شاهد كل المباريات

إعلان

حوار.. أحمد رؤوف: أستحق الانضمام للمنتخب لأني من الجيل الذهبي

أحمد رؤوف

أحمد رؤوف

يسعى أحمد رؤوف لاعب وادي دجلة لزيادة معدله التهديفي خلال الفترة المقبلة لدخول نادي المائة؛ حيث يتبقى له 15 هدفاً، كما يرى أنه يستحق فرصة الانضمام لمنتخب مصر في كأس العالم 2018.

ويستعد أحمد رؤوف لقيادة دجلة أمام الزمالك في المباراة التي ستجمعهما في الخامسة مساء يوم غد الأربعاء ضمن منافسات بطولة الدوري.

يلا كورة أجرى حواراً مع أحمد رؤوف ـ صاحب الـ 35 عاماً ـ وإلى نص الأسئلة:

• ما أخر استعداداتك مع وادي دجلة لمباراة الزمالك المقبلة؟

- أركز بشكل كبير مع الفريق واجتهد في التدريبات اليومية استعداداً للمباراة خاصة وأننا سنواجه فريق كبير يمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين ولكني أحب مثل هذه المباريات منذ أن كنت لاعباً في إنبي.

• هل وادي دجلة قادر على الفوز أمام الزمالك؟

- نعم.. قادرون على اقتناص الثلاث نقاط من الزمالك، فنمتلك جهاز فني مميز بقيادة طارق العشري ولاعبين على أعلى مستوى.

• لماذا لم يظهر أحمد رؤوف بمستواه المعتاد هذا الموسم مع دجلة؟

- في الحقيقة.. لعدة أسباب أبرزهم عدم لحاقي بفترة الإعداد التي خاضها الفريق في اليونان قبل بداية الموسم، وعدم التوفيق الذي كان يحالفنا مع بداية الدوري.

• وهل هذا تسبب في قلة مشاركتك مع ميدو؟

- بالتأكد ميدو تحدث معي أكثر من مرة وأوضح لي أن قلة مشاركتي في بداية الموسم، بسبب عدم خوضي فترة الإعداد معهم وليس لسبب فني، خاصة وأنني انضممت لهم في اللحظات الأخيرة قبل غلق باب القيد قادماً من سموحة.

• هل ترى أن ميدو ظلمك؟

لا مطلقاً.. لم يحدث ذلك ميدو كان يثق في إمكانياتي الفنية وكان يخشى أن أعترض للإجهاد لأنه كان ينوى الاعتماد علي بشكل أساسي وهذا حدث بالفعل، فهو مدير فني مميز جداً، وسيكون له شأن كبير في عالم تدريب كرة القدم لما يمتلكه من فكر أوروبي، ولكن التوفيق لم يحالفه في وادي دجلة، فكيف يظلمني وهو من صمم على ضمي لوادي دجلة في بداية الموسم!

• ما سبب رحيلك عن سموحة؟

- ليس لسبب معين ولكنني كنت أريد خوض مرحلة جديدة ومميزة  مع وادي دجلة، فعدما تحدث معي ميدو في بداية الموسم الحالي وطلب ضمي وافقت على الفور، وصممت على رحيلي من سموحة خاصة وأنني كنت من العناصر الأساسية في الفريق السكندري و هداف الفريق وقتها.

• من وجهه نظرك هل هذا كافي لرحيلك عن سموحة؟

- نعم.. وادي دجلة يعد أفضل منظومة رياضية في مصر بقيادة ماجد سامي وشركة الكرة برئاسة علاء نور وحازم خيرت وعلي أبو جريشة فهم لا يبخلوا على الفريق بأي شيء وكنت أسعى أن أكون في منظومة متكاملة مثلها وهذا حصل بالفعل، فهم يبذلوا جهد كبير جدا مع الفريق. 

• مع توافر هذه الإمكانيات.. لماذا ظهر دجلة بهذا المستوى الموسم الحالي؟

- لكي أكون صادقاً معك.. سوء التوفيق الذي حالفنا في بداية الموسم السبب الرئيسي في هذا، لأن مثل ما ذكرت سابقاً الإدارة لم تبخل بشيء وأنا لاعب من اللاعبين لم أبخل بنقطة عرق مع الفريق منذ انضمامي لهم، كذلك جهاز الفني السابق بقيادة ميدو، ولكننا نسعى لعودة دجلة إلى مكانها الطبيعي وسط الكبار في جدول الدوري بالمربع الذهبي، لأن هذه المكانة لن تليق بنا.

• ماذا عن طارق العشري؟ 

- مدير فني على أعلى مستوى فأقدره على المستوى الشخصي، نجح في تحسين النتائج منذ توليه المهمة خلفا لميدو، حالفنا الحظ معه بشكل كبير، ونجح في إعادة جزء كبير من مستويا المعتاد، فكنت أشارك معه بصفة أساسية، ولكن في الوقت الحالي لن أنظر للمصلحة الشخصية، أهم شيء العبور من هذه الكبوة بسلام ومصلحة النادي.

• ما طموحاتك في الفترة المقبلة؟

- الانضمام لمنتخب مصر عبر بوابة وادي دجلة خلال الفترة المقبلة.

• هل ترى أن مستواك الحالي يؤهلك للانضمام للمنتخب؟

- نعم راض عن مستواي الفني في الفترة الحالية، وانضممت أكثر من مرة الموسم الماضي، و هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني يعلم إمكانياتي جيداً أثق بنفسي وفي قدراتي وهذا حق مشروع لي خاصة وأن هذا المركز يعاني من نقص عددي كبير في الفترة الأخيرة، وأري أني أستحق الانضمام لأنني كنت من العناصر الأساسية في عهد حسن شحاته على مدار 7 سنوات وشاركت في كأس القارات بالإضافة إلى الخبرات الأفريقية التي امتلكتها مع الجيل الذهبي للفراعنة في ذلك الوقت أو مع النادي الأهلي والتي يفتقدها معظم مهاجمي الجيل الحالي.

• كم هدف يفصلك عن نادي المائة؟

15 هدفاً يفصلني عن الدخول لنادي المائة؛ حيث أحرزت 75 هدف بالدوري و10 أهداف في كأس مصر وسأسعي بكل قوة للتتويج بهذا اللقب خلال الفترة المقبلة، زلن أتنازل عنه مطلقاً ليكون إنجازاً جديد في تاريخي الكروي وهذا طموحي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات