شاهد كل المباريات

إعلان

جروس - الزمالك

كريستيان جروس، المدير الفني للزمالك

"أشكر مرتضى منصور ومجلس إدارته على قرار تعيني وسعيد بتدريب نادي كيبر بحكم الزمالك أنا من اليوم زملكاوي وسأعمل أنا وفريقي كل طاقتنا للزمالك وأعلم أن جماهيره لا تعرف سوى البطولات والفوز دائما واحترم جميع المنافسين وهدفي أكون الأفضل بين الجميع".. هكذا تحدث كريستيان جروس، المدير الفني للقلعة البيضاء في مؤتمر تقديمه الذي عُقد مطلع يوليو الماضي.

جروس الذي أتم أمس الثلاثاء 14 أغسطس عامه الـ 64، بدأ حياته كلاعب كرة في صفوف SV Höngg السويسري قبل أن ينتقل في موسم 1967 إلى جراهسبور السويسري أيضاً ليتدرج في أندية محلية في بلاده حتى خرج في موسم نادي بوخوم الألماني موسم 1980 لمدة موسمين قبل أن يعود إلى الدوري السويسري حتى اعتزل موسم 1993 في نادي FC Wil 1900 السويسري.

ولكن ظل اللاعب لمدة 5 مواسم من 1988 حتى 1993 مدرباً ولاعباً بفريق FC Wil 1900 قبل أن ينتقل إلى جراسبهور في موسم 1993/1994 ولكن كمدرب بعد اعتزال كرة القدم ليصنع معه مجداً لم يحققه هو خلال 27 سنة من احتراف الكرة.

فقاد جروس جراسبهور للفوز بكأس سويسرا في موسمه الأول قبل أن يحقق معه بطولة الدوري في الموسمين التاليين 1994/1995 و 1996/1995 وهو الأمر الذي دفع مسؤولي توتنهام الإنجليزي لجلبه لانجلترا لتولي المهمة الفنية لفريقها.

ولكن لم تسر الأمور كما تمنوا ففي الموسم الأول له 1997/1998 هُزم في  مستهل مشواره بهدف نظيف أمام كريستال بالاس ثم عاد للفوز أمام إيفرتون بهدفين نظيفين قبل أن يترنح بسداسية مقابل هدف أمام تشيلسي ورباعية نظيفة أمام كوفينتري سيتي ليخوض بعدها 20 مباراة؛ حيث فاز في 7 وتعادل في مثلهما وهُزم في 6 لتمنحه إدارة هوتسبير فرصة للموسم التالي.

وهو الأمر الذي لم يكن مرضياً بالنسبة لجماهير توتنهام فجروس هُزم في مباراته الأولى بالموسم الثاني له بثلاثية مقابل هدف أمام ويمبلدون ثم هُزم بثلاثية نظيفة في المباراة التالية أمام شيفلد لينقل موقع هيئة الإذاعة البريطانية تصريحات عن جماهير توتنهام يُطالبون برحيله ليرد عليهم جروس في ذات التقرير بالتأكيد على ثقته في استمراره لنهاية الموسم ولكن بعد ساعات قليلة استغنت عنه إدارة توتنهام رغم فوزه في مباراته الثالثة أمام إيفرتون ليعود إلى سويسرا مرة أخرى عبر بوابة بازل.

ومع بازل قاده خلال 8 مواسم للتتويج بالدوري في نسخ 2001/2002 وحينها كان اللقب غائب من 22 عاماً ثم موسم 2003/2004 وموسم 2004/2005 وموسمه الأخير 2007/2008، كما توّج بالكأس 4 مرات معه مواسم 2001/2002 - 2002/2003 - 2006/2007 - 2007/2008 .

وهي الفترة التي أعادته مرة أخرى للأضواء فنادي شتوتجارت الألماني تعاقد معه موسم 2009/2010 لتدريبه؛ حيث قاده في 36 مباراة؛ حيث فاز في 20 مباراة وتعادل في 7 وهُزم في 9 فالفريق أنهى حينها البطولة سادساً فعاد جروس إلى سويسرا مرة ثانية ولكن هذه المرة مع يونج بويز الذي قاده خلال 10 أشهر  في 36 مباراة؛ حيث فاز في 14 وتعادل في 12 وهُزم في 10 مباريات ليترك أوروبا إلى الخليج لأول مرة عبر بوابة نادي أهلي جدة السعودي.

 ومع أهلي جدة نجح في موسمه الأول 2014/2015 في إعادته للتتويج ببطولة الدوري بعد غياب 32 عاماً وفي موسم 2015-2016 قاده لتحقيق ثنائية تاريخية لبطولتي الدوري والكأس ليستريح مدة موسم 2016/2017  ويعود مرة أخرى لنادي عربي ثاني ولكن في قارة أخرى وهو الزمالك ليقوده في موسم 2018/2019:"نعم قد ينظر المدربون إلى الجانب التسويقي في المنطقة الأفريقية والعربية ولكن نجاحي في السعودية ساعدني للتواجد هنا والبلدين قريبين من بعض وعبد الشافي حدثني كثيراً عن الزمالك والدوري المصري".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات