شاهد كل المباريات

إعلان

صباحك أوروبي.. برشلونة يصعد أزمة نيمار.. وتهديدات أوزيل.. ورقم مميز لنوير

طرد نيمار

نيمار

صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية. 

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

زيدان تفوق على انشيلوتي 

قلب فريق ريال مدريد الطاولة على مضيفه بايرن ميونيخ وحول تأخره بهدف لفوز بنتيجة 2-1 ، مساء الأربعاء ، على ملعب "أليانز آرينا" في ذهاب دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا 

تقدم بايرن بهدف للتشيلي ارتورو فيدال في الدقيقة 25 ، ولكن اللاعب أهدر ضربة جزاء في الدقيقة 45 ليقلب الريال الطاولة في الشوط الثاني ويسجل هدف التعادل عن طريق كريستيانو  رونالدو في الدقيقة 47 ، ويحرز النجم البرتغالي هدف الفوز في الدقيقة 76.

ولعب الفريق البافاري بعشرة لاعبين بعد طرد خافيير مارتييز في الدقيقة 61 ، بعدما حصل على بطاقتين متتاليتين من تدخلين مع رونالدو.

التاريخ يؤكد 

حقق ريال مدريد انتصارًا ثمينًا على بايرن ميونيخ، ، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا. فعلى أرضية ملعب أليانز ارينا قاد كريستيانو رونالدو فريقه للانتصار بنتيجة 2-1 بعد التأخر لهدف أمام الفريق البافاري.

وبتقليب أوراق التاريخ، فإنَّ ريال مدريد يمتلك سجلاً مميزاً مع الأدوار الإقصائية التي ينتصر في مباراة الذهاب منها خارج أرضه.

التاريخ يقول إنَّ النادي الأبيض تأهل في 30 من 31 مباراة إقصائية سابقة في المسابقات الأوروبية حين انتصر ذهاباً خارج أرضه، وفقًا لما ذكره حساب "مستر شيب" على موقع التدوينات القصيرة "تويتر".

المُناسبة الوحيدة التي سقط فيها الفريق وودّع المسابقة كانت في 1994 عندما سقط أمام أودنسي الدانماركي.

فوز ضعيف 

خرج وصيف حامل اللقب أتليتكو مدريد من موقعته أمام ضيفه ليستر سيتي بفوز شاق بهدف وحيد مساء الأربعاء، على ملعب "فيسنتي كالديرون" في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.

وجاء هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 28 عن طريق ركلة جزاء حصل عليها النجم الفرنسي أنطوان جريزمان، ونفذها بنفسه بنجاح، علما بأن الإعادة التلفزيونية أوضحت أن المخالفة التي ارتكبها لاعب ليستر سيتي مارك ألبرايتون حدثت خارج منطقة الجزاء.

ويدرك أتلتيكو مدريد أن الفوز الذي حققه في المباراة لن يكون مطمئنا في مباراة الإياب التي تقام في إنجلترا يوم الثلاثاء المقبل.  

اس المدريدية

خيبة امل زيدان 

يشعر  زين الدين زيدان ، بخيبة أمل، على الرغم من فوز ريال مدريد  المهم جدًا على حساب بايرن ميونيخ، في أليانز أرينا، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بنتيجة (2-1).

وقال زيدان:"الفوز هنا ليس سهلًا لقد عانينا كثيرًا في الشوط الأول، ولكن مع الصبر وتحريك الكرة باتجاه الخصم أصبحنا أفضل قليلًا، في الشوط الثاني كنا أفضل بكثير، واللعب أمام 10 لاعبين أسهل بالطبع".

وعن ضربة الجزاء التي احتسبت ضد الفريق على دانيال كارفخال تابع :"أعتقد أنها ليست ضربة جزاء إلا أنها حدثت، لو وصلت النتيجة إلى 2-0 كانت المهمة ستكون أصعب بكثير، مع الصبر والإيمان بأنفسنا أصبحنا أفضل في المباراة، لقد عانينا، إنها نتيجة إيجابية، لكن كل شئ لا زال في الملعب".

وأضاف : "كنت سعيدًا بأننا ذهبنا للاستراحة ونحن متأخرين بهدف فقط، لقد أتيحت لنا فرصة اللعب 45 دقيقة أخرى بشكل جيد، نشعر بخيبة أمل لأننا كان لدينا الكثير من الفرص ولم نسجلها، لقد لعبنا ضد 10 لاعبين ولكن كان هناك جدار في المرمى".

وعن قيام رئيس النادي بتهنئة الفريق قال :"نعم، وخصوصًا اللاعبين، لقد لعبنا بشخصية كبيرة وكان لدينا جيمعًا مباراة جيدة، نحن سعداء".

التصنيف الشهري لليويفا 

 أصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تصنيفه الشهري الجديد لأندية أوروبا، والذي تصدره فريق ريال مدريد ، كما تواجد 3  أندية إسبانية أخرى ضمن المصنفين العشرة الأوائل.

 هذا هو ترتيب أندية أوروبا للمواسم الخمسة الماضية بما فيها الموسم الحالي 2016/2017 حيث تصدر الترتيب نادي ريال مدريد برصيد 166.371 نقطة، ويليه بايرن ميونخ  برصيد 154.842 نقطة.

بينما حل برشلونة ثالثا في الترتيب برصيد 150.371 نقطة، وحل رابعًا أتلتيكو مدريد برصيد 136.371 نقطة، أما في المركز الخامس فقد جاء نادي يوفنتوس برصيد 131.366 نقطة.

وعلى صعيد الموسم الحالي فقط فقد تصدر نادي يوفنتوس ترتيب أفضل الأندية الأوروبية برصيد 26.550 نقطة، وثانيًا ريال مدريد 26.400 نقطة وثالثًا أتلتيكو مدريد بنفس عدد نقاط جاره ريال مدريد، ورابعًا برشلونة برصيد 25.400 نقطة، وخامسًا بايرن ميونخ الإيطالي برصيد 24.857 نقطة.

سبورت الكاتالونية:

برشلونه يؤجل الالتماس  

قرر نادي برشلونة تأجيل استئنافه على عقوبة نيمار، ولم يقم بتقديم أي استئناف للاتحاد الإسباني امس  من أجل تخفيض عقوبة نيمار التي ستبعده عن مباراة الكلاسيكو.

وتعرض نيمار لعقوبة مضاعفة بالغياب 3 مباريات بعد البطاقة الحمراء وسخريته من الحكم في مباراة الفريق الأخيرة أمام مالاجا يوم السبت الماضي.

برشلونة سيقدم استئنافه الأسبوع المقبل لاستنفاذ كل حالات الاستئناف الممكنة، لمحاولة إشراك نيمار في الكلاسيكو يوم الثالث والعشرين من أبريل القادم.

ومن المتوقع أن ترفض لجنة الاسئناف الطعن المقدم من برشلونة يوم الخميس في الأسبوع المقبل.

وسيقدم نادي برشلونة استئنافًا لمحكمة التحكيم الرياضية TAD والتي تجتمع يوم الجمعة بعد المقبل، قبل مباراة الكلاسيكو بيومين فقط، على أمل تخفيف عقوبة اللاعب ومشاركته أمام ريال مدريد في الكلاسيكو.

وكانت لجنة المنافسات في الليجا قد أكدت الثلاثاء أن برشلونة لم يقدم أي دلائل على حالة  نيمار، الذي تعرض لعقوبة الإيقاف لثلاث مباريات.

معجزة اخرى 

ترك نادي برشلونة ، صاحب الميزانية المالية البالغة 695 مليون يورو، مصير موسمه تحت رحمة المعجزات، في الوقت الذي تنهال فيه الانتقادات على مشروعاته وتعاقداته المشكوك في جدواها.

وقال لويس انريكي،  عقب هزيمة فريقه  الثلاثاء بثلاثية نظيفة في دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا: "أشعر بأنني عشت الكابوس مرة أخرى، في الحقيقة هذا شعور مؤسف".

وأشار انريكي بتصريحه هذا إلى المشاعر، التي انتابته في 14 فبراير الماضي، عندما سقط  برشلونة أمام باريس سان جيرمان برباعية نظيفة في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال وترك مصيره بعد ذلك معلقا بحدوث معجزة، وهو ما حدث بالفعل بفوزه التاريخي في مباراة العودة بنتيجة 6 / 1.

وعاد انريكي ليمر بنفس التجربة مرة أخرى، وها هو برشلونة الذي يعج بالنجوم، أمثال ميسي ونيمار ولويس سواريز، الذين تبلغ قيمتهم السوقية عدة ملايين من الدولارات، ينتظر حدوث معجزة جديدة الأسبوع المقبل ليستمر في مشواره بالبطولة القارية الأشهر في العالم.

وفي هذه اللحظات، التي تبدو فيها الظروف المحيطة بالفريق غير مواتية، فإن أمال الجماهير الكتالونية ستتعاظم كلما اقترب موعد مباراة العودة، رغم كل الشكوك المثارة حول إمكانية تحقق المعجزة.

بيد أن ملامح وكلمات لويس انريكي لم تكن مشجعة بشكل كبير.

وفي معرض رده على سؤال عن إمكانية عودة برشلونة في النتيجة في مباراة الإياب، أجاب انريكي قائلا: "الان  يصعب علي بشكل أكبر الاعتقاد في هذا".

وتبدو تصريحات انريكي  منطقية بعض الشيء، فلا الأداء الذي يقدمه فريقه أو الإمكانيات التي يتمتع بها يوفنتوس، الذي استقبل هدفين فقط في شباكه طوال مشواره في البطولة الأوروبية، يسمحان بالأفراط في التفاؤل، هذا بالإضافة إلى أن الفريق الإيطالي استوعب الدرس من مباراة باريس سان جيرمان في ملعب "كامب نو"، 

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

ماسكي مهدد بالغياب 

بات خافيير ماسكيرانو، لاعب برشلونة، مهددا بالغياب عن فريقه في مواجهته يوم السبت المقبل أمام ريال سوسيداد على ملعب "الكامب نو" في الجولة الـ32 لليجا، وذلك بسبب آلام عضلية.

و  أعلن  الطاقم الطبي بالنادي الكتالوني:  يعاني اللاعب الدولي من آلام في عضلة السمانة بالساق اليمنى، في الوقت الذي سيحدد فيه مدى تطور الإصابة مدة غياب اللاعب عن البلاوجرانا.

ويعد ماسكيرانو أحد أكثر اللاعبين مشاركة في تشكيل المدرب لويس إنريكي، الذي دفع به في 34 مباراة هذا الموسم (22 في الليجا و6 في دوري الأبطال و4 في كأس الملك و2 في كأس السوبر الإسباني)، 32 منها كأساسي.

اجراءات امن 

قالت تقارير صحفية إسبانية، ، إن السلطات الأمنية في ميونيخ  شددت الإجراءات قبل مباراة بايرن ميونيخ وريال مدريد، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد التفجيرات التي حدثت بالقرب من حافلة بوروسيا دورتموند مساء  الثلاثاء.

وتأجلت مباراة دورتموند وضيفه موناكو الفرنسي في نفس الدور  بسبب هذه التفجيرات.

شرطة مدينة ميونيخ وجهت نصيحة للاعبي ريال مدريد، بعدم الاقتراب من نوافذ حافلة الفريق أثناء التوجه إلى ملعب المباراة،.

الشرطة قالت إن على لاعبي ريال مدريد أن يبتعدوا عن زجاج النوافذ قدر الإمكان خوفًا من أي حادث قد يقع.

مسيرة باص  لاعبي ريال مدريد كانت  قصيرة، ولم  تطل لأكثر من 5 كيلومترات من الفندق وحتى ملعب أليانز أرينا.

المانيا:

بيلد:

رغم الخسارة رقم لنوير 

سجل مانويل نوير، حارس مرمى بايرن ميونيخ، رقما قياسيا خاصا في دوري أبطال أوروبا، خلال  مباراة ريال مدريد، رغم خسارة فريقه بنتيجة 1-2 مساء اليوم، الأربعاء بملعب "أليانز أرينا" ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من نسخة العام الجاري.

وأشارت مصادر مهتمة بالإحصائيات، إلى أنه على الرغم من اهتزاز شباك نوير بهدفي كريستيانو رونالدو، إلا أنه تصدى لـ10 هجمات على مرمى الفريق البافاري طوال شوطي اللقاء. وأضافت أن هذا الرقم هو الأفضل للحارس في مباراة واحدة بدوري أبطال أوروبا.

يذكر أن نوير، 31 عامًا، لعب 67 مباراة في دوري الأبطال، حافظ على نظافة شباكه 26 مرة، مقابل 62 هدفًا في مرماه منذ أول ظهور له في البطولة موسم 2011-2012.

وفي الموسم الجاري، خاض نوير 8 مباريات في دوري الأبطال، حافظ على نظافة شباكه مرتين، وسكن مرماه 7 أهداف.

البايرن كان محظوظا 

قال كارلو أنشيلوتي، إن فريقه كان محظوظًا بالخسارة بنتيجة (2-1) فقط أمام ريال مدريد، عشية في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وأضاف أنشيلوتي في تصريحات عقب المباراة :"النتيجة لم تكن جيدة، كنا نريد أن نحصل على المزيد، في الشوط الأول لعبنا جيدًا وكان يمكن أن تكون النتيجة 2- 0، لكننا أهدرنا ضربة الجزاء".

وتابع: "في بداية الشوط الثاني تلقينا هدف التعادل، ثم حصل خافيير مارتينيز على البطاقة الحمراء، ما جعل المباراة أكثر تعقيدًا، نحن ما زلنا على قيد الحياة ما زال أمامنا 90 دقيقة كاملة".

وحول الطرد لمارتينيز قال :"بـ11 لاعبًا تمكنّا من وضع ريال مدريد في الخلف، لكن بعشرة لاعبين أصبح الوضع معقدًا وصعبًا للغاية، كنا بحاجة للدفاع فقط".

واختتم :"ريال مدريد كان يمكنه  أن يقتل المنافسة، لكن كان لدينا بعضًا من الحظ، وهذا أمر جيد بالنسبة لنا لمباراة الإياب".

حقيقة تاريخية 

لم يكن سقوط بايرن ميونيخ على ملعبه "أليانز أرينا" ووسط جماهيره أمام ريال مدريد بنتيجة 1-2 في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، وليد الصدفة، بل أكد حقيقة تاريخية يعاني منها الفريق البافاري.

نادي بايرن ميونيخ منذ تتويجه بلقب دوري الأبطال في صيف 2013، لعب 21 مباراة في الأدوار الإقصائية بالبطولة على مدار أربعة مواسم متتالية.

بايرن ميونيخ خسر 6 مباريات، منها 5 لقاءات أمام الأندية الإسبانية، حيث سقط ذهابًا وإيابًا أمام ريال مدريد في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2014، كما سقط أمام برشلونة بثلاثية نظيفة بالمرحلة ذاتها في ملعب كامب نو عام 2015.

وفي الموسم الماضي، فرط بايرن ميونيخ في التأهل لنهائي البطولة بعد الخسارة أمام أتلتيكو مدريد  بهدف نظيف في ملعب "فيسنتي كالديرون".

توخيل غير راض 

 قال توماس توخيل، مدرب بوروسيا دورتموند إنه شعر بالتجاهل بعدما قررت سلطات كرة القدم إقامة مباراة موناكو في دوري أبطال أوروبا اليوم الأربعاء بعد أقل من 24 ساعة على الانفجارات التي استهدفت حافلة الفريق الألماني.

وتأجلت مباراة ذهاب دور الثمانية الثلاثاء بعد وقوع ثلاثة انفجارات بالقرب من حافلة دورتموند عندما كانت  في طريقها  إلى الاستاد وأصيب مدافعه الإسباني مارك بارترا.

وتقرر اقامة اللقاء بالامس حيث نجح موناكو في الفوز 3-2.

واتخذ الاتحاد الأوروبي قراره بشأن المباراة بعد التشاور مع الناديين لكن توخيل قال إنه لم يتم التشاور معه أو مع لاعبيه.

وأضاف توخيل بعد الهزيمة: "لم يتم التشاور معنا. أخبرونا بالقرار عبر رسالة نصية وتم اتخاذه في سويسرا."

و تابع: "عندما أبلغونا بأننا سنلعب بعدها بيوم  شعرنا بأنهم تجاهلونا كليًا".

و واصل: "كنا نود الحصول على وقت أكبر للاستعداد. "أشجع الجميع على التعامل بجدية مع المباراة لكن كرة القدم ليست أهم شيء في العالم." وأشار إلى أن كل لاعب تأثر بالمباراة بشكل مختلف.

و أوضح "من حق كل فرد التعامل مع الأمر بطريقته الخاصة. أردنا مساعدة جميع اللاعبين للتغلب على التجربة السيئة."

من جانبه، قال لاعب الوسط نوري شاهين: "نحب كرة القدم ونكافح من أجلها. أعرف أننا نجني الكثير من الأموال ولدينا حياة رائعة لكننا بشر ويوجد ما هو أكبر من كرة القدم في هذا العالم وشعرنا بذلك خلال الحادث  ."

وأضاف شاهين الذي شارك كبديل في الشوط الثاني "لا أعرف إن كان الجمهور يتفهم ذلك لكن بعد النزول إلى الملعب لم أكن أفكر بكرة القدم..شعرت بالرعب. لا يمكن نسيان الوجوه في الحافلة."

بارترا يرسل برسالة اطمئنان 

طمأن المدافع الإسباني الشاب، مارك بارترا، الجميع ، بعد أن ظهر في صورة يؤكد فيها أنه بخير، بعد إجرائه عملية جراحية الثلاثاء.

وظهر اللاعب عبر حسابه الرسمي في شبكة "إنستاجرام" في صورة ليطمئن الجماهير بعد إصابته في الانفجار الذي وقع في مكان بالقرب من حافلة فريق بوروسيا دورتموند المتجهة إلى ملعب المباراة.

وقال بارترا في رسالته  :"مرحبا بالجميع، كما ترون أنا في حالة جيدة الآن، وشكرًا للجميع على رسائل الدعم التي وصلتني".

وأضاف :"أرسل كل قوتي ودعمي لزملائي في الفريق خلال المباراة

و غاب  بارترا عن المباراة أمام موناكو الفرنسي في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الإصابة التي تعرض لها وأجبرته على إجراء عملية جراحية.

فرنسا:

ليكيب:

مبابي 

سجل المهاجم الفرنسي الشاب، كليان مبابي، رقمًا قياسيًا جديدًا في دوري أبطال أوروبا مع فريقه موناكو، عندما هز شباك خصمه بوروسيا دورتموند.

وسجل مبابي الهدف الأول لفريقه موناكو في مباراة أمام بوروسيا دورتموند في ملعب سيجنال إيدونا بارك، والتي انتهت بفوز الفريق الفرنسي بنتيجة (3-2)، بهدفين لكليان مبابي وهدف عكسي للاعب سفين بيندر في مرماه.

مبابي أصبح ثاني أصغر لاعب يسجل في الدور ربع نهائي لدوري أبطال أوروبا وهو بعمر 18 عام و3 أشهر و23 يوما

ويعتبر الإسباني بويان كركيتش، لاعب برشلونة السابق هو أصغر لاعب يسجل في هذا الدور من البطولة، عندما سجل مع الفريق الكتالوني وهو بعمر 17 عاما و 7 أشهر و4 أيام.

انجلترا:

الصن:

اماني بوجبا 

كشف بول بوجبا، ، عن الهدف الأساسي لمانشستر يونايتد هذا الموسم، قبل مواجهة أندرلخت البلجيكي، اليوم ، في ذهاب الدور ربع النهائي من الدوري الأوروبي.

وقال بوجبا، ، في المؤتمر الصحفي للمباراة، إن هدف الفريق هو اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وأضاف،  "من الطبيعي أن يلعب مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، لدينا كل شئ لتحقيق ذلك، لدينا مدرب ولاعبون".

وتابع "علينا أن نعود لدوري أبطال أوروبا، هذا هو هدفنا الأول، وفي الواقع أريد أن نفوز بالدوري  الأوروبي وأن نصل لأول أربعة مراكز في الدوري، للوصول لدوري الأبطال".

ويعتقد بوجبا أن وصول الفريق لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، سيجعله جذابًا للاعبين الكبار على مستوى القارة الأوروبية.

واختتم بوجبا "عندما وقعت لمانشستر يونايتد كنت أعرف أننا سنلعب في دوري أبطال أوروبا، لم تكن مشكلة بالنسبة لي لأنني أعرف التحدي هنا".

ويمكن ليونايتد تحقيق هدفه من خلال احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى في الدوري، أو التتويج بالدوري الأوروبي.

تهديدات اوزيل 

هدد مسعود أوزيل، صانع ألعاب نادي أرسنال ، فريقه، بالرحيل عن الفريق في حال لم يتم تدعيم الفريق للفوز بالدوري الإنجليزي و دوري أبطال أوروبا، على المدى القريب.

اللاعب الدولي الألماني أطلق تهديدًا واضحًا للنادي وألمح إلى عدم تجديد عقده مع الفريق في حال لم يتم العمل على الارتقاء بمستوى الفريق.

وقال أوزيل في تصريحات صحفية   :"هذا الفريق بحاجة للتعزيزات، ولكن الشيء الأكثر أهمية هو رأي أرسين فينجر، هو والنادي من يتخذون القرار".

