شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. رانييري ليس وحده.. "SMS" صدمت مارتن يول

مارتن يول ومورينيو

مارتن يول مع مورينيو

جاء الهولندي مارتن يول، المدير الفني السابق للنادي الأهلي، على رأس قائمة ضمت أغرب حالات الإقالة للمدربين، في تقرير إنجليزي نشره موقع "فوتبول ويسبرز" مساء الجمعة.

أعلن ليستر سيتي الإنجليزي خبرًا صادمًا للجميع بإقالة مدربه الإيطالي كلاوديو رانييري، أفضل مدرب في العالم بعد التتويج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخ الثعالب.

مارتن يول حالته تشبه رانييري إلى حد ما، حيث أقالت إدارة توتنهام مدربهم الهولندي، رغم تحقيق أفضل نتائج النادي على الصعيد المحلي منذ عام 1990، واحتلال المركز الخامس في موسمين متتاليين.

اللعب في الدوري الأوروبي لأول مرة منذ غياب طويل، لم يكن كفيلا لمارتن يول، الذي انتصر مرة وحيدة من أول عشر مباريات بالدوري موسم (2007-2008)، ليحقق أسوأ بداية للديوك منذ 19 عامًا.

وبدلا من السماح للمدرب لإنهاء فترة ولايته لمدة ثلاثة أعوام في "وايت هارت لين" بكرامة، تلقى صاحب الـ61 عامًا خبر إقالته وقت ما كان يخوض إحدى مبارياته في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي أمام خيتافي الإسباني.

تلقى مارتن يول رسالة نصية من أحد أصدقاءه المقربين بين شوطي المباراة، يستفسر فيها عن حقيقة الأخبار التي تشير لإقالته من تدريب توتنهام، ليقوم المدرب بالاتصال بمسؤولي النادي في لندن ليتأكد من خبر إقالته والذي جاء كالصدمة.

صافرة نهاية مباراة توتنهام وخيتافي أنهت مسيرة الهولندي مع توتنهام، في واحدة من أغرب حالات الإقالة حول العالم، قبل أن يتولى يول تدريب هامبورج الألماني، وأياكس الهولندي، وفولهام الإنجليزي، قبل القدوم إلى مصر لتدريب النادي الأهلي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات