كشف الأرجنتيني ليونيل نجم برشلونة الإسباني، أن مواطنه وزميله خافيير ماسيكرانو لديه رغبة في الرحيل عن النادي الكتالوني.

وقال ميسي في مقابلة تلفزيونية "سأتفهم موقفه إذا رحل إلى نادي أخر لكي يحظى باللعب لمزيد من الوقت، إنه في عامه الأخير ولا يرغب في اختتام العام وهو على مقاعد البدلاء حتى لو كانت مقاعد بدلاء برشلونة".

وأثار ميسي الشكوك حول عودته إلى نادي نيويلز أولد بويز بمسقط رأسه بمدينة روساريو، الذي لعب فيه وهو طفل صغير، والذي يعد أحد أنصاره أيضا، بعد انتهاء عقده مع برشلونة، وأوضح أن السبب وراء عدم حسمه لهذا الأمر لا يرجع إلى سبب رياضي بل بسبب الوضع المتأزم التي تمر به الأرجنتين.

وأوضح ميسي قائلا: "لقد قلت مرات عدة أنني أرغب في اللعب لصالح نيويلز ولكن لا أعلم ماذا سيحدث، جزء من هذه الشكوك يعود إلى الوضع الحالي للبلاد، إنه لأمر قبيح للغاية أن ترى ما يحدث في الأرجنتين، مثل الخروج إلى الشارع ولسرقتك يمكن أن يصل الأمر إلى أن يقتلوك".