شاهد كل المباريات

إعلان

الأقرب للحقيقة في "مبروك" القمة وإهانة مرتضى منصور

فتحي مبروك، فتحى مبروك، الأهلي، الاهلي

فتحي مبروك على رأس الجهاز الفني الأحمر


فوز معنوي للأهلي على الزمالك، تألق تكتيكي من فتحي مبروك، وإهانة مرتضى منصور، كلها أمور غلفت قمة الفريقين الأفضل في مصر حاليا.

الحقيقة الأولى: ممتع ان ترى لاعبا مهاريا ، ان تشاهد هدفا ملعوبا، ان تلمس تغطية دفاعية قوية، الأمتع والأفضل ان تشاهد مراوغة ولمسة وتغطية ومناورة تكتيكية، فتحي مبروك أفضل من لمس الكرة في الملعب، بفضل تكتيك استثنائي لا نراه عادة في "المدرب المصري".

الحقيقة الثانية:
تفوق مبروك بخطة 3-4-2-1 لعب بثلاثة لاعبين طوليا على الجانب الايمن سعد وباسم ومؤمن، وعلى اليسار شريف وووليد وعبدالله، أغلق أجناب الزمالك وشل خطورة مفاتيحه حازم وتوفيق وفتحي من جانب، وطلبة ومعروف وعبدالملك في الجانب الاخر، ومنح حرية لغالي وعاشور للمساهمة مع نجيب للسيطرة التامة على باسم مرسي.

الحقيقة الثالثة: أفضل ما قام به مبروك في القمة بجانب التكتيك الرائع هو تجهيز لاعبي الأهلي معنويا بطريقة رائعة، شاهدت لاعبو الأهلي يتناقلون الكرة بسهولة، لم أشاهدها من قبل حتى أمام "الأسيوطي" .. مع كامل الاحترام.

الحقيقة الرابعة: استسلم فيريرا لمفاجأة مبروك التكتيكية على مدار المباراة، حلوله كانت ضعيفة باشراك لاعبين بعيدين تماما عن المشاركات عبدالله سيسيه ويوسف أوباما، بجانب تغيير دفاعي غير منطقي باشتراك طارق حامد.

الحقيقة الخامسة: باسم علي ووليد سليمان أفضل ورقتين للأهلي في القمة، أداء تكتيكي دفاعي قبل هجومي ممتاز، وعلى مستوى الزمالك، كوفي وجبر أفضل مدافعين في مصر.

الحقيقة السادسة:
تأثر الزمالك بغياب أيمن حفني وعمر جابر، ولكن الزمالك خسر شخصيته في مباراة القمة قبل ان يخسر لاعبين.

الحقيقة السابعة:
مؤمن زكريا واحد من أفضل لاعبي الكرة في مصر حاليا، ثبات فني، مرونة تكتيكة، مهارات متعددة، صفقة الموسم بالنسبة للأهلي، وخطيئة إدارة الزمالك.

الحقيقة الثامنة: لولا الاصرار على جاريدو، ولو الاصرار على عدم وجود لجنة كرة، ولولا اخطاء فنية طويلة من إدارة الأهلي لكن الفريق في موقف أفضل الان.. خطأ تتحمله إدارة الأهلي، وأظن انها بدأت في التصحيح.

الحقيقة التاسعة: رأيي ان الزمالك يستحق الدوري عن جدارة، ربما ساهمت اخطاء إدارة الأهلي بالابقاء على جاريدو مدة طويلة، وعدم الدعم الكافي بعناصر جيدة، ولكن في المقابل كان الزمالك أفضل فنيا ودعما باللاعبين الجيدين فاستحق اللقب.

الحقيقة العاشرة: استمرار مرتضى منصور في اي عمل عام حتى كتابة هذه السطور هي إهانة لقيمة الرياضة، إهانة للناس طفل أوشاب أوعجوز، إهانة لأي مبادئ وأخلاقيات، إهانة للزمالكاوي والأهلاوي.. وإهانة للدولة.

للتواصل مع الكاتب مباشر عبر تويتر أضغط هنا

للتواصل مع الكاتب مباشرة عبر فيسبوك أضغط هنا

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافون

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات