حقق الأسيوطي فوزًا مثيرًا على حساب بتروجيت بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن الجولة الثانية والثلاثين من مسابقة الدوري.

ورغم تأخر الأسيوطي بهدفين، إلا أنه استطاع في الدقائق الأخيرة أن يتعادل ويحرز هدف الفوز في الوقت القاتل من المباراة.

أحرز هدفي بتروجيت محمد سالم في الدقيقة الـ27، قبل أن يضيف عمر النجدي الهدف الثاني في الدقيقة 60.

وأحرز الأسيوطي هدفين في الدقيقتين 76، و78، عن طريق عمر بسام وشريف دابو، قبل أن يسجل حمادة طلبة الهدف القاتل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وارتفع رصيد الأسيوطي إلى النقطة 41 في المركز الثامن، فيما بقي بتروجيت في المركز الحادي عشر برصيد 38.

تفاصيل المباراة

في الدقيقة الرابعة من بداية المباراة كانت أول الكرات الخطيرة لبتروجيت، بعد عرضية من محمد سالم إلا أن الكرة مرت أعلى عارضة الأسيوطي.

وفي الدقيقة 27، سجل محمد سالم الهدف الاول لبتروجيت، بعدما تلقى تمريرة من أحمد العجوز لاعب الوسط، لينفرد بمرمى الأسيوطي ويسجلها في الشباك.

واستمرت بقية دقائق الشوط الأول دون تغير في النتيجة، حتى أطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم بتروجيت.

وبعد مرور 15 دقيقة من الشوط الثاني، أضاف عمر النجدي الهدف الثاني لفريقه بعد مراوغة الحارس ليضعها في الشباك، معلنا تقدم بتروجيت بهدفين نظيفين.

وفي الدقيقة 76 أحرز عمر بسام الهدف الأول للأسيوطي بعد متابعة لكرة عرضية.

واحتسب حكم المباراة ضربة جزاء في الدقيقة78، ليسددها شريف دابو في المرمى معلنا التعادل.

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، انطلق عمر بسام في هجمة مرتدة للأسيوطي، ومر من مدافعي بتروجيت، قبل أن تصل لحمادة طلبة أمام المرمى ليسكن الكرة الشباك معلنا هدف التقدم والفوز للأسيوطي.