الأخبار

خسارة الارجنتين وتشيلي تتعافى واوروجواي تتصدر في تصفيات كأس العالم

    
ميسي حزين بخسارة منتخب بلاده
ميسي حزين بخسارة منتخب بلاده
10:13 ص
12
اكتوبر
2011

سانتياجو - (رويترز):

حصدت فنزويلا أول نقاط لها ضد الارجنتين في 19 مباراة بعد فوز مفاجيء 1-صفر بينما انتهت الجولة الثانية من تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 واوروجواي في الصدارة الثلاثاء.

ومنتخب اوروجواي - الذي سجل له المهاجم دييجو فورلان الهدف 32 في مسيرته الدولية وهو رقم قياسي - هو الفريق الوحيد الذي يملك اربع نقاط عقب تعادله 1-1 في باراجواي بينما أعطت تشيلي التي منيت بخسارة ثقيلة 4-1 أمام الارجنتين الجمعة مدربها كلاوديو بورجي دفعة بانتصار صعب 4-2 على أرضها على بيرو.

وحققت كولومبيا التي لم تلعب في الجولة الأولى انتصارا ثمينا 2-1 خارج ملعبها على بوليفيا في لاباز التي ترتفع نحو اربعة الاف متر عن سطح البحر حيث سجل المهاجم البديل رادامل فالكاو هدف الفوز قرب النهاية.

وتملك الارجنتين وفنزويلا ثلاث نقاط لكل منهما مثل كولومبيا وتشيلي وبيرو والاكوادور التي لم تلعب في هذه الجولة. وتأهلت البرازيل بشكل تلقائي للنهائيات باعتبارها الدولة المضيفة.

وسجل المدافع فرناندو اموربييتا الهدف الوحيد في بويرتو لاكروز لصالح فنزويلا صاحبة المركز الرابع في بطولة كوبا امريكا في يوليو تموز والتي ظهرت بشكل جيد يرجح أنها ستضع حدا لانتظار طويل من أجل التأهل لكأس العالم لأول مرة.

وبذل حارس الارجنتين الثاني ماريانو اندوخار الذي كان يشارك بديلا للحارس المصاب سيرجيو روميرو كل ما في وسعه ليبقي النتيجة على حالها.

ووضع فورلان الكرة في الشباك بعد تمريرة من لويس سواريز ليضمن لاوروجواي بطلة امريكا الجنوبية الحصول على نقطة بعد التعادل 1-1 خارج أرضها مع باراجواي وهو هدفه 32 مع بلاده.

وأدرك الظهير الأيسر ريتشارد اورتيز التعادل لباراجواي في مباراته الدولية الأولى ووضع الكرة في الشباك في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال اوسكار تاباريز مدرب اوروجواي "هذه التصفيات متكافئة.. لا يمكن لفريق أن يعتبر نفسه متفوقا."

ولم يحضر بورجي - الذي واجه انتقادات حادة عقب الخسارة أمام الارجنتين في الجولة الافتتاحية في بوينس ايرس - المؤتمر الصحفي بعد اللقاء باستاد مونيومنتال في سانتياجو.

وقال مساعده خايمي فيرا "إنه ليس على ما يرام" ثم أضاف متحدثا عن النتيجة "إنه مثل الاكسجين لما نفعله."

وبدأت تشيلي اللقاء بصورة رائعة عندما سجل والدو بونس الهدف الافتتاحي في الدقيقة الأولى ثم تقدمت 3-صفر بعد مرور دقيقتين من بداية الشوط الثاني بعد هدفين من ادواردو فارجاس في الدقيقة 17 وجاري ميديل بعد نصف ساعة أخرى.

وردت بيرو بهدفين في غضون عشر دقائق قبل مرور ساعة من اللعب عن طريق المهاجم كلاوديو بيزارو والجناح جيفرسون فارفان لكن المهاجم اومبرتو سوازو منح تشيلي التقدم بفارق هدفين عندما سجل الهدف الرابع من ركلة جزاء في الدقيقة 63 عقب عرقلة خورخي فالديفيا.

وقال فالديفيا إنه يعتقد أن بيرو التي احتلت المركز الثالث على نحو مفاجيء في كوبا امريكا انتابتها ثقة زائدة بعد فوزها 2-صفر على ملعبها على باراجواي الجمعة.

وأضاف فالديفيا مشيرا الى خوان فارجاس وفارفان وبيزارو وباولو جيريرو الذي سجل هدفي بيرو ضد باراجواي "كان هناك الكثير من الحديث خاصة في صحافة بيرو عن ''الرباعي الرائع''."

وتابع "لكننا نجحنا في تحييدهم واستفدنا من سرعتنا على الأجناب. أعتقد أن هذا صنع الفارق في اللقاء."

وقال سيرجيو ماركاريان مدرب بيرو وهو من اوروجواي "الهدف المبكر جدا جعل الأمور معقدة لأنه يعطي دفعة للمنافس."

انضم الي صفحة ياللاكورة الرسمية علي الفيس بوك

تابع أخبار ياللاكورة على تويتر

أضف رقم موبايلك للإشترك في خدمة الأخبار المصرية و العالمية
(لعملاء اتصالات (50 قرش كل يومين) - لعملاء موبينيل وفودافون (30 قرش يوميا
هذا المحتوى من:
إعلانات ياللاكورة
عبر عن رأيك .. أكتب مقالك

التعليقات