شاهد كل المباريات

إعلان

الأهلي يحاول استثمار مكاسب سموحة.. وإنبي يبحث عن أول فوز منذ 2008

الاهلي وانبي

الاهلي وانبي

كتب - هاني عز الدين:

إنبي لم يهزم الأهلي بالدوري منذ 2008 في مباراة كانت خارج حسابات الفريق الأحمر الذي كان قد توج بالدوري بقيادة مانويل جوزيه للعام الرابع على التوالي، والأهلي يريد تحقيق الفوز الثالث على التوالي والحفاظ على الشباك نظيفة كما هي منذ انطلاق البطولة في قمة مباريات الجولة الرابعة.

ونجح الأهلي في تحقيق الفوز بمباراتيه أمام الانتاج الحربي في الجولة الأولى بثنائية من عبدالله السعيد وعمرو جمال، ثم بهدفين من توقيع الأول على سموحة، علماً بأن مباراة الداخلية في الجولة الثانية تم تأجيلها بسبب خوض الأهلي لقاء ودي أمام الكويت الكويتي لم تلعب.

وواجه فريق الأهلي العديد من الصعوبات مع انطلاق الموسم الذي بدأ بعد خسارة هي الأكبر في العشرين سنة الأخيرة لنادي القرن في القارة الإفريقية بنتيجة 5-1 أمام مونتيري المكسيكي في لقاء تحديد المركزين الخامس والسادس بكأس العالم للأندية 2013 التي أقيمت بالمغرب.

ليس هذا فحسب بل جاء قرار اعتزال الملهم محمد أبو تريكة ليصحب تأثيراً سلبياً حتى ولو لم يكن ظاهراً بشكل كبير كون الأهلي نجح كثيراً في الفوز بدون أهم لاعب مصري في العقد الأخير.

مكاسب سموحة .. واستثمارها أمام إنبي

حقق فريق الأهلي العديد من المكاسب خلال فوزه السبت الفائت على فريق سموحة بالجولة الثالثة وهو ما أكده سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالفريق عقب المباراة.

فالفريق الذي يبدأ مرحلة من تجديد الدماء كسب سعد سمير في الجانب الأيمن، وأحمد نبيل مانجا وتريزيجه في الوسط، بالإضافة لصاحب الهدفين عبدالله السعيد.

وسيسعى المدير الفني محمد يوسف لاستثمار تألق مهاجمه عبدالله السعيد عقب تسجيل ثنائية الفوز على سموحة من أجل مزيد من التألق والاستمرار في مسيرة الانتصارات من أجل حسم التأهل للمربع الذهبي مبكراً.

بالإضافة إلى ذلك شارك الظهير الأيسر صبري رحيل لأول مرة مع الأهلي أمام سموحة عندما دخل بدلاً من أحمد شكري.

وأخيراً كان التألق اللافت للحارس شريف إكرامي أمام سموحة ونجاحه للحفاظ على شباكه نظيفة في ظل محاولات خطيرة من علاء علي وحمادة يحيى والمدافع الدولي أحمد سعيد أوكا.

فتحي الغائب الأبرز

ولم يتسن للأهلي استعادة لاعبيه المصابين سيد معوض وشريف عبدالفضيل في مواجهة إنبي، رغم جاهزيتهم الفنية حيث لم يضمهما المدرب محمد يوسف للقاء.

وسيغيب لاعب الوسط أحمد فتحي عن المباراة لتواجده في حفل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" لوجوده في القائمة النهائية لاختيار أفضل لاعب داخل القارة بعد دوره الكبير في قيادة الأهلي للقب دوري الأبطال.

بينما بسبب الإصابات الطويلة يغيب وليد سليمان المنتظر له إجراء عملية المنظار الاثنين المقبل، وعماد متعب الذي سيغيب شهراً عن الملاعب لإصابة في العضلة الخلفية.

وفي نفس السياق ستشهد المباراة أيضاً، غياب حسام عاشور ورامي ربيعة، فيعاني الأول من آلام بالحوض، بينما يشكو ربيعة من خشونة بالركبة.

إيدان في القائمة لأول مرة

وضم المدرب محمد يوسف اللاعب البوركيني موسى إيدان الذي انضم للقائمة لأول مرة حيث حل محل الموريتاني دومينيك دا سيلفا الذي لن يتواجد لأسباب فنية.

الأهلي كتاب مفتوح لإنبي الذي لم يخسر

ويرى محمد حلمي المدير الفني لفريق إنبي أن الأهلي كتاب مفتوح لفريق بحسبه تعبيره حين قال: "الاهلى وانبى كتابان مفتحوحان لكلاهما الآخر فالاهلى فريق قوي يضم بين صفوفه عدد من العناصر المميزة التي تمزج بين الخبرة والشباب."

من جانبه لعب إنبي مباراتين في الجولتين الأولى والثالثة بينما غاب عن الجولة الثانية، حيث حقق تعادلاً إيجابياً في الجولة الأولى مع المقاولون العرب 1-1، ثم سحق غزل المحلة بثلاثة أهداف مقابل هدف في الجولة الثانية.

وإنبي مثله مثل الأهلي لم يتعرضا للخسارة خلال مباراتين خاضهما بالمجموعة الأولى.

وستشهد مواجهة الفريق مع الأهلي غياب مدافع الفريق رامي صبري لحصوله على بطاقة حمراء خلال الفوز 3-1 على غزل المحلة في الجولة الثالثة.

وشهدت قائمة فريق إنبي مطلع الموسم رحيل اللاعب صالح جمعة لصفوف ناسيونال ماديرا البرتغالي.

سنوات إنبي العجاف ضد الأهلي

إنبي لم يحقق فوزاً حقيقياً منذ 2003 على الأهلي بالدوري وبالتحديد مباراة الدور الأول لموسم 2003-2004، في 15 سبتمبر 2003، حين سجل عبدالحميد حسن وعمرو زكي - هدف خادع لعصام الحضري حارس الأهلي وقتها - للفريق البترولي مقابل هدف محمد جودة من ركلة جزاء للفريق الأحمر.

ومنذ ذلك الحين لم يحقق إنبي أي فوز على الأهلي بالدوري باستثناء مباراة الدور الثاني لموسم 2007-2008 بنتيجة 3-0 من ثنائية لإسلام عوض سبقها هدف مبكر بعد سبع دقائق لعلاء عيسى.

هذه المباراة خاضها الأهلي بالفريق الثاني بعد حسم بطولة الدوري مبكراً وبالتحديد في لقاء 0-0 أمام بلدية المحلة في 21 أبريل 2008، فخسر الفريق بعدها مرتين أمام الاتحاد السكندري 2-0 ثم إنبي 3-0.

لكن هذه الفترة شهدت تفوق إنبي على الأهلي بهدف دون رد في دور الستة عشر لكأس مصر 2011 الذي توج به أصحاب الرداء الأزرق من توقيع رامي ربيعة في مرماه.

الأهلي: المركز الأول بست نقاط من الفوز بمباراتين

إنبي: المركز الرابع: بتعادل وفوز

0

الهدافون

عفوا لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa