شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير .. قائمة الأهلي الأفريقية تمنع مذبحة الكبار

صفقات الأهلي

صفقات الأهلي

إعداد – محمد يسري مرشد:

لأول مرة منذ فترة طويلة يقدم الجهاز الفنى للأهلي بقيد 23 لاعب فى القائمة الأفريقية الأول قبل دور المجموعات الذى يحق فيه للفريق الأحمر استكمال قائمته بـ 7 لاعبين وهى النظرة الخبيرة للبرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى للأهلي.

ومع قدوم حسام البدرى المدير الفنى الجديد للأهلى استغنى النادى الأحمر عن أحمد السيد وفى الطريق أحمد عادل عبد المنعم والبرازيلي جونيور وهم الأسماء المقيدة أفريقيا والتى أصبح وجودها مع البدرى محل شك كبير.

وعلى الجهة الأخرى تعاقد مع البدرى مع أحمد صديق واستعاد محمود أبو السعود وسعد الدين سمير وأحمد شكرى بالإضافة إلى تعافى رامي ربيعة من الإصابة.

وبالأرقام نجد أن قائمة الأهلى ستصبح 20 لاعب بعد رحيل السيد وفى حالة الاستغناء عن جونيور وأحمد عادل عبد المنعم.

أما السبعة أسماء المرشحة لدعم قائمة الأهلي الأفريقية فلن تخرج عن شكرى وسعد سمير ورامي ربيعة وأحمد صديق وأبو السعود " فى حالة رحيل عبد المنعم " بالإضافة إلى مهاجم لن يخرج عن مروان محسن وأحمد تمساح وأحمد حسن مكي ولاعب أجنبي سيكون بديلاً لجونيور.

وبعيداً عن الأرقام وبالنظر إلى الحالة الفنية الحالية للاعبين المرشحين للدخول إلى قائمة الأهلى الأفريقية نجد أن الإضافات المتوقع دخولها إلى القائمة لن تفيد الأهلي كثيراً.

البداية من سعد سمير الذى فقد مكانه فى المنتخب الأوليمبى لصالح الثلاثى أحمد حجازى وصلاح سليمان ومحمود علاء ليصبح ترتيب اللاعب " 4 " ، وينطبق نفس الأمر على شكرى الذى فرص جلوسه بديلاً لمحمد صلاح وأحمد عيد عبد الملك وأحمد مجدي وشرويدة أقرب من نسبة مشاركته كاساسى أما ربيعة فهو عائد من فترة إصابة طويلة وهو نفس الأمر لمحمد عبد الفتاح تاحا.

وعلاوة على الحالة الفنية للشباب المتوقع دخلوهم إلى قائمة الأهلى الأفريقية نجد أن خبرة المشاركات فى بطولة دورى أبطال أفريقيا لا يتمتع بها أغلب هؤلاء.

وبالتأكيد وفى ظل قائمة الأهلى الأفريقية فإن حدوث "مذبحة للكبار" او استغناءات بالجملة فى الأهلي ليس وارداً فالأمر لن يخرج من الرباعي " دومينيك – جونيور – أحمد عادل عبد المنعم – السيد حمدي " مع التدعيم بثلاثة لاعبين على أقصى تقدير من بينهم مهاجم صريح ومدافع يستطيع أداء دور الليبرو الذى سيلعب به البدرى فى البداية – بحسب تصريحاته – ودور المساك والوحيد الذى يستطيع القيام بهذا الدور هو أحمد دويدار فى ظل اقتناع البدرى بحسام غالى فى مركز لاعب الوسط المدافع.

نقطة أخيرة وهي نظرة البدرى الفنية التى قد تبعد بعض اللاعبين عن التشكيلة الأساسية لعدم اقتناعه الفنى بهم وابرزهم محمد شوقى المتوقع جلوسه على دكة البدلاء لصالح عاشور وغالى ، وأحمد صديق الذى رحل عن الأهلى بموافقة البدري فى الولاية الأولي فى صفقة تبادلية مع عبد الفضيل  ، والثنائى السيد حمدي ودومينيك ومعهم محمد أبو تريكة.

 

0

صانعو الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعو أهداف

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات