شاهد كل المباريات

إعلان

أهلي ما بعد تريكة "الأكثر جاهزية" يبدأ رحلة اللقب الثامن على التوالي أمام الانتاج

الاهلي

تريكة رحل ليبدأ الأهلي مسيرة جديدة

كتب - هاني عز الدين:

سيكون الأهلي مطالباً بأن يكون الأكثر جاهزية من بقية فرق الدوري لأنه الأكثر بل الأوحد لعباً للمباريات الرسمية في الشهرين الأخيرين، عندما يفتتح مبارياته بالدوري المصري أمام الانتاج الحربي بملعب السلام في الخامسة من مساء الخميس.

الأهلي كان قد تأهل للمربع الذهبي لبطولة الدوري المصري الممتاز للموسم الماضي الذي ألغي ولم يكتمل ، لكن الفريق يريد في نهاية هذا الموسم أن يتوج لأول مرة في عهد محمد يوسف باللقب الثامن على التوالي.

وتم تعيين الحكم طارق مجدي كحكم ساحة للقاء وسيعاونه ضياء السكران وسمير جمال بينما سيكون الحكم الرابع هو باهي أحمد.

أهلي ما بعد تريكة

شهدت بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت مؤخراً في المغرب واحتل خلالها الفريق المركز السادس المشاركة الأخير للاعب محمد أبو تريكة مع الأهلي.

وكانت المباراة أمام جوانزو إيفرجراند الصيني في ربع نهائي البطولة هي المواجهة الأخيرة لتريكة بالقميص الأحمر حيث حرمته الإصابة من المشاركة في لقاء مونتيري الذي خسره الفريق بخماسية نظيفة.

وفي أعقاب اللاعب الأهم في العقد الأخير عن صفوف الأهلي يسعى الأهلي لإحراز لقب الدوري المصري الثامن على التوالي بعد سبع بطولات في عهد تريكة من 2005 إلى 2011.

لن يكون تريكة هو الوحيد الغائب عن الفريق المتوج ببطولة الدوري في صيف 2011 فهذه الفترة شهدت اعتزال محمد بركات.

فتحي الغائب الأبرز

سيكون لاعب الوسط أحمد فتحي هو الغائب الأبرز عن قائمة فريق الأهلي خلال مباراة الإنتاج الحربي خيث أبعد اجهاد في الحوض اللاعب عن افتتاح الدوري.

وسيغيب أيضاً عن صفوف الفريق سيد معوض وشريف عبدالفضيل وحسام عاشور ورامي ربيعة.

وقد يجد المدير الفني محمد يوسف أزمة في خط الوسط على الجانب الأيمن في ظل غياب احمد فتحي حيث قد يعتمد على أحد اللاعبين الصغار المنضمين للقائمة أو يعتمد على سعد سمير في هذا المركز.

وضم يوسف 4 لاعبين من فريق الشباب، وهم، محمد عبد الكافي في حراسة المرمى، سيد شبراوي، ومحمد صادق ميدو ، وحسام غالي "الصغير"، هذه الأسماء في ظل الغيابات سالفة الذكر قد يكون لها دوراً بحسب سيناريو المواجهة.

دوري ما بعد تريكة

في موسم 2004-2005 حقق فريق الأهلي بقيادة نجمه محمد أبو تريكة وقيادة فنية للبرتغالي مانويل جوزيه أول لقب للدوري المصري منذ موسم 99-2000، خلال هذه الفترة لم ينجح أي فريق في اقتناص اللقب المحلي من الأهلي.

وسيكون السؤال في أول موسم للأهلي بعد غياب من أنقذه في العديد من المواقف والمباريات الحاسمة على مدار المواسم السبع التي توج بها الفريق بلقب الدوري.

لقب الدوري حال نجح الأهلي في تحقيقه سيكون الثامن على التوالي والسابع والثلاثين في مسيرة النادي الوحيد في مصر الذي توج باللقب تسع مرات على التوالي ثم سبع مرات على التوالي مرتين "94-2000" و"2005-2011".

استفاقة من الخماسية

سترغب جماهير النادي الأهلي المتأهبة لانطلاقة البطولة المحلية لرؤية فريقها يحقق بطولة الدوري المصري من جانب، وتقديم عرضاً يعوض الظهور المخيب أمام مونتيري المكسيكي في لقاء تحديد المركزين الخامس والسادس بكأس العالم للأندية.

الأداء الانهزامي والاخطاء الدفاعية الساذجة المرتكبة خلال مواجهة مونتيري وغيرها من الأسباب التي أدت للخماسية، وجه لا يريد الجمهور الأحمر مشاهدته خلال مواجهة الخميس.

وش ايدان الحلو

يسعى النادي الأهلي أيضاً من جانبه لاستغلال "الوش الحلو" للاعبه البوركيني الجديد موسى إيدان المنضم مؤخراً لصفوف الفريق لمدة أربع مواسم.

وكان اللاعب قد مزح عند قدومه لصفوف الأهلي قائلاً بأن وشه حلو على الفريق، والدليل على حسب كلامه انطلاق بطولة الدوري المصري بعد غياب طويل.

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات