شاهد كل المباريات

إعلان

صباحك أوروبي.. بيريز يريد صلاح.. قصة البرازيليين مع البارسا.. وديبالا يفضل البقاء

صلاح

محمد صلاح

صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية أو الفرنسية. 

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

تحذير زيدان 

حذر  زيدن الدين زيدان، من صعوبة مباراة فريقه اليوم ، أمام سيلتا فيجو، على ملعب بالايدوس، في  الدوري الإسباني.

وقال زيدان، خلال مؤتمر صحفي، السبت "سيلتا فيجو خصم جيد، إنهم يقومون بعمل رائع، نعلم مدى صعوبة مباراة اليوم ، لكن ما يهمني هو ما سنحاول نحن القيام به".

وأضاف "اللحظات التي ينبغي أن نكون خلالها على المستوى وإظهار قوتنا تحمسني كثيرا، أمامنا عدة أشهر من المنافسة، ليس لدينا هامش للخطأ، وفي كل مرة نرتكب فيها خطأ ندفع الثمن".

وعن إصابة مدافعه راموس، علق زيدان "نعلم أننا نخسر الكثير بغيابه لأنه قائد الفريق. نريده معنا دائما لكن هذه أمور تحدث في كرة القدم.

وعن كريستيانو رونالدو، استبعد المدرب الفرنسي، رحيل المهاجم كما ألمحت بعض وسائل الإعلام.

وأكد "كريستيانو لاعب ريال مدريد، أعتقد أنه يريد إنهاء مسيرته هنا، لا أتخيله يلعب في أي مكان سوى في هذا النادي".

وعن اقتراب ريال مدريد، من ضم كيبا أريزابالاجا، حارس أتلتيك بيلباو، أوضح زيدان "كمدرب أقول إنني لست بحاجة الآن لحارس مرمى".

وتابع "إذا كانت هناك تغييرات في الصيف المقبل، سوف نجلس ونتحدث ونحدد المراكز التي تحتاج إلى تدعيم".

و خاض الفريق ، وسط غياب الثنائي كريم بنزيما، وسيرجيو راموس.

 ولا يزال بنزيما يتعافى من الإصابة التي لحقت به في الكلاسيكو، كما أصيب راموس مؤخرًا، وسيغيب الثنائي عن مواجهة سيلتا فيجو.

وسيغيب عن ريال مدريد، أيضًا ظهيره الأيمن داني كارفاخال، حيث يقضي عقوبة الإيقاف بسبب طرده في الكلاسيكو.

 ويحتل ريال مدريد المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني، برصيد 31 نقطة، خلف برشلونة المتصدر بفارق 14 نقطة، لكن الريال يمتلك مباراة مؤجلة أمام ليجانيس.

اس المدريدية:

بيريز يريد صلاح 

يبدو أن فلورنتينو بيريز يعرف جيدًا كيف يكسب ود جماهير ناديه مجددًا، حيث فعل ذلك من قبل عدة مرات خلالمرحلتين في قيادة البيت الأبيض، من خلال إبرام صفقات عالمية كبيرة كان منها بيكهام، رونالدو، زيدان نفسه، كاكا، بيل، وكريستيانو رونالدو.

وفي هذا الصدد ذكرت مصادر صحفية ، إنه في ظل الاكتئاب والإحباط الذي ينتاب جماهير الميرينجي، فإنه يبدو أن بيريز يستعد للعودة إلى تلك الخطة القديمة التي أعطته الكثير من النجاح في مناسبات سابقة، لإحياء الحماس ورفع الروح المعنوية مرة أخرى في قلوب مشجعي لوس بلانكوس.

أن الاسم الذي يتردد بقوة الآن للانضمام لريال مدريد، ويسيطر على عقل بيريز هو الدولي المصري محمد صلاح، والذي توج مؤخرًا بجائزة أفضل لاعب إفريقي عام 2017، والذي كان بطل الرواية في النصف الأول من الموسم الحالي مع فريق ليفربول الإنجليزي.

أن ليفربول حصل على الفرعون الصيف الماضي من روما الإيطالي مقابل 40 مليون يورو، وهو مبلغ معقول جدًا في ظل الأسعار الجنونية في سوق الانتقالات حاليًا، وأيضًا نظرًا للمستوى الكبير الذي أظهره اللاعب على ملعب أنفيلد.

ويقال أن نادي الميرسيسايد يريد مبلغ 160 مليون يورو لضم صلاح البالغ من العمر 25 عامًا.

وحتى الآن في هذه اللحظة، لا يوجد سوى الشائعات التي تربط صلاح بمدريد، ولكن بالتأكيد فإن فلورنتينو بيريز لن يتردد في استخدام دفتر شيكاته لجلب لاعب بازل وفيورنتينا السابق لملعب برنابيو، إذا اضطر لذلك من أجل إنقاذ إدارته من غضب جماهير الميرينجي ، والذي عانى من تذبذب النتائج منذ بداية الموسم الحالي.

سبورت الكاتالونية:

تدريب 

انضم رافينيا ألكانتارا، واللاعب الناشئ، خوسيه أرناييز، لمران برشلونة الجماعي،  السبت، ضمن أبرز مستجدات تدريبات الفريق الكتالوني، قبل استقباله لليفانتي، اليوم ، بمنافسات  الدوري الإسباني.

وشارك رافينيا، الذي أدى مرانه  الجمعة، داخل صالة الألعاب الرياضية، في الحصة التدريبية، التي أجرى خلالها صامويل أومتيتي، مرانا منفردا في الملعب، استكمالا لعملية تعافيه.

وغاب مجددا  أردا توران، لإصابته بحمى، علما بأنه لا يدخل في حسابات المدرب، إرنستو فالفيردي.

وهنأ اللاعبون قبل خوض المران، زميلهم دينيس سواريز، على عيد ميلاده الـرابع و العشرين.

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

قصة البرازيليين مع البارسا 

هذا هو   تاريخ النجوم البرازيليين مع نادي برشلونة بعد إعلان انضمام لاعب منتخب السامبا، فيليب كوتينيو، للبلوجرانا، مقابل مائة و ستين  مليون يورو. و  كوتينيو هو البرازيلي رقم ثلاثة و ثلاثين ، في تاريخ برشلونة.

بدأت رحلة نجوم السامبا في برشلونة، باللاعب فاوستو دوس سانتوس، الذي انضم في عام  1931  وشارك مع الفريق في ثلاثين  مباراة، مسجلًا ثلاثة أهداف.

وبعد ذلك جاء الحارس جاجواري، في عام  1931 لكنه لعب ست عشرة  مباراة ودية فقط، ثم لوسيديو باتيستا، في الفترة ما بين 1947-1949، حيث لعب 6 مباريات، وأحرز هدفًا وحيدًا.

وضم برشلونة، إيفاريستو دي ماسيدو، بين عامي 1957-1962، قادمًا من فلامنجو، وكان أول نجم برازيلي، يسجل مع الفريق 173 هدفًا، كما ساهم في إقصاء ريال مدريد، من المسابقة الأوروبية.

ولعب والتر ماشادو للبارسا 1966-1976، لكنه خاض اربع عشر  مباراة ودية فقط.

وجاء ماريو مارينو 1974-1976، الذي لعب إلى جوار يوهان كرويف، حيث خاض سبع و ثلاثين  مباراة، سجل فيها ست  أهداف.

وضم برشلونة في صفوفه، اللاعب "بيو"، بين عامي 1978-1979، حيث سجل سبعة  أهداف مع الفريق، ثم روبيرتو الذي وصل في شتاء 1980، وفشل مع الفريق، بعدما سجل ثلاثة أهداف فقط.

وانضم كليو إلى البلوجرانا، عام 1982، لتعويض إصابة الألماني، بيرند شوستر، لكنه لم ينجح.

وبعد ذلك، جاء دور البرازيلي، ألويسيو بيريز، بين عامي 1988-1990، وهو أول لاعب غير إسباني، يوقع معه المدرب، يوهان كرويف، في ذلك الوقت.

ولعب النجم البارز، روماريو، للفريق الكتالوني، في الفترة من 1993-1995، حيث سجل ثلاثين  هدفًا في الليجا، لكنه في منتصف موسمه الثاني، عاد إلى فلامنجو.

وضم البارسا، جيوفاني سيلفا 1996-1999، الذي وصل من سانتوس، وكان يُطلق عليه "بيليه الجديد".

أما الظاهرة رونالدو، فقد لعب موسمًا واحدًا فقط 1996-1997، قادمًا من أيندهوفن مقابل خمس عشرة  مليون يورو، حيث سجل 47 هدفًا.

وانضم سوني أندرسون إلى برشلونة، بين عامي 1997-1999، لكنه لم ينجح، ولم يفشل أيضًا، حيث لعب خمسة و خمسين  مباراة، وسجل 21 هدفًا.

واقتنص برشلونة صفقة بارزة أخرى، حيث تعاقد مع الأسطورة ريفالدو 1997-2000، الذي جاء من ديبورتيفو لاكورونيا، وسجل مع الفريق الكتالوني 124 هدفًا.

ولعب تياجو موتا لبرشلونة من 2000-2007، وفابيو روشيمبالك 2001-2003.

واعتبر جيوفاني ديبرسون 2001-2002 صفقة فاشلة للبارسا، رغم أنها تمت مقابل واحدا و عشرين  مليون يورو.

وانضم الأسطورة رونالدينيو في عام 2003، مقابل ثمانية و عشرين  مليون يورو، ورحل في 2008، بعدما فاز بدوري أبطال أوروبا 2005-2006.

وكذلك جاء المدافع جوليانو بيليتي 2004-2007، الذي دخل التاريخ، بتسجيله هدف الفوز بلقب دوري الأبطال، أمام أرسنال.

وانضم سيلفينيو للبلوجرانا بين عامي 2004-2009، وفاز مع الفريق بدوري أبطال أوروبا 2009، إلى جانب إدميلسون 2004-2008، الذي كان لاعبًا كبيرًا، لكن الإصابات حرمته من التألق.

ووصل هنريك وكيريسون للبارسا عام 2008، ثم رحلا عنه على سبيل الإعارة، ولم يلعبا للفريق الأول.

وبعد ذلك جاء واحد من أنجح البرازيليين في التاريخ، وهو داني ألفيس، الذي انضم للفريق عام 2008، ورحل عنه في 2016، بعد تحقيق الكثير من الألقاب، مع الجيل التاريخي للنادي.

وجاء ماكسويل 2009-2012 مقابل اربعة  ملايين يورو من إنتر ميلان، ورحل إلى باريس سان جيرمان، وأدريانو كوريا 2010-2016، الذي كان صاحب التوقيع الأول في عهد روسيل.

وانضم نيمار دا سيلفا في 2013 ورحل في 2017، بعدما حقق مع الفريق كل الألقاب الممكنة، وأصبح أغلى لاعب في التاريخ، الصيف الماضي.

ووصل دوجلاس بيريرا للفريق في 2014، وما زال لاعبًا لبرشلونة، لكنه معار منذ الصيف الماضي، إلى بنفيكا البرتغالي، وهناك أيضًا رافينيا ألكانتارا، الذي انضم في نفس العام، ومستمر مع البارسا حتى الآن. 

وتعاقد برشلونة مع مارلون سانتوس، في 2017، ولعب مع الفريق الأول ثلاث مباريات فقط، قبل إعارته، الصيف الماضي، لنادي نيس الفرنسي.

وانضم باولينيو جونيور، خلال الصيف الماضي، للفريق، قادمًا من الصين، مقابل اربعين  مليون يورو، ليصبح من أبرز لاعبي البلاوجرانا حاليًا.

ألمانيا:

بيلد:

اشادة هاينكس 

أشاد يوب هاينكس،  بالثنائي،  أريين روبن و  فرانك ريبيري، نجمي الفريق، اللذين ظهرا بحالة فنية وبدنية جيدة، خلال معسكر الفريق في العاصمة القطرية الدوحة، استعدادا لاستئناف مباريات بوندسليجا.

ووصف هاينكس الثنائي بالقادة ذوي التأثير والحماسة الكبيرين، حيث ينقلان خبراتهما لبقية لاعبي الفريق.

وقال هاينكس، في مؤتمر صحفي  السبت، على هامش معسكر الفريق الإعدادي، متحدثا عن مواجهة البايرن القادمة أمام بشكتاش التركي، في دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا: "الفريق المنافس يملك إمكانيات محترمة، ونستعد بكل جدية لخوض اللقاء".

وعن الإصابات التي تعرض لها اللاعبون في الفترة الماضية، قال هاينكس: "إنهم يتعافون تدريجيا، وأطمئن الجماهير بعودتهم للمستطيل الأخضر بحالة جيدة، في الوقت المناسب".

وأضاف: "ليفاندوفسكي في حالة جيدة في الوقت الحاضر، وآمل أن يشارك في تدريبات الثلاثاء مع الفريق، أما هوميلز فأتوقع عودته في نفس التوقيت، وكذلك كيميتش".

وتطرق مدرب بايرن ميونيخ المخضرم، إلى أجواء المعسكر، واصفًا إياها بأنها "إيجابية للغاية"، وأضاف: "لدينا كل ما نحتاج إليه هنا، وهذا كل ما يهمنا".

وأضاف: "لقد كانت فترة المعسكر قصيرة نسبيًا، إلا أننا تمكنا من تحقيق أهدافنا، لا سيما فيما يخص اللاعبين المصابين، حيث تم تأهيلهم في هذه الفترة، وشاركوا معنا في التدريبات".

وحسم هاينكس مصير التشيلي أرتورو فيدال، وأكد بقاءه مع الفريق البافاري، مشددا على عدم وجود أي نية، للاستغناء عن خدماته، في فترة الانتقالات الشتوية.

الجدير بالذكر أن المران الختامي للفريق، سيقام صباح اليوم ، قبل أن يغادر بايرن  الدوحة، ظهر نفس اليوم.

من ناحية اخرى ذكرت تقارير صحفية ألمانية، أن بايرن ميونيخ يسعى للظفر بخدمات جوليان براندت جناح باير ليفركوزن، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وحسب مصادر اعلامية ، فإن اللاعب الألماني، جوليان براندت، ضمن قائمة المطلوبين، لتدعيم صفوف حامل لقب البوندسليجا.

ويرتبط اللاعب صاحب الـ21 عاما، بعقد مع ناديه حتى صيف 2019.

ولكن بدءا من الصيف المقبل، سيصبح هناك شرط جزائي، في عقد براندت، بقيمة 12.5 مليون يورو، يسمح لأي فريق بالتعاقد معه.

يُذكر أن والد براندت، قد صرح من قبل، حول تجديد عقد نجله، قائلًا: "باير ليفركوزن هو النادي الذي يحتاجه براندت، ولا نستبعد أنه يود البقاء هنا".

رد مايكل زورك المدير الرياضي لنادي بوروسيا دورتموند الألماني، على التقارير التي أشارت إلى رحيل مهاجم الفريق الجابوني بيير أوباميانج.

وذكرت عدة تقارير، أن نادي جوانجزو إيفرجراند الصيني توصل لاتفاق للظفر بخدمات القناص الجابوني، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وقال زورك، خلال تصريحات لصحيفة (فرانكفورتر آلجمايني) الألمانية: "كل التكهنات حول رحيل أوباميانج ليست جديدة بالنسبة لنا، والأمر لا يزعجنا".

وأضاف: "في الأشهر الأخيرة ارتبط اسم أوباميانج بالرحيل لخمسة أندية، وإذا كان يوجد شيء حقيقي بالفعل سنكون أول من يتحدث".

يذكر أن أوباميانج حصد المركز الثالث في سباق جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2017، خلف كل من السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول الإنجليزي، وزميله المصري محمد صلاح الفائز بالجائزة.

فرنسا:

ليكيب:

ايمري ينتظر ريال مدريد  

شدد أوناي إيمري  على أهمية مواجهة ريال مدريد في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في مسيرة العملاق الباريسي هذا الموسم، موضحًا أخطر سلاح يخشاه بين لاعبي الريال .

وأشار إيمري إلى أن الجناح الويلزي جاريث بيل، أكثر لاعب يقلقه بصفوف ريال مدريد، مؤكدًا أنه في حالة جاهزيته فنيًا وبدنيًا، سيضعه كثيرًا ضمن حساباته، ولافتًا إلى أنه لا ينسى ما فعله بيل عندما كان مدربًا لإشبيلية، حيث سجل اللاعب الويلزي ثلاثية منحت الفوز للميرينجي.

وأضاف في حوار تليفزيوني : "نستعد لمباراتي ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة، لا نعاني أي ضغوط، نحن متحمسون لهذه المواجهة، ونريد اللعب والاستمتاع وإظهار مدى جودتنا أمام فريق كبير".

وتابع: "الفرق بين ريال مدريد وبرشلونة وبين سان جيرمان؟، أنهما ناديان لهما تاريخ كبير، وحصدا دوري أبطال أوروبا مرات عديدة، بينما نحن ناد جديد تم تأسيسه في السبعينيات قبل أن يتم تقريبًا إعادة تأسيسه مجددًا عام 2011، هدفنا هو أن نصبح مثل هذه الفرق الكبيرة في المستقبل ثم محاولة التفوق عليهم".

وأوضح: "أعتقد أن فوزنا على ريال مدريد هذا الموسم، سيجعلنا نؤمن أكثر بتحقيق ذلك، أمام ريال مدريد لدينا فرصة ذهبية للنمو والتطور بشكل كبير، وأخذ خطوة واسعة نحو المستقبل".

وعن إمكانية الإطاحة به في حالة الخروج أمام ريال مدريد، رد المدرب الباسكي: "لم يبلغني أحد، بأنني سأرحل لو خسرت أمام ريال مدريد، بل أعيش الحاضر فقط".

وتطرق مدرب باريس سان جيرمان للحديث عن القوة الاقتصادية الهائلة للنادي الفرنسي، قائلًا: "ليس من المهم أن يعرف الناس من أين تأتي أموال سان جيرمان، لأن الأندية الكبيرة الأخرى لا أحد يسألها".

واختتم إيمري بالحديث عن السقوط أمام برشلونة بريمونتادا تاريخية الموسم الماضي: "لم نتعامل بشكل جيد مع مباراة الإياب، رغم أنه كان هناك عامل خارج سيطرتنا وهو التحكيم، لا أقصد أن الحكم كان متحيزًا لبرشلونة، ولكن أعتقد أن الحكام يشعرون بالهيبة والرهبة تجاه الفرق الكبيرة مثل برشلونة، وربما هذا يؤثر على قرارتهم بشكل لا إرادي".

الاكثر تأثيرا 

هذه   الشخصيات الأكثر تأثيرا في كرة القدم الفرنسية، على مدار الفترة الماضية، وفقا لعادتها التي بدأتها منذ 3 سنوات مطلع كل عام.

و على رأس القائمة  المختارة، نجم باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار دا سيلفا، يليه مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان ثم الصاعد كيليان مبابي، مهاجم بي إس جي.

نيمار هو "رقم 1 بلا منازع" معربة عن أملها في أن يتمكن نجم السيلساو من "قيادة نادي العاصمة الفرنسية لقمة أوروبا" وأن يحصل على الكرة الذهبية، الأمر الذي لم يحققه أي لاعب في فريق فرنسي منذ عام 1991.

وعن زيدان الذي تقدم مركزا في هذا التصنيف، فالألقاب التي توج بها المدرب ي مع الريال خلال عام 2017،  تتحدث عن نفسها على الرغم من ى أنه حاليا "يواجه للمرة الأولى الصعوبات التي عاشها كل المدربين.

أما عن مبابي (19 عاما ) فقد  شهد انطلاقة "سريعة" منذ بداية مسيرته بين صفوف موناكو وحتى ارتدائه قميص منتخب فرنسا للمرة الأولى مرورا بصفقة انتقاله "الضخمة" لباريس سان جيرمان، و هو  كان أكبر هداف فرنسي العام الماضي.

و تكتمل الشخصيات الأكثر تأثيرا في كرة القدم الفرنسية بمدرب موناكو، البرتغالي ليوناردو جارديم في المركز الرابع، يليه لاعب تشيلسي ، نجولو كانتي، ثم  ديدييه ديشامب.

وفي المركز السابع، حل نائب رئيس نادي موناكو، فاديم فاسيليف يليه مهاجم بي إس جي، ثم الأوروجواياني إدينسون كافاني، ورئيس أولمبيك ليون، جان ميشيل أولاس، يتبعه مهاجم أتلتيكو مدريد،  أنطوان جريزمان الذي تراجع 8 مراكز.

انجلترا:

ميرور:

ليفربول مستعد 

كشفت تقارير صحفية أن نادي ليفربول استعد لرحيل صانع ألعابه البرازيلي فيليب كوتينيو لبرشلونة الإسباني هذا الشهر.

ليفربول أعاد فتح مفاوضاته مع موناكو الفرنسي بشأن الحصول على خدمات نجمه توماس ليمار والذي سبق أن فشل الريدز في ضمه الصيف الماضي.

أن ليفربول قدم عرضا لإدارة موناكو بقيمة 90 مليون جنيه إسترليني للحصول على الفرنسي البالغ من العمر 22 عاما خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

ليمار نفسه متحمس للانتقال لليفربول ليكون تحت قيادة المدرب يورجن كلوب، رغم ارتباط اللاعب بمانشستر يونايتد وتشيلسي وآرسنال.

ومن المتوقع أن يمول ليفربول صفقة ليمار من مبلغ بيع كوتينيو للبارسا. 

اقالة هيوز من ستوك 

أعلن ستوك سيتي إقالة مدربه مارك هيوز بعد أربع سنوات ونصف مع الفريق ويأتي القرار بعد ساعات من هزيمة الفريق المفاجئة بهدفين لهدف وخروجه من الدور الثالث لكأس انجلترا  أمام كوفنتري سيتي الذي يلعب في بطولة دوري أقل بثلاث درجات.

وقال النادي في بيان: "نود توجيه الشكر لهيوز على ما أنجزه مع النادي على مدار أربع سنوات ونصف وأبرزها قيادته الفريق إلى المركز التاسع في ثلاثة مواسم متتالية في الدوري الممتاز ونتمنى له النجاح في مستقبله".

وأكمل: "النادي يتطلع إلى التعاقد مع مدرب جديد في أسرع وقت ممكن ولن ندلي بأي تعليقات إضافية في الوقت الحالي".

وتراجع ستوك إلى منطقة الهبوط في الدوري الممتاز وخسر الآن ست من آخر ثماني مباريات بجميع المسابقات.

الصن:

كلوب يودع كوتينيو 

يرى  يورجن كلوب، أن الريدز فعل كل ما بوسعه لإقناع اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو بالبقاء داخل "أنفيلد" وعدم الرحيل لبرشلونة.

وأعلن نادي برشلونة الإسباني رسميا السبت، ضم النجم البرازيلي فيليب كوتينيو من ليفربول ، بعد مفاوضات طويلة بدأت الصيف الماضي.

وأكد المدرب الألماني أن ليفربول لن يتوقف عند رحيل اللاعب البرازيلي، مشيرًا إلى أن الريدز سيستمر في التقدم إلى الأمام.

وقال كلوب في تصريحات: "بتردد كبير نحن كفريق واحد نستعد لتوديع صديق جيد، شخص ولاعب رائع.. إنه فيليب كوتينيو".

وأضاف: "ليس سرًا أن فيليب كوتينيو يريد الرحيل إلى برشلونة منذ يوليو عندما أبدى الفريق الكتالوني اهتمامًا به، كان فيليب مصرًا وكان الجميع يائسًا".

وتابع: "على الرغم من ذلك تمكنا من الحفاظ على اللاعب في الصيف الماضي، على أمل أن نتمكن من إقناعه بالبقاء وأن يكون جزءًا من مشروعنا المستقبلي".

وأكمل: "أستطيع أن أقول لمشجعي ليفربول إننا كنادٍ فعلنا كل ما بوسعنا لإقناع فيليب بالبقاء، لكنه كان يريد الرحيل ويرى أن مستقبله في برشلونة، هذا هو حلمه وأنا مقتنع بأننا لا يوجد شيء آخر أمامنا".

وواصل: "لقد قدم فيليب إسهامًا رائعًا للنادي الإنجليزي على مدار خمس سنوات، إنها خيبة أمل بالنسبة لنا، ولكننا نتمنى له التوفيق من كل قلبنا".

وأشاد كلوب بالروح الاحترافية لكوتينيو على الرغم من فشل انتقاله لبرشلونة الصيف الماضي، مؤكدًا أن اللاعب كان يأتي كل يوم إلى التدريبات ويعمل بشكل جيد ومتلزم تجاه تعاقده مع الريدز.

وأوضح: "من المؤكد أن المشجعين سيشعرون بخيبة أمل، هذا هو الحال دائمًا عندما تودع شخص ما، أحيانًا يصعب قبول الأمر، ولكن ذلك جزء من الحياة وجزء من كرة القدم، الأفراد لديهم أحلامهم وأهدافهم الخاصة".

واختتم: "سوف يأتي لاعبون ويذهب آخرون، هذه هي كرة القدم، ولكن ليفربول كبير بما فيه الكافية لمواصلة التقدم على أرض الملعب عندما نفقد لاعبًا مهمًا".

حالة انسانية 

وافق  بيب جوارديولا،  على طلب  دافيد سيلفا لاعب السيتزينز، بعد مباراة بيرنلي في دور الـاربعة و ستين  لكأس انجلترا .

وشارك سيلفا في مباراة مانشستر سيتي  السبت أمام بيرنلي، التي انتهت بفوز مان سيتي بأربعة أهداف مقابل واحد.

إن جوارديولا وافق على سفر دافيد سيلفا إلى إسبانيا من أجل التواجد بجانب نجله المولود حديثًا، والذي يقاتل من أجل مواصلة الحياة.

وكان سيلفا قد تواجد مؤخرًا في إسبانيا برفقة نجله المولود مبكرًا قبل موعد ولادته بوقت طويل، مما جعله يدخل مرحلة صعبة بين الحياة والموت.

يشار إلى أن جماهير مانشستر سيتي صفقت لسيلفا في الدقيقة التي تحمل رقم قميصه "21"، بعدما قرر المشاركة في المباراة صباح المباراة فقط.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

اليوفي يواصل 

واصل يوفنتوس مطاردته الناجحة لنابولي، بعد الفوز بصعوبة على كالياري، في ختام الجولة 20 من بطولة الدوري الإيطالي بهدف فيديريكو بيرنارديسكي قبل ربع ساعة من النهاية.

وأبقى يوفنتوس نفسه خلف نابولي المُتصدر بفارق نقطة واحدة بعد هذا الانتصار، ووصل للنقطة رقم 50، وحافظ على شباكه نظيفة مرة أخرى للمرة السادسة في آخر 7 مباريات ببطولة الدوري.

اتالانتا يهزم روما 

عمق أتلانتا جراح روما بالفوز عليه (1-2) في ملعب الأوليمبكو بالجولة الـ20 بالدوري الإيطالي.

وأحرز أتلانتا هدفين متتاليتين  في الشوط الاول  عن طريق أندرياس كورنلويس  ومارتين دي رون.

ورغم لعب أتلانتا بعشرة لاعبين في الشوط الثاني بعد طرد لاعبه دي رون، إلا أن روما سجل هدفا فقط عن طريق إدين دجيكو في الدقيقة 56 وفشل في إدراك التعادل.

وهذه هي الخسارة الثالثة لروما في آخر أربع مواجهات بعد السقوط أمام (تورينو بالكأس ويوفنتوس بالدوري) وتعادل في الجولة الأخيرة بالسيري آ أمام ساسولو.

وتراجع روما بعد هزيمته اليوم للمركز الخامس بـ39 نقطة خلف لاتسيو الرابع بـ40 نقطة وعلى بعد 12 نقطة من نابولي المتصدر، في المقابل رفع أتلانتا رصيده إلى 30 نقطة في المركزالسابع.

مش غاوي ثرثرة 

أبدى قائد ميلان ليوناردو بونوتشي، سعادته بالهدف الذي سجله في مرمى كروتوني  في الكالتشيو، والذي ضمن للروسونيري تحقيق الثلاث نقاط قبل فترة التوقف.

وقال بونوتشي : "منذ فترة من الوقت والجميع عن يسألني عن ابتعادي عن التسجيل، واليوم قمت بتأكيد ثقتهم بي، رأيت اليوم روح الفريق في الشوط الأول، والرغبة في المعاناة معًا في الدقائق العشرة الأخيرة، وهذه الطريقة الأفضل لبداية العام الجديد".

وعما إذا كان الفوز في الديربي على إنتر في بطولة الكأس هو نقطة التحول في مشوار الفريق قال "كانت لدينا الرغبة في الانتفاضة، ولكن الفوز بالديربي جعلنا ننمو على صعيد الثقة واحترام الذات، وما زال بإمكاننا أن نتحسن".

وأردف "تصفيق الجماهير لنا هو أمر لطيف على الدوام، المشجعون يؤمنون بنا ولذا علينا أن نرد في الملعب".

وفي الأخير علق حول شائعات خروجه من الروسونيري "لديّ عقد مع ميلان حتى 2022، لا يجب علينا أن نلقي أي اهتمام لهذه الثرثرة، لأن هناك الكثير من القنوات والصحف التي تريد أن تملأ المساحة الخاصة بها في إيطاليا".

جازيتا ديلاسبورت ميلانو:

ميرابيلي الواثق 

تحدث ماسيمليانو ميرابيلي المدير الرياضي لميلان، بعد فوز الروسونيري على كروتوني بهدفٍ نظيف، في الكالتشيو.

وقال ميرابيلي لشبكة الراي سبورت  "هناك إيمان كبير بالمجموعة الحالية من اللاعبين، والتي سيتم بناء مستقبل ميلان من خلالها".

وأضاف "نحن لا نفكر في النقاط التي خسرناها، نعمل على تشكيل هويتنا الخاصة، لقد أنهينا العام بطريقة جيدة بالفوز في الديربي، ولم نخسر تواجدنا في بطولة مهمة ككأس إيطاليا".

وأردف " رأيت ميلان يلعب لمدة 90 دقيقة، علينا أن نستمر كذلك، نحن لن نبحث عن إضافات للفريق في السوق، ولن يخرج أحد في الشتاء، إلا إذا كان هناك لاعبا لا يجد الكثير من المساحة، لكننا بحاجة الآن إلى تحسين هذه المجموعة وعدم إدخال أي عنصر جديد عليها".

وعن مستقبل الحارس الواعد جيانلويجي دوناروما أكد "سوف يبقى، حتى في حالة عدم تحقيق نتائج ممتازة فإن أصول النادي تزداد في الارتفاع، لدينا مجموعة شابة ومهمة من اللاعبين، ونعتقد أنها أساس للمستقبل".

وتابع "بمجرد أن نعقد مقارنة بيننا وبين الآخرين فيما يتعلق بمتوسط أعمار اللاعبين فسوف يتبين لنا ذلك، لدينا متوسط أعمار يبلغ 23 عامًا".

رأي جاتوزو

أوضح جينارو جاتوزو،  لميلان، رأيه في أداء فريقه، بعد الفوز على كروتوني بهدف دون رد.

وقال جاتوزو، في تصريحات لشبكة "بريميوم سبورت" الإيطالية: "أعتقد أن الفريق قدم مباراة جيدة لمدة 70 دقيقة، كنا قريبين من تسجيل الهدف الثاني، ولكن تقنية الإعادة التلفزيونية ألغت الهدف.. وقعنا في بعض الأخطاء أيضًا، لكن الفريق يتحسن".

وعن معاناة خط الهجوم، قال: "كوتروني يذكرني بدانييلي ماسارو، نحن نخلق الكثير من الفرص، علينا أن نستمر في هذا الطريق، لقد قمنا بالاستقرار على هذه الخطة، وسنعرف ما إذا كان بإمكاننا، تغيير شيء في المستقبل".

وحول رأيه في مهاجم الفريق، نيكولا كالينيتش، الذي يتعرض لانتقادات الجماهير، رد جاتوزو: "لا أستطيع أن أحكم على صافرات الاستهجان الموجهة ضده، لكننا بحاجة إلى جميع اللاعبين، والجماهير عليها أن تدعمه، لقد عمل لمدة يومين، لكي يسترجع لياقته في المركز التدريبي، وهو يتصرف بأسلوب جيد".

برشلونه يسعى 

يسعى نادي برشلونة الإسباني، إلى ترميم دفاعه بصفقات جديدة، خلال الفترة المقبلة، تحسبًا للرحيل المحتمل للمخضرم خافيير ماسكيرانو.

قلب الدفاع الهولندي، ستيفان دي فري، نجم لاتسيو ، لا زال محل اهتمام العملاق الكتالوني.

يأتي ذلك، رغم التقارير، التي توضح أن الكولومبي الشاب ياري مينا، نجم بالميراس البرازيلي، هو الأقرب للانضمام لبرشلونة، في الميركاتو الشتوي الجاري.

ويبحث برشلونة عن بديل جديد، في مركز قلب الدفاع، تحسبًا لمغادرة ماسكيرانو، الذي من المتوقع أن يرحل للدوري الصيني هذا الشهر.

وكشفت عدة تقارير، أن ستيفان دي فري، يرفض تجديد عقده مع لاتسيو، كما رفض عرضًا من إنتر ميلان، وذلك انتظارًا لتحرك برشلونة.

دي فري، قد يكون ضمن خطط برشلونة للموسم المقبل، حتى في حال عدم انضمامه لقلعة الكامب نو هذا الشتاء.

ديبالا يبقى حسب ماروتا 

يعتقد بيبي ماروتا الرئيس التنفيذي لنادي يوفنتوس ، أن نجم الفريق باولو ديبالا، يمكن أن يصبح رمزًا للنادي خلال السنوات القادمة.

وعانى الأرجنتيني من تراجع مستواه هذا الموسم، وتزايدت مشاكله مع المدرب ماسيمليانو أليجري، وتراجع دوره في تشكيلة البيانكونيري، وهو ما دفع تقارير للتكهن برحيله لأندية مثل مانشستر يونايتد وريال مدريد وباريس سان جيرمان.

ومع ذلك، أكد ماروتا أن تراجع مستوى البالغ من العمر 24 عامًا، أمر لا يدعو للقلق، وأن اللاعب ما زال أمامه وقت طويل ليتطور.

وقال ماروتا: "هل سيكون ديبالا رمزًا لنا في السنوات القادمة؟، هذا بالفعل ما ننوي تحقيقه، لقد استثمرنا 32 مليون يورو لضمه من باليرمو، وأثبت أنه موهبة كبيرة".

واستدرك: "لكنه شاب، ومن الواضح أنه سيكون علينا الانتظار لتطوره، نحن نعلم أننا لا ينبغي أن نتوقع أشياء مذهلة منه كل أسبوع، ديبالا لديه مشاكل، لكنه فتى صغير جدًا، لذلك نحن بحاجة للصبر، نثق تمامًا أنه سيقدر ثقتنا به، وسيكون نجمًا كبيرًا".

وعلق ماروتا أيضًا على مصير اللاعب ليوناردو سبينازولا، مؤكدًا أن المدافع سيعود إلى اليوفي في نهاية الموسم بعد انتهاء فترة إعارته في أتالانتا.

وأتم: "لقد تدرج سبينازولا في فرق الشباب لدينا، وقمنا بإرساله إلى نادٍ كبير مثل أتالانتا، ويقدم حاليًا مستويات جيدة للغاية، لقد حصل على خبرة كبيرة، في نهاية الموسم ستنتهي إعارته، وسيعود إلى صفوفنا".

امي العجوز تعرف هذا 

عاد لوتشيانو سباليتي، للتأكيد على ضرورة تعاقد ناديه مع مدافع في سوق الانتقالات الحالية، وذلك عقب تعادل فريقه أمام فيورنتينا 1-1،  الجمعة في الجولة 20 من الدوري الإيطالي.

وقال سباليتي مدرب إنتر ميلان،في تصريحاته لوسائل الإعلام،  عند سؤاله عن مركز قلب الدفاع "لقد سألتموني عن هذا ألف مرة، حتى أمي البالغة من العمر ثمانين  عامًا تعلم أني بحاجة إلى قلب دفاع"، بنبرة اختلط فيها الغضب بالسخرية.

وأردف منفجرًا في وجه الصحافة التي تضطره للتصريح بأن فريقه غير مكتمل: "أنا لا أحتمل أكثر! اذهب أنت وتحدث إليهم في غرفة تبديل الملابس، ماذا أقول؟ هل أقول لك إنهم سيئون؟ ماذا تربح من جعلي أقول إني بحاجة إلى قلب دفاع؟ لا أستطيع تحمل هذا أكثر.

ويحتل فريق إنتر ميلان المركز الثالث في الدوري الإيطاليّ.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات