شاهد كل المباريات

إعلان

صراع كبار أوروبا.. صدارة البريميرليج "تشتعل".. والليجا تنتظر كلاسيكو الأرض

الكلاسيكو

الليجا تنتظر الكلاسيكو

جولة جديدة شهدتها الملاعب الأوروبية المختلفة هذا الأسبوع والتي كانت أبرز ملامحها فوز مانشستر يونايتد على تشيلسي في قمة مواجهات "البريميير ليج" ليحتدم صراع الصدارة قبل دخول المسابقة في منعطفها الأخير، فضلا عن تواصل صراع الصدارة بين قطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، قبل موقعة "كلاسيكو الأرض" المنتظرة بينهما الأحد القادم.

الدوري الانجليزي

وفي الدوري الإنجليزي، تغيرت مشاهد الصراع على اللقب بعد سقوط متصدر الترتيب، تشيلسي، في فخ الخسارة أمام مضيفه المان يونايتد بثنائية نظيفة، لتعود الحياة من جديد للبطولة بعدما أصبح الفارق مع أقرب الملاحقين، توتنهام هوتسبر، لأربع نقاط.

وكان كلمة السر في انتصار رجال البرتغالي جوزيه مورينيو اليوم هو لاعب الوسط الإسباني أندير إيريرا الذي منح تمريرة الهدف الأول للمهاجم الواعد ماركوس راشفورد، قبل أن يتكفل بنفسه بتسجيل الهدف الثاني، ليدخل "الشياطين الحمر" بهذا الفوز لدائرة الصراع على المراكز الأوروبية بعدما ارتقى للمركز الخامس وبفارق 4 نقاط فقط خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، مع الوضع في الاعتبار المواجهة التي ستجمعهما نهاية الشهر الجاري.

وأكرم توتنهام هوتسبر ضيافة بورنموث بعدما تغلب عليه برباعية نظيفة، ليواصل تضييق الخناق على "البلوز" بعدما تقلص الفارق بينهما لأربع نقاط فقط.

وواصل أبناء الإسباني بيب جوارديولا مسلسل الانتفاضة في المسابقة بعدما عادوا بانتصار صعب ومستحق من معقل ساوثامبتون بثلاثية دون رد سجلها القائد العائد من الإصابة فينسنت كومباني والجناح الألماني المتألق ليروي ساني وماكينة الأهداف الأرجنتينية سرخيو أجويرو.

وواصل ليفربول تمسكه بالمركز الثالث بعدما حقق انتصارا صعبا خارج قواعده على حساب ويست بروميتش ألبيون بهدف نظيف، ليصبح رصيده 66 نقطة ويبتعد وبفارق نقطتين عن "السيتيزنس".

الدوري الاسباني

وفي الليجا، تواصل مسلسل الصراع المحتدم بين قطبي إسبانيا ريال مدريد، المتصدر، وملاحقه برشلونة، بعدما حقق كليهما فوزا عسيرا على حساب كل من سبورتنج خيخون وريال سوسييداد على الترتيب وبنفس النتيجة (3-2).

وعلى ملعب "المولينون" خطف لاعب الوسط إيسكو ألاركون الأنظار من الجميع وأهدى فريقه ثلاث نقاط غالية بعدما سجل هدفين، أحدهما الذي منح الفريق الملكي الانتصار في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.، ليواصل تربعه على عرش الصدارة منفردا برصيد 75 نقطة.

أما البلاوجرانا فتمكن من نفض غبار الخسارتين الأخيرتين أمام مالاجا في الليجا ويوفنتوس الإيطالي في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال ليحقق فوزا بشق الأنفس على حساب العنيد ريال سوسييداد (3-2).

يدين الفريق الكتالوني بالفضل لهذا الانتصار لنجمه ومنقذه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل هدفين، وصنع الهدف الثالث الذي سجله باكو ألكاسير، ليواصل ملاحقة الميرينجي ويحافظ على فارق الثلاث نقاط بينهما أملا في الظفر بنقاط مواجهة "كلاسيكو الأرض" يوم الأحد القادم من قلب ملعب "سانتياجو برنابيو" ورسم سيناريو آخر لصراع اللقب قبل المنعطف الأخير.

كما ساهم هذا الفوز في إعطاء دفعة معنوية للاعبي البرسا قبل مهمتهم الصعبة يوم الأربعاء المقبل أمام "البيانكونيري" على ملعب "الكامب نو" والتي سيتعين عليهم خلالها تعويض خسارة الذهاب بثلاثية نظيفة.

أما ثالث كبار الليجا فواصل تشبثه المركز الثالث بعدما اكتفى بتسجيل ثلاثة أهداف في شباك، المتذيل أوساسونا، كان بطلها البلجيكي يانيك كاراسكو الذي سجل ثنائية، بينما تكفل فيليب لويس بتسجيل الهدف الثالث.

الدوري الألماني

وفي ألمانيا، تواصل مسلسل تعثر المتصدر بايرن ميونخ بعدما سقط في فخ التعادل السلبي خارج القواعد أمام باير ليفركوزن.

ويبدو أن أبناء الإيطالي كارلو أنشيلوتي كانوا متأثرين بالتفكير في مواجهة الإياب في دوري الأبطال أمام ريال مدريد على ملعب "سانتياجو برنابيو" لاسيما وأنهم مطالبون بتدارك هزيمة الذهاب على ملعبهم بنتيجة (1-2).

ولم تؤثر نتيجة التعادل على صدارة الفريق البافاري الذي يمتلك 69 نقطة ويبتعد بفارق 8 نقاط عن مفاجأة الموسم، لايبزيج، الذي ضمن الظهور في دوري الأبطال الموسم المقبل، بعدما حقق فوزا كبيرا على حساب ضيفه فرايبورج برباعية نظيفة.

الدوري الايطالي

وواصل يوفنتوس انطلاقته المدوية نحو الاحتفاظ بلقب "السيري آ" للعام السادس على التوالي بعدما فاز على مضيفه بيسكارا بثنائية حملت توقيع ماكينة أهدافه الأرجنتينية جونزالو إيجواين، ليستفيد من تعصر ملاحقه المباشر روما في فخ التعادل الإيجابي بهدف لمثله في عقر داره أمام أتالانتا ويوسع الفارق معه لثمان نقاط قبل ست جولات من النهاية.

الدوري الفرنسي

وفي فرنسا، واصل موناكو حفاظه على الصدارة بعدما حقق فوزا صعبا على حساب ديجون بهدفين لواحد، عندما كانت النتيجة تشير للتعادل بهدف في كل شبكة حتى قبل النهاية بتسع دقائق إلى أن ظهر "النمر" الكولومبي راداميل فالكاو واقتنص النقاط الثلاث لفريق الإمارة الفرنسية.

وواصل باريس سان جيرمان، حامل اللقب خلال المواسم الأربعة الأخيرة، مطاردة الصدارة بعدما عاد بالفوز من ملعب آنجيه بثنائية النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا، ويحافظ على فارق النقاط الثلاث مع موناكو.

أما في هولندا، فتواصل الصراع المحتدم بين ثنائي الصدارة فينورد وأياكس أمتسردام، على الترتيب، بعد فوز كليهما في مباراتهما، حيث فاز أياكس بثنائية على حساب أوترخت، بينما أمطر الفريق العاصمي شباك هيريفين بخماسية ليظل فارق النقطة بينهما قبل ثلاث جولات من النهاية.

-1

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات

ادخل الآن assa