يؤمن محمد أبو العلا، لاعب الزمالك الأسبق أن الاحترام ووضع استراتيجية مستقبلية دون النظر للرئيس والعمل الجماعي المؤسسي هو أكثر ما تحتاج إليه القلعة البيضاء في الفترة المقبلة لذا أعلن ترشحه على مقعد العضوية في انتخابات مجلس الإدارة المقبلة.

يلا كورة حاور أبو العلا للتعرف أكثر عن أسباب ترشحه لانتخابات مجلس الزمالك على قائمة أحمد سليمان ودعم حازم إمام له وإلى نص الأسئلة:

* من أين جاءتك فكرة الترشح في انتخابات الزمالك؟

- كنت بعيداً عن الأحداث ومؤخراً وجدت مجموعة من أعضاء الجمعية العمومية المؤثرين الذين سبق وأن نجحوا في انتخابات النادي يتحدثون معي حول أنهم يرون لي دوراً خلال الفترة المقبلة بالنادي فأخبرتهم بأنها ستكون المرة الأولى لي في الانتخابات ولكنني تحت أمر النادي ولن أُدير وجهي بل سأتحمل المسؤولية.

* تتسم بالهدوء وتسير بخطى ثابته في الإعلام.. فلماذا التحول والترشح للانتخابات؟

- في حياتي أحب الهدوء ولكن عند وضعي أمام مسؤولية لا بد أن أتحملها وكأبناء لنادي الزمالك كُنا مُتهمين بالابتعاد والتخوف ولكن نحن لا نخاف شيئاً ولا على "رؤوسنا بطحة" ونستطيع تحمل المسؤولية.

* هل كانت لديك شروط معينة للترشح؟

- جميعنا في القائمة نجتمع على ضرورة العمل وفق منظومة عمل جماعي ونحترم الجميع ـ وضع تحت الاحترام خمسين خطاً ـ وغيرها من الأشياء ولكن  هذه هي الخطوط العريضة التي تجمعنا والفترة المقبلة ستشهد جلسات أخرى بيننا لكي نُقدم نموذجاً محترماً.

* هل نجاحك في الانتخابات قد يدفعك لترك مجال الإعلام؟

- لا يوجد بينهما تعارض ولن أترك الإعلام فعملي في الزمالك تطوعي نابع من شعوري بالمسؤولية تجاه النادي الذي تربيت به فالسهل لي أن أُكمل في طريقي الحالي ولكنني قررت تحمل المسؤولية.. والأمر ليس بجديد فهناك أعضاء بأندية واتحاد الكرة ومدربين يعملون في نفس الوقت بمجال الإعلام.

* حدثنا عن مؤهلاتك للترشح في انتخابات الزمالك؟

- في البداية تخرجت من كلية اقتصاد وإدارة وعمري 20 وكان والدي يهتم جداً بتفوقي في دراستي أي أنا مؤهل جامعي واللائحة التي وضعها المجلس الحالي تنص على أن يكون شرط المترشح للعضوية مؤهل متوسط وأعتقد أني تخطيت هذا الشرط وكخبرات لعبت لمدة 21 عاماً مع الزمالك وكنت من أكثر اللاعبين الذين خاضوا مباريات بقميصه وحصلت على 16 بطولة بجانب خبراتي في مجالات عملي وغيرها.

* هناك من يقول إن ترشحك للعضوية على خلفية أزمة بينك وبين مرتضى منصور؟

- غير صحيح.. في البداية لا يوجد لدي أزمة مع أي شخص وحينما تحدثت عن فريق الزمالك فكان وفقاً لعملي التحليلي لا لأي غرض، وكما قلت ما دفعني للترشح هو حديث بعض أعضاء الجمعية العمومية معي فقررت تحمل المسؤولية وألا أُدير ظهري .

* ماهي رؤيتكم المستقبلة لنادي الزمالك كقائمة؟

- نريد عمل قائمة محترمة تحترم عقول الجمعية العمومية والجميع ثم سنعمل على ترسيخ فكرة العمل الجماعي والمنظومة لنضع الزمالك على مسار يسير به ولا نضعه رهن لمن يجلس على كرسي رئاسته ونسعى لجعله مؤسسة لها رؤيتها وخططها المستقبلية المستمرة.

ونرى أن اسم الزمالك من الممكن استغلاله بصورة أفريقية وعربية أفضل.

* كيف رأيت دعم حازم إمام لك فور إعلان ترشحك؟

- تفاجأت بدعم حازم لي ولم أكن أتوقعه وشكرته عليه فهو يعرفني جيداً وآخرين تحدثوا معي وأعلنوا أنهم سيدعمونني في الانتخابات وهذا شيء مشرف أن يشعر الجميع أننا نسير في اتجاه صحيح ويدعمنا.

* ما هي العقبات التي تراها ستواجهكم في الانتخابات؟

- لا أرى أن هناك عقبات كبيرة كما أن التفاعل جيد مع الجمعية العمومية وسيعرفوا القائمة والبرنامج بالكامل في الفترة المقبلة ولكن ضيق الوقت يؤثر علينا ولكننا ندرس خطواتنا بدقة وسنأخذ بالأسباب لنواجه كل الأساليب التي قد تواجهنا في الانتخابات.

* ماذا سيكون موقفك إذا نجحت ولكن نجح معك مرتضى منصور؟

- احترم أراء الجمعية العمومية واحترم مسؤولية تلك الأصوات التي دعمتني وسأقاتل لأخر دقيقة لإثبات وجهة نظري وسأفعل كل ما بوسعي لتقديم المشورة ولا أريد استباق الأحداث.

* خلال تواجدك بالنادي.. من هو أكثر رئيس يمثل النموذج المثالي لك؟

- لا يوجد شخص بعينه فكل رئيس له وعليه والزمالك قامة كبيرة تجعلني لدي الغيرة أن يكون هناك الأفضل دائماً ولكن طالما هناك شخصاً وصل لمقعد رئاسة النادي فله كل الشكر والتقدير والاحترام فنحن في القائمة نتفق على الاحترام ـ ودعنا نضع مرة أخرى أسفل تلك الكلمة 50 خطاً ـ فنحن نحترم الرموز ولا نسعى لطمس التاريخ وأي محاولة لطمس الماضي لن تصح فهناك ثوابت.

* رسالتك لأعضاء الجمعية العمومية؟

أدعوا جميع أعضاء الجمعية العمومية بالتصويت لأي شخص فقط أطالبهم بالمشاركة لأن الانتخابات القادمة هامة ستحدد مسار هام للنادي لذا عليهم التأني في الاختيار والنزول بكثافة لإعطاء الشرعية وقطع أي طريق لتلاعب قد يُحدث في تلك الانتخابات الهامة.

* رسالتك لجماهير الزمالك؟

نعلم أنكم صبرتم كثيراً معنا ونشعر بذلك فنحن نُشجع النادي مثلكم وكزملكاوي عاش لحظات انتصار وانكسار سأسعى لتقديم شكل منظم جماعي مؤسسي نشتاق لتواجده.