عندما يعتقد شخص ما بأنه "نجم" فلابد وأن يكون لديه دليل على أنه كذلك .. وعندما يعتقد شخص ما أنه وصل إلى القمة فعليه أن يثق تماماً أنه في القاع.

لا يختلف عاقل في مصر على مهارة شيكابالا لاعب الزمالك .. ولا يختلف اثنان على أن شيكابالا من الممكن أن يكون أحد أهم لاعبي الكرة في مصر وفي إفريقيا ولكن من الملاحظ أن اللاعب نفسه لا يريد ذلك فمن الواجب علينا أن نقول له طالما أنك لا تريد ذلك فإننا نقولها لك: "نحن أيضا لا نريدك" .

النجم هو الذي يتسبب في حدوث فارق عند اشتراكه مع ناديه ومنتخب بلده .. والنجم هو الذي "يشيل" فريقه عندما يكون الفريق في حالة سيئة .. وهو الذي يؤثر في نتيجة مباراة فريقه عندما تكون الأمور متأزمة على هذا الفريق.

ومع الاعتراف بأن لاعب بمفرده لا يمكن أن يحدث الفارق مع أي فريق – حتى ميسي لم تشفع له مشاركته مع الأرجنتين التي تمر بأزمة كروية لم تمر بها من قبل – فإننا لم نجد ميسي يشتبك مع جماهير الأرجنتين بعد مباراة البرازيل على الرغم من أن الجماهير الأرجنتينية طالت كل نجوم التانجو بالسباب بعد هذه المباراة .

ولم نر ميسي في يوم من الأيام "يشوح" لزملاءه في الملعب أو يتعامل مع الجماهير في المدرجات .. لماذا ؟ لأن ميسي "نجم" كبير تسبب مشاركته مع أي فريق في إحداث الفارق الذي تكلمنا عنه ولدينا من الأدلة على ذلك الكثير .

أما شيكابالا فإني أدعوه للإجابة عن الأسئلة القادمة حتي يقنعنا بأنه نجم :

1-ماذا قدمت لنادي الزمالك حتى الآن ؟

2-ماذا قدمت لمنتخب مصر حتى الآن ؟

3-ماذا قدمت لنفسك ؟

4-ما هو الجهد المؤثر الذي قدمته لمنتخب مصر والزمالك ؟

5-ما هي البطولات التي حققتها حتى الآن ؟

6-ما هي الإنجازات التي يمكن أن تكتب باسمك في التاريخ ؟

عندما تجيب بنفسك على هذه الأسئلة ستعرف أنك لم تحقق أي شيء .. لا بطولة ولا انجاز ولا تأثير ولا فارق ولا أي شئ .. فلماذا تعتقد أننا سنظل نحملك على الأعناق ؟؟

جماهير الزمالك التي اشتبكت معها يا كابتن شيكابالا هي من جعلت منك لاعباً له اسم وهو لا يستحق ..

جماهير الزمالك أيها الكابتن الكبير .. هي من تقف خلف هذا النادي على الرغم من وجود من هم مثلك ضمن صفوفه .. ويكفي أن تشاهد مباريات الزمالك الأخيرة لكي تعرف أنك وزملاءك مجرد أشباح لا لاعبي كرة قدم .

جماهير الزمالك يا كابتن شيكابالا هي من جعلت لكم جميعاً سعر أنتم لا تستحقونه .

يا كابتن شيكابالا ... أنت لم تحقق اي مجد.. وزملاءك لم يحققوا أي شيء .. ولا يوجد شئ له قيمة في نادي الزمالك حالياً إلا تلك الجماهير التي تؤكد في كل يوم أنها أعظم جماهير في مصر .. وهي الجماهير التي تتحمل الأمرين منكم جميعاًُ .. وعلى الرغم من ذلك لا تنال منكم إلا الإهانة .. حقيقة أنتم لا شيء ..

رسالة سريعة :

صرح الكابتن هنري ميشيل عقب مباراة الزمالك مع الإسماعيلي قائلاً: " كنت أبقي على شيكابالا في المباراة لأنه لاعب يمكن له أن يحقق المعجزة " !ّ معجزة إيه يا أبو معجزة .. ماهو صحيح اللي بيدربه هنري ميشيل لازم يبقى مستواه زي شيكابالا .. لا التزام .. ولا أخلاق .. والكل ينتظر حدوث معجزة ! شوفتوا الهنا اللي احنا فيه !

ورسالة أخيرة لشيكابالا :

هناك لاعب كان من الممكن أن يكون أفضل مدافع في إفريقيا اسمه " ابراهيم سعيد " فعل مثل ما فعلت تماماً .. والآن لا يستطيع أن يجد نادياً يقبله ضمن صفوفه .. الفارق بينكما أنك تلعب في الزمالك وهو كان يلعب في الأهلي .. الأهلي بطله كورة .. والزمالك عاملك نجم ؟؟ وعجبي !