وجه لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي رسالة واضحة إلى إدارة ناديه باريس سان جيرمان الفرنسي بأنه لن يبدأ تحضيرات الموسم الجديد مع نادي العاصمة، معلنا رغبته في الرحيل إلى صفوف برشلونة الإسباني هذا الصيف. 

وكانت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية نقلت عن "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن فيراتي وجه من جزيرة إيبيزا الإسبانية رسالة هاتفية لناصر الخليفي رئيس "PSG"، قال فيها: ""لن أعود إلى باريس".

وأشارت الصحيفة إلى ما نُشر على صدر غلاف "ليكيب" الفرنسية، الاثنين، بإصرار اللاعب على التوقيع لبرشلونة للموسم الجديد (2016-2017) والموافقة على طلبه، بعدما تمسكت إدارة النادي ببقاءه مع الفريق الفرنسي.

ووفقا للصحيفة الفرنسية، فإن ناصر الخليفي أبدى غضبًا شديدًا بعد معارضة اللاعب قرار الإدارة واعتزامه الرحيل عن حديقة الأمراء والانتقال إلى الفريق الكتالوني، لمجاورة ميسي ولويس سواريز ونيمار وأندريس إنييستا.

وكانت تقارير صحفية سابقة أعلنت أن برشلونة قدم عرضا لإدارة باريس سان جيرمان مقابل 110 مليون يورو للتعاقد مع اللاعب، وبراتب سنوي يتجاوز راتبه مع "PSG"، إلا أن ناصر الخليفي أكد أن فيراتي ليس للبيع.

وحسب استفتاء جماهيري لمجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، قال 59% من المصوتين إن على البرسا دفع 110 مليون يورو للحصول على خدمات فيراتي، فيما أكد 41% من المصوتين أن قيمته الحقيقية أقل من 110 مليون.

يذكر أن صاحب الـ24 عامًا يعتبر من الركائز الأساسية في الفريق الذي يدربه الإسباني أوناي إيمري، وعقده مستمر حتى 2021، وانتقل إلى النادي الباريسي عام 2012 قادمًا من بيسكارا الإيطالي بـ12 مليون يورو.