شاهد كل المباريات

إعلان

إنييستا وميسي يبحثان عن لقبهما الـ31 بقميص برشلونة

إنييستا وميسي

ميسي وانييستا

يعتبر قائدا فريق برشلونة أندريس إنييستا وليونيل ميسي على الترتيب، هما أكثر لاعبي الجيل الحالي في الفريق الكتالوني من حيث عدد المواسم مع البلاوجرانا، وسيسعيان خلال مباراة السبت المقبل أمام إشبيلية في نهائي كأس ملك إسبانيا على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" لرفع البطولة الـ31 لكل منهما بقميص البرسا.

وجاءت ألقاب النجمين على النحو التالي: 8 بطولات في الليجا (2005 و2006 و2009 و2010 و2011 و2013 و2015 و2016)، و4 في دوري الأبطال (2006 و2009 و2011 و2015)، و5 في كاس الملك (2009 و2012 و2015 و2016 و2017)، و7 في كأس السوبر الإسباني (2005 و2006 و2009 و2010 و2011 و2013 و2016)، و3 في كأس السوبر الأوروبي (2009 و2011 و2015)، ومثلها في مونديال الأندية (2009 و2011 و2015).

وتمكن "الرسام" من حصد هذه الألقاب على مدار 16 موسما، بينما تمكن "البرغوث" من الفوز بها خلال 14 موسما.

ومنذ تصعيد النجم الأرجنتيني للفريق الأول في موسم (2004-05)، لم يمر على الفريق الكتالوني موسم إلا وتمكن خلاله من التتويج بلقب على الأقل، باستثناء الموسم الأخير للهولندي فرانك ريكارد على مقعد المدير الفني في (2007-08)، الذي خرج خلاله البرسا خالي الوفاض.

وعلى الرغم من فوز البرسا بلقب وحيد في دوري الأبطال خلال آخر سبع سنوات، إلا أن الثنائي شاركا في رفع أربعة ألقاب في "التشامبيونز ليج" من إجمالي خمسة، هي محصلة متصدر ترتيب الليجا في الموسم الحالي في "الكأس ذات الأذنين".

ولم تتوقف أرقام الثنائي القياسية عند هذا الحد فحسب، بل إنهما يمتلكان الثلاثيتين الوحيدتين عبر تاريخه في موسمي (2008-09 و2014-15)، بالإضافة للمشاركة في حصد ستة ألقاب خلال عام واحد (2009).

وفي حالة تتويج الفريق بلقب الكأس يوم السبت، سيتواصل مسلسل الأرقام القياسية للثنائي حيث سينضم إليهما جيرارد بيكيه وسرجيو بوسكيتس من الفريق الأول كأكثر اللاعبين في تاريخ النادي حصدا للقب الكأس (6 مرات).

0

إعلان

التعليقات