وأضاف :"عندما تنظر إلى الفريق فنحن لسنا مثل ريال مدريد أو بايرن ميونخ، ما نفعله في دوري  أبطال أوروبا ليس كافيًا، وخاصة ضد الفرق الكبيرة".

و تابع: "أريد الفوز بالدوري ودوري أبطال أوروبا، وأرى أن هذا النادي لديه المقدرة على ذلك، في كل عام أتوقع أننا سوف نصل لأبعد الحدود ولكن في النهاية هذا لا يحدث، وبالتأكيد هذا سوف  يكون مؤثرًا عليك".

واختتم :"كلاعب أنت ترغب بالفوز دائمًا بالألقاب، وهذا هو الشيء الأكثر أهمية للنادي أيضًا، نأمل أن نستطيع الفوز، لا زال لدي عام في عقدي، وآمل أن أحقق الألقاب مع الفريق".

ميرور :

انتقاد حكم مباراة ليستر الاوروبية 

انتقد كاسبر شمايكل، حارس ليستر سيتي ، حكم مواجهة فريقه أمام أتلتيكو مدريد بعد خسارتهم لمباراة ربع نهائي دوري الأبطال بهدف نظيف.

وقال الحارس بنبرة ألم:  "من الواضح أنها ليست ركلة جزاء، قرار خاطئ دمر خطتنا للمباراة".

 و أضاف: "من الواضح أنها ليست ركلة جزاء، كان يجب أن نخرج بشيء من المباراة، ولكن علينا تقبل هذه الأشياء".

وفاز الأتليتي بهدف نظيف من ركلة جزاء تحصل عليها أنتوان جريزمان اعترض لاعبو ليستر عليها.

و أكمل شمايكل: "ارتكبنا خطأ خارج المنطقة واحتسب الحكم ركلة جزاء، كان بوسعه احتساب ضربة حرة، لم تكن ركلة جزاء".

وبسؤاله عن غياب المدافع روبرت هوث في لقاء الإياب بسبب تراكم البطاقات، أشار الحارس إلى  أنهم سيفتقدونه كثيرا لأنه لاعب من الطراز الأول.

و اختتم تصريحاته قائلا: "من المؤسف خسارة روبرت ،سنفتقده كثيرا، هو مدافع من الطراز الأول، ولكن هذه الأشياء تحدث".

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

الخشية من ريمونتادا جديدة 

قال قائد يوفنتوس ، جيانلويجي بوفون، ، إنه على الرغم من فوز فريقه بثلاثية نظيفة في ذهاب ربع نهائية دوري الأبطال الثلاثاء، أمام برشلونة ، إلا أن "البيانكونيري" لم يحسم تأهله بعد للمربع الذهبي.

وصرح الحارس الدولي في حوار مع شبكة "سكاي سبورت"، "نشعر بالرضا الكبير بعد الأداء الكبير الذي قدمناه، ولكن الأمور لم تنته هنا. الفريق لم يرفع كأس البطولة بعد، ولم نتخط حتى هذه الجولة".

وأكد بوفون أن على بطل إيطاليا أن يحافظ على تركيزه خلال مواجهة الإياب أمام البلوجرانا الأربعاء المقبل على ملعب "الكامب نو"، مذكرا بما حدث مع باريس سان جيرمان الفرنسي الذي سقط في إياب دور الـ16 بسداسية مقابل واحد، بعدما فاز في مباراة الذهاب على ملعبه برباعية نظيفة.

وأكد في هذا الصدد "ينتابك شعور أن الأمور لم تنته تماما، بعد ما حدث في المباراة . قوة برشلونة وما حدث أمام الـ'بي إس جي' يجعلنا نخوض مباراة الإياب في إسبانيا بحذر وتواضع شديدين".

كما شكر بوفون المدرب  ماسيمليانو اأيجري، على "دراسة المباراة جيدا"، وإعطاء "التعليمات الصحيحة للاعبين".

وقدم عملاق حراسة المرمى في إيطاليا تصديا استثنائيا خلال المباراة امام قائد الفريق الكتالوني، أندريس إنييستا، عندما كانت النتيجة تشير لتقدم يوفنتوس بهدف نظيف، وقال إن مثل هذه التصديات ضرورية إذا كان يريد المشاركة في أعلى المستويات.

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

توهج ديبالا 

سجل باولو ديبالا ثنائية في مرمى برشلونة الثلاثاء بدوري الأبطال، ليعلن عن نفسه كأحد النجوم الكبار، بعد المباراة الرائعة التي قدمها مع فريقه يوفنتوس وأصبحت الأهم في مسيرته الرياضية.

فاللاعب المعروف بـ"الجوهرة"، ظل يقدم عروضا مبهرة لسنوات في السيري آ، لكنه كان بحاجة لتألق خاص في ليلة أوروبية كبيرة كهذه ليعلن رسميا عن نفسه كنجم على المستوى الدولي.

فبعدما استهل مسيرته الإيطالية في باليرمو، الذي نجح في قيادته للترقي من دوري الدرجة الثانية وسجل معه 13 هدفا في السيري آ، وقع ديبالا عقدا مع يوفنتوس في صيف 2015، ليخطو خطوة هامة في مسيرته.

وسجل الأرجنتيني 19 هدفا في موسمه الأول مع "البيانكونيري"، ليؤكد نجوميته وموهبته الفذة، ما أدى إلى خروج مقارنات بينه وأفضل اللاعبين في العالم، حتى قال البعض إن موهبته تضاهي تلك التي يمتلكها مواطنه الآخر، ليونيل ميسي، أفضل لاعبي العالم خمس مرات من قبل.

ورغم ذلك، كان "الجوهرة" حتى أول أمس يفشل في التعبير عن كل إمكانياته في دوري الأبطال، وهي البطولة التي لم يكن قد سجل فيها سوى هدف وحيد الموسم الماضي، وهدفين هذا الموسم.

وكان هناك ترقبا لمشاهدة ردة فعل ديبالا في الصدام الأوروبي أمام برشلونة، والذي كان يعني للأرجنتيني الاختبار الأهم في مسيرته، كما أقر الاثنين الماضي مديره الفني ماسيميليانو أليجري والحارس العملاق لـ"السيدة العجوز" جيانلويجي بوفون.

العرض الرائع الذي قدمه المهاجم صاحب الـ23 عاما أمس على ملعب يوفنتوس أزال أنواع الشكوك حول إمكانياته الفذة، فقد كان بطل اللقاء منذ بدايته وتزعم خط الهجوم بشخصية اللاعبين الكبار الذين يعرفون كيف يظهرون في أقصى أوقات التوتر.

افتتح ديبالا الليلة الكبرى بهدف بعد مرور 7 دقائق بعدما تسلم كرة بينية من الكولومبي خوان كوادرادو، ليلتف بظهره في مسافة قصيرة ويهز شباك الحارس الألماني مارك تير شتيجن بكرة ملتوية بيسراه في الزاوية البعيدة.

جاء الهدف بطريقة تبدو سهلة لكنها في الحقيقة تحتاج لمستوى عال من البداهة وسرعة اتخاذ القرار والذكاء التكتيكي.

لم تمر 15 دقيقة على هدفه الأول حتى زاد ديبالا من التألق في تلك الليلة بهدف آخر، هذه المرة من تسديدة ماكرة بيسراه على حافة المنطقة في الزاوية الضيقة لحارس برشلونة، لكرة تسلمها من الكرواتي ماريو ماندزوكيتش الذي كان يقود هجمة مرتدة.

وساهم هدفا ديبالا في دخول فريقه للشوط الثاني متقدما في النتيجة، ليمنحه مزيدا من الثقة في تسجيل هدف ثالث، وهو ما تحقق برأس المدافع جيورجيو كيليني الذي هز شباك تير شتيجن للمرة الثالثة في تلك الليلة الرائعة لأنصار البيانكونيري المتعطشين لهذا اللقب الأوروبي الغائب عن النادي منذ أكثر من عقدين.

وردت الجماهير الإيطالية التي احتشدت في ملعب يوفنتوس ستاديوم الجميل لديبالا أثناء تبديله قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، بتصفيق حاد له من قلب 41 ألف مشجع.

وصرح ديبالا عقب اللقاء بأنه كان يحلم بليلة كهذه منذ بداية مشواره، رغم تأكيده بأنه لايزال أمامه الكثير ليقدمه.

وبالنظر لكون الأرجنتيني ولد في نوفمبر 1993، فإن "الجوهرة" أصبح يمتلك كل شيء ليكون في المستقبل القريب واحدا من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم.

0

إعلان

التعليقات