شاهد كل المباريات

إعلان

أجايي: الأهلي أكبر من أي لاعب.. نفتقد غالي ومتعب.. والإصابة ساهمت في غيابي عن المونديال

أجايي

أجايي لاعب الأهلي

أكد جونيور أجايي المحترف في صفوف الأهلي، أن سر نجاح وتفوق الدائم للقلعة الحمراء سواء على المستوى المحلي أو الإفريقي هو الروح داخل الفريق وهذا ما ينعكس على النادي من حيث النتائج.

أجايي قال في تصريحات خلال الموقع الرسمي للأهلي :"أحد أسباب قوة الأهلي في البطولات هو الحب الذي يجمع أفراد الفريق، وأنا أعتبره سر النجاح والتفوق الدائم للأهلي على المستوى المحلي أو الإفريقي، فالجميع داخل الأهلي لديهم هدف واحد هو الفوز في جميع المباريات والبطولات التي يشارك بها الفريق".

وتابع :"هذه الروح انعكست على النادي وحقق نتائج كبيرة، ودائما ما تجمعنا جلسات ونتحدث في هذا الأمر حتى يستمر الدّعم المعنوي، وبدون هذا الحب ما كنّا تمكّنا من مواصلة مسيرة إنجازات الأهلي".

وعن اللاعبون الذين يفتقدهم الأهلي، قال :"هناك أكثر من لاعب أحدث غيابهم عن الأهلي تأثيرًا كبيرًا. وفي مقدمتهم؛ القائد حسام غالي، والهدّاف عماد متعب، نظرًا لدورهما الكبير مع اللاعبين، سواء قبل أو بعد المباريات. والآن أصبح الثنائي بعد الاعتزال من أهم المساندين للفريق، خاصّة حسام غالي، الذي نجده معنا في كل وقت، ويقف إلى جوارنا في الكثير من المواقف".

وواصل :"للحق، فقد تعلمنا من هؤلاء اللاعبين الكبار الكثير، وأظن أنه أمر جيد أن يكون هناك مثل هؤلاء اللاعبين داخل الأهلي، للاستفادة بخبراتهم داخل الملعب، والتعلم من مواقفهم مع الفريق خارج الملعب من أجل الوصول إلى تحقيق أهداف الأهلي".

وعن تعامل الجهاز الفني، كشف أجايي :"أنا سعيد جدًا بالتعامل مع الجهاز الفني الجديد، فمن بداية الموسم وقبل الإصابة تحدّث إليّ «كارتيرون» و«يوسف» عن دوري المهم مع الفريق، و هما يقدران كل ما أقدمه، وبمنتهى الصراحة كان لكلاهما معي قبل معسكر كرواتيا مفعول السحر، وسببٌ في الراحة النفسة التي أشعر بها من وقتها وحتى الآن".

وأشار:"أخبرت كارتيرون أنني حتى لو شاركت في مركز حراسة المرمى سأكون سعيدًا تحت قيادته".

وواصل أجايي حديثه عن مركزه في الأهلي :"أشارك في مراكز عديدة مع الأهلي، ومنتخب نيجيريا، وأبرزها المهاجم الصريح، فأنا في آخر ١٥ مباراةً مع المنتخب أحرزت ١٠ أهداف، ولكني استمتع في الأهلي بصناعة الأهداف، ففي الموسم السابق مع الأهلي شعرت بدوري بشكل واضح، وبقيمتي وقدرتي على خدمة زملائي، ومساعدتهم في تسجيل الأهداف".

وانتقل أجايي للحديث عن سبب غيابه مع منتخب بلاده في مونديال روسيا الأخير، قائلاً :"الإصابة التي تعرضت لها مع الفريق ساهمت في غيابي عن القائمة. وربما كان للجهاز الفني وجهة نظر لحاجته إلى نوعية معينة من اللاعبين، ولكني أحترم قراراته. وسوف أبذل أقصى جهد خلال الفترة القادمة من أجل التواجد ضمن حسابات المنتخب النيجيري".

وأنهى أجايي حديثه عن مستوى منتخب نيجيريا في كأس العالم :"البطولة كانت قوية وممتعة، وشهدت العديد من المفاجآت. إلا أن النتائج التي قدمها المنتخب النيجيري لم تكن مرضية بالنسبة لقطاع كبير من الجماهير، لكنها من وجهة نظري معقولة في ظل المنافسة القوية واللعب مع أكبر منتخبات العالم. ويجب أن يعلم الجميع أن المنتخب النيجيري أمامه 4 سنوات قادمة، يمكنه خلالها الإعداد بشكل جيد للبطولة المقبلة في 2022".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات