شاهد كل المباريات

إعلان

خاص .. راديو وتلفزيون العرب تعين مصطفي جمعة رئيسا لقناة الأهلي

مصطفي جمعة

مصطفي جمعة

كتب- كريم سعيد:

أصدرت إدارة شبكة راديو وتلفزيون العرب (ART) قرارا الخميس بتعيين الأستاذ مصطفي جمعة مساعد رئيس الشبكة رئيسا لقناة النادي الأهلي وتكليفه بإداراتها كليا.

وقال جمعة وهو أيضا عضو منتدب من الشبكة للقناة في اتصال هاتفي بـYallakora.com " تلقيت قرار تكليفي من الإدارة الخميس، والقرار نابع من كون شبكة راديو وتلفزيون العرب تمتلك حق الإدارة والتمويل في القناة."

وأضاف " التكليف جاء سريعا للغاية بالنسبة لي خاصة واني كنت مسؤولا لتوي عن ملف الاندماج بين قنوات الايه ار تي والجزيرة الرياضية."

وعن رؤيته المستقبلية للقناة قال جمعة " اولا انا لست غريبا عن قناة النادي الاهلي، فقد كنت المسؤول الاداري عن اطلاقها للنور في 8-8-2008 قبل ان اكون فريقا كاملا لها واسلمه في هذا الوقت لرئيسة القناة السابقة نهال البشري."

واضاف " بشكل عام، احب دائما ان ابدأ من حيث انتهي الاخرون ولكني مثل الكثيرين لست راضيا عن المستوي المهني للقناة حاليا وذلك يرجع لأسباب عديدة سأسعى الي حلها من خلال العديد من الاجتماعات التي سأعقدها في الفترة القادمة."

الفرق بين الاعلام المقروء والاعلام المرئي

واوضح جمعة ان أول المشاكل التي تواجه القناة هي الخلط بين الاعلام المقروء والإعلام المرئي وقال " هناك خلط واضح في سياسة القناة بين الإعلام المقروء والإعلام المرئي، فليس كل إعلامي كاتب يستطيع أن يصبح إعلامي مرئي والعكس صحيح."

واضاف " في عملنا نطلق علي الإعلام المرئي (إعلام مفروض) أي انه يفرض علي الكثيرين من الناس نتيجة الانتشار الواسع للأجهزة التلفزية، ومن ثم فان باستطاعة أي مالك لقناة مثلا ان يفرض شخصا معينا علي المشاهدين."

وواصل " أما الإعلام المقروء فمختلف تماما لأننا نسميه (إعلام مختار) أي أن نوعية فقط من الناس هي التي تختاره وبالطبع تكون الفئة القادرة علي القراءة أما من لا يستطيع أن يقرأ فالقطع لن يتمكن من تناول هذا النوع من الإعلام."

واكمل " نفس الآمر ينطبق علي أمور أخرى مثل الفرق بين المهنية والانتماء، فليس من احب الأهلي بقوة مثلا أو مارس لعبه داخله سيكون قادرا علي العمل في قناته وتمثيله بشكل رسمي إعلاميا."

وأكد جمعة انه بصدد عمل تدوير هيكلي شامل لادارة القناة حيث قال "اسعي لهيكلة إدارية شاملة للقناة، وأؤكد انه لن يعمل داخل القناة إلا من يستحق دراسيا ومهنيا أن يعمل في مجال الإعلام، فهدفي الأول في الفترة القادمة هو جعل قناة النادي الأهلي تتناسب مع اسم النادي الكبير من جهة وان تكون اقوي وافضل قناة رياضية خاصة بنادي علي مستوي الشرق الأوسط من جهة اخري."

0

الهدافون

عفوا لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa