أثار الظهير الأيسر الإنجليزي داني روز لاعب توتنهام هوتسبر غضب جماهير فريقه، بعدما اعترض بشكل غير لائق على استبداله خلال مواجهة فريق العاصمة الإنجليزية مع أبويل نيقوسيا القبرصي، في الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وتعرض داني روز لإصابة طفيفة في وجهه أثناء اللقاء الذي حسمه توتنهام بثلاثية نظيفة، أكدت تفوقه في المجموعة الثامنة التي حسم صدارتها مبكرًا، ليقرر الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو الدفع بالصاعد كايل ووكر بيترز على حساب روز، وهو أغضب الأخير، ليتجه إلى النفق المؤدي لغرف خلع الملابس، بدلًا من الجلوس على دكة البدلاء.

وأثار تصرف روز غضب جماهير توتنهام التي طالبت عبر وسائل التواصل الاجتماعي بطرد روز من الفريق، خاصة مع الرغبة الملحة لفريق مانشستر يونايتد في ضمه، واستعداده لدفع ما يقرب من 50 مليون جنيه استرليني للتعاقد معه في يناير المقبل.

واستعرضت صحيفة ميرور البريطانية عددًا من التغريدات لجماهير فريق العاصمة الإنجليزية، ظهرت فيها عاصفة من الانتقادات الموجهة إلى الظهير الإنجليزي، كما طالب معظمهم برحيله فورًا عن صفوف الفريق، مما يجعل أيامه معدودة في توتنهام، ويزيد بشدة من احتمالات رحيله في يناير المقبل.

وكان المصري حسام غالي لاعب النصر السعودي ونجم الأهلي السابق قد تعرض لموقف مشابه أثناء تواجده بصفوف فريق توتنهام قبل عشر سنوات، حيث اعترض على استبداله خلال لقاء فريق العاصمة الإنجليزية أمام بلاكبرن، بإلقاء قميص الفريق في وجه المدير الفني الهولندي مارتن يول، وهو ما فجر غضب جماهير توتنهام لتطالب برحيله عن الفريق، وهو ما حدث بالفعل بعد عدة أشهر.