شاهد كل المباريات

إعلان

بالمستندات والفيديو.. هل تكفي تهديدات مرتضى لفسخ عقد طارق حامد مع الزمالك؟

طارق حامد

طارق حامد

بعد أيام من التصريحات التلفزيونية، قام مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك، بإحضار طارق حامد لاعب وسط الفريق إلى مكتبه ونشر فيديو لهما، أثناء مفاوضات تجديد التعاقد.

وينتهي عقد طارق حامد مع الزمالك في يونيو 2019، وطلب اللاعب عدم الرحيل عن الفريق والاستمرار حتى نهاية عقده، أو الحصول على مقابل مادي يناسبه مع الحصول على التقدير المالي المناسب.

وقال مرتضى منصور للاعب في عدة نقاط خلال الفيديو المصور، مجموعة من التهديدات مثل: "جمهور الزمالك يقوم بتقدير اللاعب إما بالورود أو بالطوب"، وذلك ردًا على رغبة اللاعب في الحصول على "التقدير المادي المناسب".

وقال طارق حامد لمرتضى منصور في موضع آخر: "لم أقم بالرد على الرسائل التي أرسلتها لي لأنك وجهت لي سباب"، قام رئيس النادي، بالرد قائلا: "ستوقع على العقد سنمسح السباب من المضبطة، لكن ما لم توقع سترى أيام لم تراها في تاريخك."

تقول لائحة شئون اللاعبين الخاصة بالاتحاد الدولي لكرة القدم، في المادة الـ14 أن أحد الأطراف بإمكانه فسخ التعاقد من طرف واحد لسبب وجيه.

وتقول المادة: "العقد من الممكن أن يتم فسخه من أحد الأطراف بدون آثار مترتبة على ذلك، (سواء دفع تسوية أو التعرض لعقوبة رياضية) في حالة وجود سبب وجيه".

ويشرح الفيفا، حالة السبب الوجيه، قائلا أن مفهوم السبب الوجيه يختلف من حالة لأخرى ووفقًا لتفصيلها، وأن الإخلال بأحد بنود التعاقد لا يعد سببًا وجيهًا لفسخ التعاقد في كل الأحوال.

ويمكن فسخ التعاقد لسبب وجيه، في حالة استمرار وجود المخالفة لفترة طويلة، ووصول أحد الأطراف إلى لمستوى لا يمكن من بعده الاستمرار بالعمل مع الطرف الآخر.

لمشاهدة حوار طارق حامد ومرتضى منصور.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa