شاهد كل المباريات

إعلان

الأهلي يخوض الاختبار الأصعب بمواجهة المصري بعد 3 سنوات من كارثة بورسعيد

الاهلي

فريق الأهلي - صورة أرشيفية

كتب - محمد الفرماوي:

يحل النادي الأهلي ضيفا في الثانية والنصف عصرا على ملعب الجونة لملاقاة المصري في مباراة مؤجلة من الجولة الرابعة عشر للدوري الممتاز، وهي المباراة الأولى التي تجمع الفريقين منذ كارثة ملعب بورسعيد قبل نحو ثلاثة أعوام والتي أودت بحياة 72 شخصا من مشجعي النادي الأهلي.

وتسببت المباراة الأخيرة بين الفريقين وما تبعها من أحداث شغب، في إيقاف النشاط الكروي بمصر، وإلغاء الدوري مرتين متتاليتين، فضلا عن تجميد الحضور الجماهيري للمدرجات طيلة ثلاثة أعوام.

الأهلي يدخل الاختبار الأصعب في تاريخه، بضغوط نفسية على لاعبيه لا سيما الذين عاصروا الكارثة في أرض الملعب وكانوا شهودا عليها، مثل حسام غالي، ومحمد نجيب وشريف عبد الفضيل وعبدالله السعيد وعماد متعب.

كما يخوض الأهلي المباراة تحت وطأة ضغوط جماهيرية طالبت اللاعبين بالانسحاب، وسط عدم وجود دعم من مجلس ادارة النادي الذي فضل عدم حضور اللقاء من الملعب.

فنيا يدخل الأهلي المباراة منقوصا من الثنائي وليد سليمان وحسام عاشور للإيقاف بعد حصولهما على الانذار الثالث، بينما يستعيد الفريق شريف عبد الفضيل.

على الجانب الآخر يخوض المصري المباراة بنفس الضغوط النفسية والجماهيرية، وفريق جل عناصره لم تشهد مباراة الكارثة باستثناء الرباعي اسامة العزب، ومحمود شاكر ، ومحمود عبد الحكيم، واحمد داوودا.

وضمت قائمة الفريق للمرة الأولى محمد عواد القادم معارا من الاسماعيلي، بالاضافة الى الثلاثي محمد عاشور الادهم العائد من الاصابة، والسيد عبد العال الذي كان موقوفا، واحمد ياسر.

الأهلي يسعى لتحقيق الفوز على مضيفه للارتقاء مركزا إلى الأعلى لاسيما وانه يحتل المركز الرابع برصيد 27 نقطة بفارق نقطتين عن دجلة ثالث جدول الترتيب، وان كان للأهلي ثلاث مؤجلات أخرى.

اما المصري فيسعى لاستعادة طريق الانتصارات بعد عدد من الهزائم توسطها فوز في الدقيقة 94 على انبي، حيث يقبع الفريق في المركز الرابع عشر، والفوز يعني صعوده ضمن المراكز العشر الأولى.

المصري سجل ثلثي أهدافه هذا الموسم في النصف ساعة الأخير من المباراة بواقع ستة أهداف في الربع ساعة الأخير ومثلهما في الدقائق الخمس عشر التي تسبقه، مقابل ثلاثة أهداف فقط في انطلاقة مبارياته، ومثلهم في بداية الشوط الثاني.

في المقابل سجل الأهلي 6 أهداف في الشوط الأول مقابل 15 هدفا في الشوط الثاني، من بينهم اكثر من نصف اهدافه (11 هدف) في الربع ساعة الأخيرة من المباراة.

دفاعيا استقبلت شباك الأهلي عشرة أهداف، مقابل 19 هدفا زارت شباك المصري هذا الموسم.

يقود الأهلي فنيا الاسباني خوان كارلوس جاريدو الذي تولى المسئولية مطلع الموسم الحالي محققا بطولتي السوبر والكونفدرالية مع الفريق، بينما يقود مواطنه خوان ماكيدا الفريق نهاية ديسمبر الماضي خلفا لطارق يحيي الذي تم اقالته بسبب سوء النتائج.

واختارت لجنة الحكام، الحكم محمود البنا لادارة المباراة تحكيميا.
0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات