المجتمع المصري خلال السنوات القليلة الماضية .

ويبقى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك احد هذه الظواهر التي لا تستطيع بشكل قاطع ان تقيمه ان كان من الظواهر السلبية او الإيجابية .. فالرجل بالنسبة لفئة كبيرة من جماهير ناديه هو الدرع والسيف الذي يحمي مقدرات نادي الزمالك والذي أعاد الزمالك مرة أخرى الى منصة التتويج وبشكل كبير ساهم في وصول الزمالك بأنه يستعد الأن للعب مباراة نهائية في دوري ابطال افريقيا لم يفعلها منذ عشر سنوات على الأقل .

وبالنسبة للبعض الاخر هو ظاهرة سلبية بكل معاني الكلمة فهو الرجل سليط اللسان الذي لم يسلم منه ومن لسانه ومن تعليقاته صغير او كبير وهو الرجل الذي يعتبر من وجهة نظر البعض أساس التعصب واحد أسباب ازدياد التعصب بين جماهير الأهلي والزمالك على مر السنوات الماضية التي تقلد فيها مرتضى منصور أي منصب داخل نادي الزمالك .

ويبقى مرتضى منصور مثله مثل غيره له ما له وعليه ما عليه .. ولكن ما يلفت النظر ان الرجل بالفعل كل يوم يثبت انه أقوى من كثير من المسئولين في الدولة وفي بعض الأحيان هو أقوى من الدولة نفسها !

فكيف تفسر مثلا ان يقوم رئيس نادي بعمل نظام خاص به لدخول الجماهير الى ملعب المباراة ؟ كيف تفسر ان يجبر  رئيس نادي الجماهير على ان توقع على استمارات معينة وتعهدات معينة حتي يستطيع ان يدخل الى ملعب مباراة ؟ وفي كل انحاء العالم كل هذه  الإجراءات هي أجراءات دولة !! او الاتحاد المسئول عن إدارة هذه اللعبة في هذا البلد ولكن عندنا فهي مسئولية مرتضى ؟؟

كيف تفسر ان يخرج رئيس نادي يقولها بالفم المليان دون ادنى خوف او تردد ليقول أطالب الجهاز الفني لمنتخب مصر بعدم ضم لاعبي الزمالك في مباراة المنتخب الأولى في تصفيات كأس العالم لأن لاعبي الزمالك تستعد لخوض نهائي افريقيا ولا يخرج حتى تصريح مضاد من اتحاد اللعبة لهذا التصريح ؟؟

بماذا تفسر ان يقوم رئيس نادي بتهديد واضح وصريح للمدير الفني لمنتخب مصر في حال رفض هذا المدير الفني للمنتخب الوطني اصطحاب المدير الفني للزمالك مؤمن سليمان مع بعثة منتخب مصر ( علشان ياخد باله من لاعيبة الزمالك !!! ) ؟

بماذا تفسر ان ابن هذا الرجل عضو مجلس الشعب الأستاذ احمد مرتضى منصور لديه حكمين قضائيين بعدم صحة وجوده عضوا في مجلس الشعب المصري ولازال الرجل موجودا في المجلس دون حتى ان يظهر أي تبرير او تقنين للموضوع ؟؟

هناك أمور كثيرة تجعلك تقولها وانت مطمئن القلب بأن مرتضى منصور أحد ظواهر المجتمع المصري .. اختلف كما تريد .. او اتفق كما تريد ولكن يبقى بعد كل معركة يخوضها رئيس الزمالك يخرج منها .. مرتضى .. منصورا !!

وقبل الختام : ارجو قراءة الفاتحة على أرواح جماهير  الزمالك التي ماتت ( غدرا ) في استاد الدفاع الجوي .. فقد كانوا يتمنون بكل تأكيد ان يوقعوا الان على استمارات مرتضى منصور لحضور نهائي افريقيا .. اقرأو لهم الفاتحة !!!!