شاهد كل المباريات

إعلان

مرتضى يتحدث عن.. ملايين صرفها على الزمالك والإتجار في العملة والحساب الشخصي

مرتضى منصور

مؤتمر مرتضى منصور

نفى مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك ما تردد بشأن قيام الإدارة بالإتجار في العملة.

ويشهد مقر نادي الزمالك مؤتمرا صحفيا لمرتضى منصور، على هامش أزمة النادي الأخيرة وتحقيقات النيابة العامة.

وقال مرتضى منصور بالمؤتمر الصحفي أن مجلس إدارته لا يتاجر في العملة، وأوضح أن اتهام المجلس باطل ولا أساس له من الصحة، ويتحدى طارق عامر محافظ البنك المركزي أن يتواجد بنك يبيع دولارات حاليا.

 وصرح مرتضى منصور بأن الزمالك كان يقوم بشراء الدولار بالسعر الرسمي، من أجل سفريات فريق الكرة وباقي الألعاب المختلفة، وأن التحقيق في تهمة اتجار بالعملية لابد أن يكون بناء على طلب محافظ البنك المركزي أو رئيس الوزراء.

وتابع تصريحاته مؤكدا أنه ليس من اختصاصات النيابة العامة التحقيق في الاتجار في العملة، وأضاف أن النيابة العامة غير محايدة، وشدد على احترامه للنائب العام ليس له حدود.

وواصل مؤكدا أن تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الصادر في  4 أغسطس 2015، يفيد بإهدار ممدوح عباس 984 مليون جنيه على النادي، وتم التقدم ببلاغ ضد مخالفات عباس لكن لم يتم فتح أي تحقيق مع رئيس الزمالك الأسبق.

وأكمل " ممدوح عباس تسبب في إغراق القلعة البيضاء في الديون ولم يسدد مستحقات الضرائب وأرض السادس من أكتوبر، وقام بالحجز على أرصدة النادي".

واستمر "اللاعب الذي كان يتم بيعه بـ100 الف دولار، أصبح يباع بالملايين بسببي، لقد قمت بصرف الملايين على أشياء ملموسة داخل نادي الزمالك من أجل تطويره".

وقال منصور "عاوزين تحاسبونا على أيه، عباس يؤكد أن له 42 مليون جنيه مديونية على النادي، صرفت ملايين في حاجات ملموسة في النادي مثل صالات الكاراتيه الجودو وملاعب الناشئين و32 حديقة ومبنى اجتماعي وجيم، وغيرها، ولكن ماذا فعل عباس للنادي؟".

وشدد "المجلس قرر فتح حساب باسم هاني زادة لإنقاذ أموال النادي وكي يتلقى الزمالك مستحقاته من بيع لاعبيه لأندية عربية، ليتم الانفاق على النادي وصرف المرتبات وشراء لاعبين، وتم ارسال خطاب لوكيل وزارة الشباب والرياضة بالجيزة، في 31 مايو 2016، لإخطارهم بفتح حساب شخصي باسم هاني زادة، ولم يصل لنا ما يفيد بمخالفة المجلس للوائح، وتم اعتماد محضر اجتماع مجلس الإدارة الذي تم اتخاذ القرار فيه وبالتالي أصبح اقرار محصن".

واختتم " مديرية الشباب والرياضة أكدت أن هذا الإجراء لا يترتب عليه أي أضرار مالية لنادي الزمالك، على أن يتم توريد المبالغ المستحقة للنادي للخزينة بنفس القيمة وبنفس العملة وبموجب إيصال استلام، بسبب حالة الضرورة القصوى التي يتعرض لها النادي، وما حدث إجراء سليم".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات