شاهد كل المباريات

إعلان

نبروه يكشف.. كيف تورط رئيس سموحة في حرمانهم من نسبتهم "الحقيقية" بصفقة بكري؟

عبدالله بكري

عبدالله بكري

أكد أحمد المسيري أن فرج عامر رئيس نادي سموحة متورط في أزمة عبدالله بكري المنتقل حديثا لصفوف نادي بيراميدز بعدما رحل للباطن السعودي.

وكان سموحة قد أعلن عن رحيل بكري للباطن السعودي معارا بنية البيع، قبل أن يتم الإعلان بعد ذلك عن انتقال للاعب لصفوف نادي بيراميدز.

ووفقا للعقود، يحق لنادي نبروه الحصول على 30% من نسبة اعادة بيع بكري. 

وأشار رئيس نبروه في تصريحات لبرنامج "في المدرج". "الموسم الماضي قمنا ببيع بكري لسموحة مقابل 250 الف ونسبة 30% في حالة اعادة بيعة داخل او خارج".

وواصل "في 17 يونيو الماضي، أعلن فرج عامر إعارة بكري للباطن السعودي مقابل 450 الف دولار، مع بند يسمح بالشراء مقابل  مليون و400 الف دولار".

وأكمل "أعلن فرج تلك التفاصيل من خلال صفحته الرسمية، وكل هذا مثبت في محاضر مجلس الإدارة".

واستمر "فوجئنا بالتحديد يوم 28 يونيو بأمر غريب، فرج عامر جلب رئيس الباطن وأبلغه بإلغاء العقود القديمة والقيام بكتابة عقود جديدة، الاعارة بـ مليون و600 الف دولار، والبيع 250 الف دولار، لكي يقلل نسبتنا".

وتابع "ما حدت غير منطقي بالمرة، لدي مثال دائما أقوله، كيف تمتلك سيارة وتقوم بتأجيرها بمبلغ أكبر من بيعها، وللأسف هذا يحدث من شخص هو رئيس للجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب".

وأضاف "المسؤول الأول فيما يخص الدفاع عن حقوق الأندية يقوم بتلك التصرفات، لقد رفضنا استلام مبلغ الـ75 الف دولار نسبتنا من مبلغ الـ250 الف دولار، وسوف يتم تصعيد الأمر".

واستكمل "أملك من المستندات ما يثبت كل ما اقوله، رئيس نادي سموجة تورط في حرمان نبروه من نسبته الحقيقية في تلك الصفقة، تقدمنا بشكوى رسمية ضد نادي سموحة".

واختتم "يتم العمل على حرمان نبروه من 600 الف دولار نسبتنا الحقيقية في الصفقة، وأحب أن اشكر عبدالله بكري على موقفه ومساندته لنبروه واستعداده للشهادة لصالحنا".

0

إعلان

التعليقات