شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الأهلي "يُحرج" السعيد وفتحي للمرة الثانية من أجل حسم التجديد

فتحي وبيكلي

فتحي وبيكلي

تواصل إدارة الكرة بالنادي الأهلي السعي من أجل انهاء ملف تجديد تعاقد ثنائي الفريق أحمد فتحي وعبدالله السعيد أبرز نجوم الفريق مؤخرا.

وشهدت الفترة الأخيرة نجاح لجنة الكرة بالأهلي في تجديد وتمديد تعاقد كلا من حسام عاشور، ووليد سليمان، وشريف إكرامي، وباسم علي، ومحمد هاني، وصبري رحيل.

ويبقى ملف السعيد وفتحي هو الأبرز نظرا لأهمية الثنائي للفريق بجانب تناول الإعلام لعملية "التطويل" في المفاوضات وعدم الحسم برغبة الثنائي في الرحيل عن الأهلي.

وخرج سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالأهلي مؤخرا بتصريح "رسمي" على موقع النادي أعلن فيه أن النادي قدم عرضًا ماليًا هو الأعلى لكلٍ من السعيد وفتحي.

وسبق وقام عبدالحفيظ بالتصريح في أكثر من وسيلة إعلامية بأن الأمور تسير بشكل طبيعي، وهناك رغبة من الأهلي في عدم التفريط فيهما لكن في النهاية القرار يعود لهما.

وأكد عبدالحفيظ في التصريح "الرسمي" أن العرض المقدم لا يمكن الحديث عن مزاياه أو تفاصيله، لأنه شأن داخلي، وهو تقدير من جانب الأهلي يستحقه السعيد وفتحي.

وشدد مدير الكرة بالأهلي أن الثنائي يستحق هذا التقدير الأدبي والمادي، خاصة أن إدارة الأهلي حريصة على استمرار اللاعبيْن، وعدم التفريط فيهما.

وعلم "يلا كورة" من خلال مصدر مسؤول بالنادي الأهلي –رفض الكشف عن إسمه- أن العرض المالي المقدم لكل من السعيد وفتحي مقدر بحوالي 10 ملايين جنيه لكل لاعب في الموسم الواحد، ولمدة 3 مواسم.

وأشار المصدر في حديثه لـ"يلا كورة" أن كل لاعب قد يحصل على ما يقرب من 6 مليون جنيه سنويا من النادي قيمة التعاقد، وما يزيد عن هذا المبلغ سيكون من خلال امتيازات اخرى.

وتُعد تلك هي المرة الثانية التي يخرج فيها تصريح "رسمي" من النادي الأهلي بشأن موقفهم من تجديد تعاقد السعيد وفتحي من أجل "احراج" الثنائي مع الجماهير لحسم ملف التجديد، وتبرئة موقفهم من أي اتهام يخص التقصير.

وسبق وأن خرج الموقع الرسمي للأهلي بخبر يوم 28 يناير الماضي، بعنوان "الخطيب يطلب من «السعيد» و«فتحي» حسم موقفهما فورًا".

ويبدو أن إدارة الأهلي تُريد إظهار خطواتها للجماهير التي تتساءل يوميا عن موقف السعيد وفتحي من الاستمرار في الأهلي نظرا لأن تعاقدهما ينتهي بنهاية الموسم.

وصرح عدلي القيعي مدير التعاقدات بالأهلي من قبل أن السعيد يمتلك عرضا مغريا للرحيل عن النادي الأهلي بنهاية الموسم، بينما امتلك فتحي عرضا تم رفضه من جانب الشباب السعودي.

ومن المنتظر أن يكثف الأهلي جهوده في التفاوض خلال الفترة المقبلة في ظل اقتراب حسم بطولة الدوري والتفرغ من أجل البطولة الإفريقية وكأس مصر، لمعرفة مصير الثنائي مع الفريق قبل كأس العالم.

سيد عبدالحفيظ دائما يشدد بأنه في أي جلسة قد يتم الإعلان فيها عن التوصل لاتفاق نهائي بشأن تجديد عقد الثنائي أو لاعبا منهما، وصرح أيضا بأنه من الوارد عدم استمرارهما مع الأهلي وتفضيل العروض الأخرى.

12

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa