شاهد كل المباريات

إعلان

وكالة الأنباء الإسبانية: احتجاز 21 من مشجعي نادي الزمالك في أحداث "الدفاع الجوي"

جماهير الزمالك

جماهير الزمالك يوم مباراة انبي

قررت نيابة شرق القاهرة اليوم الثلاثاء حجز 21 من مشجعي نادى الزمالك، بتهمة المشاركة في أحداث الشغب التي وقعت يوم الأحد الماضي بمحيط ملعب "الدفاع الجوي" بالعاصمة المصرية، وأدت لمقتل 19 شخصا.

وكان المتهمون قد اعتقلوا في نفس يوم المواجهات، ووجهت لهم النيابة تهم تكدير الأمن العام والاعتداء على قوات الأمن ومحاولة اقتحام ملعب "الدفاع الجوي" وإتلاف المنشآت العامة وحرق سيارات الشرطة وقطع الطريق والتحريض على العنف.

وقد أمرت النيابة اليوم باحتجازهم لحين ورود التحريات في أحداث الشغب، كما أمرت بضبط وإحضار عدد من قيادات رابطة "وايت نايتس" (ألتراس الزمالك) بتهمة التحريض على اقتحام الاستاد، حسبما ذكرت صحيفة (الأهرام) الرسمية.

وكانت اشتباكات وقعت مساء الأحد بين قوات الأمن وبعض مشجعي نادي الزمالك، قبل بداية المباراة التي جمعت هذا الفريق بإنبي في إطار الدوري العام، مما أسفر عن مقتل 19 شخصا، بحسب بيانات وزارة الصحة المصرية.

بينما رفعت النيابة العامة عدد القتلى إلى 22 شخصا.

وبحسب وزارة الداخلية، اضطرت الشرطة للتدخل لتجنب إضرار الجماهير بالممتلكات العامة بعد إحراقهم لمركبتين رسميتين ومحاولتهم اقتحام الاستاد عنوة ودون حيازتهم تذاكر دخول، والتي اقتصرت على عشرة آلاف شخص.

بينما أدانت رابطة (وايت نايتس)، كما يطلق على "ألتراس الزمالك"، وضع السلطات لأقفاص من الأسلاك الشائكة عند مداخل الملعب، وإطلاقها للغاز المسيل للدموع، ما تسبب في حالات إغماء واختناق بين صفوف المشجعين.

وإزاء تضارب الآراء، دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإجراء تحقيق كامل حول ملابسات ما حدث.

ولا تعد الاشتباكات بين روابط الألتراس وقوات الأمن بالجديدة بمصر، إلا أن أحداث يوم الأحد الماضي كانت الأسوأ منذ مقتل 72 شخصا وإصابة أكثر من 200 آخرين في أحداث شغب وقعت في الأول من فبراير 2012 في ملعب بورسعيد بين مشجعي الفريق المحلي (المصري) والنادي الأهلي القاهري، ما جعل السلطات تحظر دخول الجماهير للملاعب لفترات طويلة.

وكانت السلطات المصرية قد وافقت أواخر العام الماضي على عودة الجماهير إلى المدرجات، بداية من الدور الثاني للدوري المصري، بحد أقصى عشرة آلاف مشجع في استادات القاهرة الدولي، والدفاع الجوي، والمقاولون العرب، وبرج العرب بالإسكندرية، مقابل خمسة آلاف مشجع في باقي الملاعب.

0

إعلان

التعليقات