شاهد كل المباريات

إعلان

بخلاف معروف .. هل يستفيد اللاعبون والمدربون الأجانب في مصر من قانون الجنسية؟

معروف يوسف

جون أنتوي

أثار مشروع تعديل أحكام قانون تنظيم دخول وإقامة الأجانب داخل مصر الذي أقره مجلس النواب الأحد الماضي، تساؤلات وجدلًا في الشارع الرياضي المصري حول تأثيره على نظام القيد في البطولات بمصر بالإضافة إلى إمكانية استفادة المنتخب المصري من هذا القانون.

وبحسب تعليمات القيد الجديدة لموسم 2018-2019 فإنه من حق كل ناد مصري قيد 4 لاعبين أجانب بالإضافة إلى سوري مع اعتبار اللاعب الفلسطيني محلياً.

وفتح مشروع القانون الجديد الحديث حول طلب اللاعبين الأجانب للحصول علي الجنسية المصرية بعد طلب معروف يوسف لاعب وسط الزمالك الحالي  وطلب مشابه من  الكولومبي دييجو كالديرون مهاجم الإسماعيلي السابق.

وقال موقع "غانا ويب" الأربعاء الماضى  إن جون أنطوي مهاجم مصر المقاصة يسعى للحصول على الجنسية المصرية بعد تعديل أحكام قانون تنظيم دخول وإقامة الأجانب وبالتالي المشاركة مع منتخب مصر .

ونص التعديل في مشروع القانون على أن تضاف مادة جديدة "الأجانب ذوو الإقامة بوديعة" هم الأجانب القادمون للاستثمار في مصر، الذين يقومون بإيداع وديعة نقدية لا تقل عن 7 ملايين جنيه مصري، أو ما يعادلها بالعملة الأجنبية.

وخول القانون لوزير الداخلية، منح الجنسية المصرية لكل أجنبي أقام في مصر إقامة بوديعة مدة خمس سنوات متتالية على الأقل، سابقة على تقديم طلب التجنس متى كان بالغًا سن الرشد، وتوافرت فيه الشروط القانونية.

المستفيد من تعديل القانون؟

تعدل القانون وضع شرط الإقامة في مصر5 سنوات سابقة على تقديم الطلب للحصول على الجنسية على فئة "أجانب ذوي إقامة بوديعة" المضافة للفئات الثلاث الأخرى "أجانب ذوي إقامة خاصة، وأجانب ذوي إقامة عادية، وأجانب ذوي إقامة مؤقتة" فيما يشترط القانون على الفئات الثلاثة الأخرى الإقامة 10 سنوات، مع الشروط الأتية للفئات الأربع وهى:

1- أن يكون عاقلا ذهنيا ولا توجد أي إعاقة تجعل منه عبئا على المجتمع.

2- أن يكون حسن السلوك والسمعة، وأنه لا يجوز فرض عقوبة جنائية أو عقوبة تقيد حريته في جريمة ضد الشرف ما لم يكن قد أعيد تأهيله.

3- الإلمام باللغة العربية.

4- لديه وسيلة قانونية لكسب عيشه.

ويدخل ضمن هذا القانون الثنائي، النيجيري معروف يوسف لاعب وسط الزمالك والغاني جون أنطوي مهاجم مصر المقاصة حيث إن الثنائي يتواجد منذ عام 2012 بمصر.

المستفيد من القانون ؟

،اشترط القانون على الفئات الثلاثة "أجانب ذوي إقامة خاصة، وأجانب ذوي إقامة عادية، وأجانب ذوي إقامة مؤقتة" الإقامة 10 سنوات فى مصر للحصول على الجنسية ويدخل ضمن هذا القانون بدون دفاع وديعة، بابا أركو نجم طلائع الجيش السابق والغاني الجنسية ، اسحاق أول نجم الأهلي السابق والنيجيري الجنسية، وكيل اللاعبين حيدر أبو بكر المالي الجنسية.

مانويل جوزيه مدرب الأهلي أيضاً يمكنه الاستفادة من القانون وليس تعديله حيث إنه يمكنه التقدم للحصول على الجنسية المصري دون وديعة .

اللعب للمنتخب؟

هناك فارق بين الحصول على الجنسية والقيد كلاعب محلي بالاتحاد المصري لكرة القدم وإمكانية اللعب لمنتخب مصر، الفيفا يضع بعض الشروط الخاصة بتجنيس اللاعبين وهى :

1 - أن يكون مولودا بإقليم الدولة.

2 - أن يكون والده أو والدته من مواليد هذه الدولة.

3- أن يكون جده أو جدته من مواليد هذه الدولة.

4- أن يكون مقيما بالدولة مدة 5 سنوات علة الأقل بعد بلوغه سن 18 .

5 - موافقة خاصة من الفيفا لمن لعب مع منتخب بلاده الأول رسميا.

قانونية التحاق المجنس لمنتخب مصر مربوط بشروط معينة يجب توفرها في اللاعب، وتحديدا في المادة 7 من لوائح الفيفا، حتي يتمكن من المشاركة مع منتخب الدولة التي منحته الجنسية، وهناك فرق بين اللاعب الذي شارك مع منتخب بلاده الأول في مباراة رسمية، واللاعب الذي لم يشارك نهائيا، حيث إن اللاعب الذي سبق له المشاركة سيكون مقيدا بالمادة 5 من لوائح الفيفا، وهى التي تشترط موافقة خاصة من الاتحاد الدولي، وبالتالي فليس هناك ما يمنع أنطوي ومعروف - في حالة حصولهما علي الجنسية – من اللعب لمنتخب مصر لعدم مشاركتهما مع المنتخب الأول الغاني والنيجيري على الترتيب بمباريات رسمية.

الجنسية فقط

القانون يمنح لرئيس الجمهورية الحق في منح الجنسية بموجب مرسوم رئاسي دون أن تكون ملزمة بالقيود المنصوص عليها في القانون لأي أجنبي يقدم خدمات جليلة لمصر، منح اللاعبين بالطبع الجنسية بدون استيفاء لوائح الفيفا سيمكن من معاملتهم محليا معاملة المصريين في القيد كما حدث مع عصام الحضري مع المريخ السوداني بعد منحه الجنسية السودانية في حين لم يتمكنوا من اللعب لمنتخب مصر.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات