شاهد كل المباريات

إعلان

حوار.. صاحب أغنية "مرتضى منصور رئيس كبير": "عملتها من فلوس الجمعية"

عادل توكيل

عادل توكيل، مغني رئيس كبير لمرتضى منصور

نشرت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تابعة لأحد استديوهات التسجيل، يوم الخميس 12 يوليو، مقطع فيديو لم يتعدى الـ 255 ثانية، مذيلة إياها بتعليق :"أول شخص يغني في حب مرتضى منصور" عادل توكيل، ليلقى انتشاراً كبيراً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي رغم أنه لم يحقق سوى 20 ألف مشاهدة على المصدر الأصلي لنشره.

ولكن الأمر لم يقف عند انتشار مقطع الفيديو الذي يُشيد صاحبه بإنجازات رئيس الزمالك مرتضى منصور، بل نشر الأخير الأغنية التي صُورت بطريقة الفيديو كليب على صفحته الرسمية والتقى بالشاب؛ حيث شكره ونشر المقابلة عبر مقطع فيديو على حساب قناة الزمالك بموقع يوتيوب، يوم الثلاثاء 17 يوليو.

 "لست مطرباً ولكنني أحب الغناء وهذه أول أغنية رسمية لي وأردت أن تكون لمرتضى منصور الرجل الذي أحبه وأقدره كثيراً".. هكذا بدأ عادل توكيل، حديثه ليلا كورة عن كواليس تسجيله لأغنية "رئيس كبير".

وحب عادل توكيل ـ الذي يقترب على إتمام عامه الـ 26 ـ لمرتضى منصور لم يكن وليد اللحظة:"كنت أبيع الفاكهة في إشارات المرور وأنا في الثامنة أو التاسعة من عمري وجمعني بمرتضى منصور موقفاً أظهر لي تواضعه فأوقفته مرة بعدها وأخبرته أني أحبه كثيراً فدعا أن يحفظني الله وطالبني بالاجتهاد وعدم الاستسلام لبيع الورد وها أنا الآن صاحب شركة خدمات أمن ونظافة ولم أذكره بالموقف حينما قابلته حتى لا يعتقد البعض أني أريد استغلال الموقف".

وكان الطفل الذي لم يُكمل عقده الأول من العمر يغني في الإشارات أحياناً:"أحب الغناء كثيراً وجمعتني صدفة بالفنان عزت أبو عوف في إحدى الإشارات وأنا أبيع الورود وغنيت أمامه وطالبني بالحضور لمنزله في الزمالك ولكن الأمور لم تتم في النهاية فأنا أكتفيت في تعليمي بالمرحلة الابتدائية وظروفي المالية كانت صعبة".

ليواصل عادل عمله لتوفير دخل مالي فينتقل للعمل في "سوبر ماركت" بجوار السجلات العسكرية؛ حيث وكيل النيابة هاني رفاعي الذي أصبح قاضياً الآن:"كان صديقاً لمرتضى منصور الذي كان يأتي ليزوره فأخبرته بموقفي معه فقال لي أنه جدع وطيب ثم انتقلت للعمل كعامل نظافة في إحدى الجامعات الخاصة ثم أصبحت قائداً لفريق العمل ثم مشرفاً بالشركة حتى أصبح لدي شركة خاصة بي ومنها تزوجت ولدي طفلاً الآن".

ومنذ حينها لم يلتق عادل بمرتضى منصور في إشارة مرور أو مكتب وكيل النيابة هاني رفاعي ولكنه لازال يتذكر المواقف التي جمعتهما:"أحببت الزمالك وشجعته حينما أصبح رئيساً له وقررت منذ 8 أشهر الذهاب له في نادي الزمالك ولكن بالطبع أمن النادي رفض فوجدت (تروسيكل) يُدخل ألواح ثلجية لأحد المحلات بداخل النادي فحملت لوح ثلج لكي أدخل معهم وحينها كنت خائفاً جداً من اكتشاف أمري".

ولكن الأمور سارت على مايرام حتى جائته الفرصة لتحقيق هدفه:"حينها كانت ريهام سعيد بنادي الزمالك لتسجيل حلقة مع مرتضى منصور فاستغليت الفرصة لالتقاط صورة تذكارية معه وهي بالمناسبة التي يتم تداولها الآن ويهاجمونني أنني أعرفه معرفه شخصية لذا غنيت له مع أني التقطت صورة أيضاً في هذا اليوم مع طارق حامد فهل إذا نشرتها الآن سأكون على معرفه به؟".

وهو الأمر الذي زاده سعادة وإصرار:"أجريت مداخلة بفضائية صدى البلد وطلبت من أحمد الخضري أن يساعدني للدخول إلى النادي ولكنه تجاهلني حينما أرسلت له الأغنية فظللت أذهب إلى مقر النادي؛ حيث أعطاني أحد الأعضاء رقم الإعلامي أحمد الشريف ولكنه تجاهلني حينما راسلته بالأغنية فقررت صناعة الأغنية من حابي الخاص فحصلت على جمعية ومنها ذهبت للإستديو لتصويرها".

ولم يكن يتوقع عادل أن تُحدث الأغنية ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي:"كسرت الدنيا والكل بيتكلم عنها ولكن لم يكن هذا ما يهمني فأنا صنعت شيئاً أحبه وربما هو الذي تسبب في انتشارها".

ولكن حلمه في مقابلة مرتضى منصور مرة أخرى لم يتحقق بعد:"الأغنية انتشرت وتلقيت اتهامات كثيرة وسباباً ولكن لم أحزن حتى تلقيت اتصالاً من شخص يُدعى أحمد من الإمارات أخبرني أن الأغنية أعجبته وأنه على صلة بمرتضى منصور ونجليه لذا سيرسل أرقامهم لي لأتواصل معهم وبالفعل أرسلهم لي".

لا يستطع وصف السعادة فحلمه بدأ يقترب ولكن الأمور لم تكن مبشرة له في البداية:"لم يرد علي أحد منهم حتى تفاجئت برسالة من مرتضى منصور الذي أخبرته أنني أحبه كثيراً وأتمنى مقابلته وأرى أنه صنع طفرة بالنادي في رسالتي له، يخبرني أنه يريد مقابلتي حينما أتواجد في القاهرة فأخبرته أني موجود ومستعد لمقابلته فطالبني بالحضور يوم الثلاثاء لأن لديه جلسة في مجلس النواب ووجدته شخصية محترمة جداً".

ولم يكن يتوقع صاحب الأغنية استقبال مرتضى منصور:"ظننت أنه سيتحدث معي لمدة 10 دقائق ويرحل ولكنه استضافني بمكتبه وظللت به لساعة ونصف ورأيت أحديثه مع الصفقات والأعضاء وكنت سعيد جداً في النهاية".

ورغم انتشار الأغنية ومقابلته لمرتضى منصور إلا أن حلمه في احترف الغناء لم يتحقق بعد:"لم تخاطبني أي شركة إنتاج ولكنني سأواصل العمل نحو هدفي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات