شاهد كل المباريات

إعلان

أزوبيكي أحدث صفقات بيراميدز.. مجهود استثنائي يصحبه تهور.. ومصر بوابته الدولية

أوكيتشوكو أزوبيكي

أوكيتشوكو أزوبيكي

أعلن نادي بيراميدز المصري عن أحدث صفقاته الأجنبية، بعدما تعاقد رسميًا مع النيجيري أوكيتشوكو أزوبيكي لاعب خط وسط ياني مالاتيا سبور التركي السابق، في صفقة لم يتم الإعلان عن مقابلها المادي.

وتمكن بيراميدز من التعاقد مع أزوبيكي بعد رحيل المهاجم البرازيلي ريبامار إلى صفوف فريق أحد السعودي، بعد انطلاقة مميزة مع بيراميدز، حيث سجل هدفي الفوز الأخير للفريق على طلائع الجيش بالدوري المصري الممتاز.

ولد أزوبيكي في التاسع عشر من أبريل 1997، ويعد أحد أبرز المواهب المبشرة بكرة القدم النيجيرية، حيث بدأ مشواره الاحترافي في عمر الـ 16 عامًا، عندما لعب لفريق باييلسا يونايتد النيجيري عام 2013، وساهم تألقه بقميص الفريق في خروجه سريعًا للقارة الأوروبية، بعدما تعاقد معه فريق ياني مالاتيا سبور التركي عام 2015.

سريعًا، ومنذ موسمه الأول بصفوف الفريق التركي، فرض أزوبيكي نفسه على التشكيل الأساسي، وأصبح أحد أهم عناصر ياني مالاتيا سبور في المواسم الأخيرة، حيث لعب مع الفريق موسمين في دوري الدرجة الأولى التركي، وساهم في تأهل الفريق إلى الدوري التركي الممتاز في الموسم الماضي، كما ساهم في ظهور مميز للفريق الذي احتل المركز العاشر بجدول الترتيب عقب صعوده.

ويلعب أزوبيكي في مركزي لاعب الوسط ولاعب الوسط المدافع، ويمتاز بمجهود كبير للغاية في وسط الملعب، حيث كان أحد أبرز قاطعي الكرات في الدوري التركي الممتاز، واحتل المركز الثاني في قائمة أفضل اللاعبين أصحاب الاعتراضات الناجحة بالموسم الماضي، بمعدل بلغ 2.4 للمباراة الواحدة.

لكن مجهود أزوبيكي الكبير في وسط الملعب يصحبه تهور في أحيان كثيرة، حيث يتسم اللاعب بكثرة الحصول على بطاقات صفراء، ونال 23 بطاقة صفراء في المواسم الثلاثة التي لعبها مع فريقه التركي السابق، كما تلقى بطاقة حمراء واحدة قبل موسمين، ونتيجة لتهور أوكيتشوكو الواضح في أسلوبه باللعب، تعرض للإيقاف ست مرات في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وعلى الصعيد الدولي بدأ أزوبيكي مشواره مبكرًا بقميص منتخب بلاده، حيث لعب للمنتخب الأوليمبي النيجيري قبل أن يتجاوز 18 عامًا، بل وأصبح في ذلك العمر المبكر قائدًا للمنتخب النيجيري تحت 23 عامًا، وأكمل مسيرته الناجحة بقيادته للقب كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عامًا في 2015، وهو التتويج الذي أدى بدوره لتأهل المنتخب النيجيري إلى دورة الألعاب الأوليمبية في ريو دي جانيرو بالعام التالي.

ولعب نجم ياني مالاتيا سبور السابق مواجهة أمام المنتخب المصري في تلك النسخة، حيث ضمت المجموعة الثانية بالبطولة منتخبي نيجيريا ومصر، وانتهت مباراتهما بالتعادل 2-2 في الجولة الثانية، وشارك أوكيتشوكو أساسيًا.

وبقي أزوبيكي أحد أهم عناصر التشكيلة الأساسية للمنتخب النيجيري في أوليمبياد ريو دي جانيرو، إلا أنه خسر شارة للقيادة لمصلحة زميله المخضرم ونجم المنتخب الأول جون أوبي ميكيل، حيث تقضي قواعد الأوليمبياد بمنح الفرصة للمنتخبات المشاركة لضم ثلاثة لاعبين فوق السن.

ولعب النجم النيجيري الصاعد جميع مواجهات منتخب بلاده في دورة الألعاب الأوليمبية أساسيًا، وساهم في مسيرة تاريخية انتهت بالتتويج بالميدالية البرونزية، وهي الميدالية الثالثة في تاريخ الكرة النيجيرية، بعد ذهبية 1996 وفضية 2008.

وعلى صعيد المنتخب الأول، مثلت مصر الانطلاقة الحقيقية لأزوبيكي، حيث انضم إلى معسكر وحيد في نهاية شهر مارس عام 2016، استعدادًا لمواجهتي مصر ذهابًا وإيابًا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2017، وجلس احتياطيًا في المباراة الأولى التي تعادل بها المنتخبان، قبل أن يشارك للمرة الأولى بقميص منتخب نيجيريا الأول في المباراة الثانية، حيث لعب بديلًا لـ 26 دقيقة، وخسر المنتخب النيجيري بهدف نظيف.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات