شن مينو رايولا وكيل أعمال الإيطالي جانلويجي دوناروما، حارس ميلان، هجومًا شرسًا على إدارة ميلان بعد تعرض موكله لتهديدات بعد فشل مسئولي الروسينيري في تجديد عقد اللاعب. 

وشهدت الفترة الماضية رفض دوناروما تجديد عقده مع ميلان ليتعرض اللاعب لهجوم شرس كان آخرها إلقاء جماهير ميلان نقودًا على اللاعب خلال مباراة المنتخب الإيطالي أمام نظيره الدنماركي في بطولة كأس الأمم الأوروبية تحت 21 عامًا. 

وأضاف وكيل اللاعب في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي سبوت" الإيطالية، أن الوضع أصبح عدوانيًا على دوناروما لذلك قرر عدم التجديد. 

وتابع :"الأمر لم يتعلق بالأموال، دوناروما تعرض لتهديدًا هو وعائلته، قالوا له لن تلعب إذا لم تقم بالتجديد وهذه أساليب غير احترافية".

وأكمل :"لم نتحدث مع ميلان عند التجديد عن وضع شرط جزائي لأنهم لم يعطوا لنا فرصة للتفكير فيما هو أفضل لوكيلي".

وعن ميرابيلي المدير الرياضي للميلان، قال :"أفعاله أقرب للبلطجة، لن أتفق معه أبدا، دائمًا مختلفين".

واستكمل :"كان على ميلان حماية اللاعب بعد اللافتة التي رفعت ضده، كان يجب حماية اللاعبين وليس تهديدهم من قبل الجمهور".

وانتقل وكيل دوناروما للحديث عن مستقبل الحارس الشاب :"عندما بلغ عمره 14 عامًا تلقى عرضًا من يوفنتوس وريال مدريد إلا أنه رفض، لو كان اللاعب يريد الرحيل لانتقل وقتها".

وأتم "حاليًا لم نتلق أي عروض، ولم أتحدث مع أي ناد لانتقال موكلي".

جدير بالذكر أن دوناروما (18 عامًا) بدأت عدة أوروبية في التفكير بالتعاقد معه خاصة ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي وأخيرًا باريس سان جيرمان الفرنسي.