شاهد كل المباريات

إعلان

الأهلي في اختبار صعب أمام انبي..وبتروجيت يترقب الموقف في لقاءه مع الحرس

الاهلي وانبي

كتب - وائل منتصر:

يخوض فريق الأهلي اختبارا صعبا مساء الاثنين عندما يستضيف فريق انبي علي استاد القاهرة في ختام المرحلة الثامنة للدوري الممتاز التي تشهد أيضا لقاء حرس الحدود وبتروجيت علي استاد المكس بالإسكندرية.

ويدخل الأهلي اللقاء وهو متصدر لجدول الترتيب برصيد 17 نقطة، فيما يملك انبي 10 نقاط من خمس مباريات فقط، لذا فان الفريق البترولي يملك فرصة إيقاف البطل والاقتراب شيئا فشيئا من المنافسة إذا ما حقق الفوز في باقي المباريات.

وستدخل بطولة الدوري الي ثلاجة التوقفات بعد هذا الأسبوع لمدة تقترب من 25 يوما نظرا لإقامة معسكر إعداد للمنتخب الوطني الذي سيخوض مباراة الجزائر الحاسمة يوم 14 نوفمبر المقبل.

وبالعودة لمباراة الأهلي وانبي نجد انها احدي المحطات الهامة والصعبة للمارد الاحمر الذي يأمل في مواصلة انتصاراته عقب فوزه الأسبوع الماضي علي المنصورة بهدفين لهدف واقتناصه ثلاث نقاط غالية.

أما انبي، فقد تمكن من محو آثار الخروج المحزن من الكونفدرالية الإفريقية واستطاع الفوز علي حرس الحدود في اخر لقاءاته بهدفين لهدف، وإذا ما فاز الفريق البترولي علي الأهلي ستكون دفعة قوية لأبناء ضياء السيد نحو المقدمة.

الأهلي يعلم تماما صعوبة المباراة نظرا لما تحفل دائما مباراتهما معا بالقوة والإثارة بجانب الأهداف، وهو ما يتوقعه جميع المتابعين ان تكون تلك المباراة قمة من نوع خاص.

ويريد الأهلي الانطلاق بلا منافس علي قمة الدوري الذي يحمل لقبه، حيث لعبت جميع فرق المسابقة لصالحه بجانب فوزه علي المنصورة في الجولة السابقة، ولم يتمكن اي من الفرق في الاقتراب من المنافسة سوي بتروجيت ودخل طلائع الجيش في الدائرة.

وقام حسام البدري المدير الفني للاهلي بتحفيظ اللاعبين جميع المهام المكلفة لهم في تلك المباراة التي اعتبرها منعطفا في طريق الاحتفاظ بلقب الدوري رغم إنها مبكرة، الا ان البدري يريد وضع أولي بصماته في أول اختبار جدي وحقيقي يخوضه الفريق.

وتقول المؤشرات ان البدري ينوي الاعتماد علي مهاجم وحيد في المقدمة هو عماد متعب ويلعب من خلفه محمد بركات ومحمد ابوتريكة وهو ما سيعطي بعض الأفضلية في الوسط للأهلي في حالة بناء الهجمات.

حرس الحدود وبتروجيت

وعلي استاد المكس، يحاول حرس الحدود استرداد الثقة من جديد بعد النتائج المتذبذبة التي نالت من الفريق الفترة الأخيرة كان آخرها خسارته أمام انبي، لذا يريد ان يعوض ما فاته ولو علي حساب فريق قوي مثل بتروجيت الذي ينافس منذ بداية الدوري علي الصدارة.

ويحتل بتروجيت المركز الثاني في قائمة الترتيب برصيد 14 نقطة، ويسير الفريق بخطي ثابتة ولم يتمكن اي فريق في ان ينال منه سوي الجونة، واستطاع ان يحول خسارته أمام اتحاد الشرطة لفوز وهو ما يوحي بامتلاك لاعبيه روح المنافسة وعدم الارتكان للخسارة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات