شاهد كل المباريات

إعلان

"متلعبش في الضلمة".. مبادرة لـ"حريفة الكرة" بحثا عن صلاح آخر

صلاح

صلاح

بحث حسام عبدالله، اللاعب الهاوي لكرة القدم، عن كيفية تسويق اللاعبين في مصر، فتلقى ردًا من أحد الخبراء الأجانب: "لو مصر عندها كرستيانو رونالدو مش هتعرف تسّوَقه"، ليقرر وقتها أن يطلق مبادرة يتبعها موقعا إلكترونيا و"أبليكيشن" عبر الموبايل لجمع اللاعبين المحترفين والهواة في مصر تمهيدا لتسويقهم.

"طريقة ظهور اللاعبين وانضمامهم للاندية الكبرى في مصر بها خطأ كبير، بتعتمد على المحسوبية والواسطة، فقررنا إننا نعمل موقع مثل (لينكدان) الشهير ليعرض كل لاعب إمكانياته، لتسهيل فرصة ظهور اللاعبين للأندية الكبرى لاختيار العناصر الأفضل".. هكذا بدأ حسام عبدالله المدير التنفيذي، حديثه لـ"يلا كورة" عن المبادرة التي أطلقها تحت عنوان "متلعبش في الضلمة"، ولاقت استحسانا لدى العديد من اللاعبين، فبعد أسبوع واحد من إطلاق الموقع وصل عدد اللاعبين المسجلين فيه 4 آلاف لاعب، و450 فريق، مما يعني أن عدد اللاعبين وصل لـ40 ألف.

ويستطيع اللاعب أن ينشئ لنفسه "بروفايل"، من خلال موقع المبادرة، أو من خلال الـ"أبليكيشن".

"الأبليكبشن" من المقرر أن يُطلق عبر أندرويد شهر مايو المقبل، فيما يظهر عبر أنظمة IOS شهر ديسمبر المقبل.

البروفايل سيتضمن إمكانيات ومهارات اللاعب، ومركزه، وعدد مبارياته، ومواصفاته بالكامل.

ويمر بروفايل اللاعب بـ3 مراحل، الأولى أن يقيم اللاعب نفسه "سرعته ودقة التمرير والقوة البدنية وألعاب الهواء.. وغيرها من performce أو قدراته"، على أن يمر اللاعب بالمرحلة الثانية وهي أن يقوم اللاعبين المنافسين أو زملاؤه بـ"Indorse" أو التصديق على تلك القدرات ليزيد من نقاط اللاعب.

ويقول حسام عبدالله أن المرحلة الأخيرة، وهي في طور التنفيذ، أن يحصل اللاعب على علامة التحقق "verfication"، ويتم توثيق حساب اللاعب، مشيرًا إلى أنه يحاول التواصل مع اتحاد الكرة للقيام بتلك الخطوة وتكون من خلال الجهة الرسمية المسؤولة عن كرة القدم في مصر.

كل ما عليك كفريق أو مدرب أن تدخل من خلال الموقع الإلكتروني أو الأبليكيشن، وتبحث عن "مهاجم" ليظهر لك جميع اللاعبين المهاجمين، وتختار من خلال الإمكانيات والمهارات التي تم تقييمها على الحساب الشخصي للاعب.

المدير التنفيذي للمشروع حسام عبدالله، قال إنهم تواصلوا مع ناديي السكة الحديد والترسانة، الذين رحبا بالفكرة، حيث يتبقى فقط التنفيذ، وكذلك عدد من الوكلاء داخل مصر وخارجها الذين أثنوا على المشروع، آملين أن يُظهِر العديد من المواهب الجديدة لمصر مثل محمد صلاح.

كذلك يبحث التواصل مع دورة بيبسي للمدارس، وكذلك وزارة الرياضة لدعم تلك الفكرة خاصة مع الأندية الحكومية.

لم ينس المشروع اللاعبين الهواة، فيمكنك كلاعب هاوي أن تنظم حدث أسبوع للعب الكرة، وتستقبل طلبات من لاعبين هواة آخرين للتجمع واللعب، فيقول حسام عبدالله أنه يتواصل أيضا مع وزارة الرياضة في ذلك الشأن لحجز ملاعب وزارة الشباب والرياضة إلكترونيا، وتكون جميعها مرتبط بشبكة واحدة، مشيرًا إلى أن عدد مراكز الشباب في مصر يتخطى 4 آلاف ونسبة إشغال الملاعب به قليل جدًا، مما قدر يُدر الدخل على مراكز الشباب والوزارة.

0

إعلان

التعليقات