شاهد كل المباريات

إعلان

الطفل زياد يروي كواليس صورته مع صلاح.. ويصرح: أتمنى أن يتبناني رياضيا

محمد صلاح

الصورة من الحساب الرسمي لأكاديمية نادي النجوم

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، صورة أحد الأطفال الذي قاموا بالإمساك بالعلم المصري قبل مباراة المنتخب مع إي سواتيني بالتصفيات الإفريقية، وتبادل النظرات مع محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي.

وكان المنتخب المصري، قد نجح في تحقيق الفوز على إي سواتيني بنتيجة 4-1 في الجولة الثالثة للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.

وقام محمد صلاح، من خلال حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، بنشر الصورة ليتم تداولها بين محبيه وعشاقه، ويصبح "زياد" الطفل الأشهر في الأيام الأخيرة.

وفي حديث لإذاعة الشباب والرياضة صباح اليوم الاثنين تحدث زياد قائلا "عمري 12 عام، في أولى إعدادي، سعدت جدا بانتشار تلك الصورة مع صلاح، الجميع يسألني هل ما حدث حقيقي أم لا".

وواصل "كنت محظوظا، فعندما كنت استعد لكي اخرج مع زملائي بعدما تم تكليفي بأن أكون ممن يمسكون العلم المصري أثناء الدخول لملعب السلام، وجدت صلاح بجانبي".

واستمر "لم اصدق بالفعل أنني أشاهده، وقلت له هل أنت حقيقي أم كارتون، ضحك بشدة، وكنت سعيدا بردة فعله".

وأكمل "مشاهدة جميع لاعبي المنتخب أمر رائع بالتأكيد، لكن صلاح حالة خاصة، هو متواضع وحرص على أن يسلم علينا جميعا".

وتابع "ألعب في أكاديمية نادي النجوم بمركز لاعب الوسط الأيمن، أتمنى يوما ما أن اصبح مثل صلاح، المدرب قال لي اجتهد وحسن من نفسك لكي تصبح مثله، هذا هو حلمي".

واختتم  الطفل زياد حديثه عن صورته مع الفرعون المصري قائلا "اريد أن أوجه طلبا لمحمد صلاح، أتمنى أن يتبناني رياضيا".

0

إعلان

التعليقات