شاهد كل المباريات

إعلان

10 دوافع لصلاح في مواجهة حجازي.. رقم قياسي منتظر وإنعاش خزينة روما

صلاح وحجازي

محمد صلاح رفقة صديقه أحمد حجازي في شوارع إنجلترا

يقود أفضل لاعب في إفريقيا فريقه ليفربول أمام ضيفه وست برومتش ألبيون، في مباراة تُقام على ملعب "آنفيلد" مساء الأربعاء، بالأسبوع 17 من الدوري الإنجليزي.

هذه المواجهة ستكون الأولى التي تجمع بين الثنائي المصري محمد صلاح وأحمد حجازي وجها لوجه، بعدما تمت إعارة الأخير إلى غرب إنجلترا قادمًا من النادي الأهلي.

وأحرز صلاح 19 هدفا في 24 مباراة، ليقود ليفربول لاحتلال المركز الرابع بـ30 نقطة، فيما يقبع وست بروميتش ألبيون في المركز الـ17 وفي جعبته 13 نقطة فقط.

وفي المقابل، لعب حجازي (26 عامًا) جميع مبارياته الـ16 مع وست برومتش بشكل كامل تقريبا، كما أحرز هدفًا في أول ظهور له مع الفريق برأسية ضد بورنموث.

ونستعرض في التقرير التالي 10 دوافع تحفيزية لصلاح لإحراز الهدف رقم 20 له مع ليفربول الليلة، خلال فترة لم تتخط الأربعة الأشهر:

1- إنعاش خزينة روما

أصبح روما الإيطالي على وشك الحصول على مكافأة مرتبطة بشروط صفقة انتقال صلاح التاريخية إلى ليفربول بالميركاتو الماضي.

الهدف الـ20 لصلاح سينعش خزينة روما بمبلغ قدره 1.5 مليون يورو، وفقًا لما كشفته صحيفة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية.

وكان صلاح انتقل إلى ليفربول في الصيف مقابل 50 مليون يورو كأغلى لاعب عربي وإفريقي (42 مليون يورو + 8 مليون كمتغيرات).

2- ثالث أسرع لاعب يصل لـ20 هدف

يضع صلاح عينه على رقم جديد كثالث أسرع لاعب في تاريخ الريدز -الذي يبلغ 125 عامًا- يصل إلى 20 هدفًا في موسم واحد.

وكان الأسطورة الويلزي إيان راش وصل إلى هدفه رقم 20 في 8 نوفمبر 1986، وأنهى الموسم وفي رصيده 40 هدفا بجميع المسابقات.

ويأتي الإنجليزي روجر هانت في المرتبة كثاني أسرع لاعب يصل إلى هدفه الـ20، بعدما وصل لهذا العدد يوم 25 نوفمبر 1961.

3- معادلة أهدافه مع بازل

يتطلع صلاح في مباراته الـ25 لتسجيل هدف يعادل به عدد جميع أهدافه بقميص بازل السويسري في جميع المسابقات.

وكان "مومو" أحرز 20 هدفًا في 79 مباراة لعبها مع بازل خلال موسم (2012-2013) ومنتصف موسم (2013-2014).

وقضى اللاعب النصف الآخر من الموسم في صفوف تشيلسي، قبل أن يلعب في إيطاليا بألوان ناديي فيورنتينا وروما.

4- كسر رقمه القياسي

يأمل صلاح في إحراز الهدف الـ20، ليحطم رقمه القياسي لأكبر عدد من الأهداف في موسم واحد.

وكان اللاعب أحرز 19 هدفًا خلال 41 مباراة لعبها مع روما الإيطالي الموسم الماضي (2016-2017).

وسجل صلاح 15 هدفا موسم (15/16)، و9 في (14/15)، و12 في (13/14)، و10 في (12/13).

5- استمرار السلسة التهديفية

يريد صلاح الحفاظ على سلسلته التهديفية على ملعب آنفيلد معقل ليفربول للمرة السادسة على التوالي.

وكان المصري أحرز ستة أهداف في آخر خمس مباريات لعبها في ملعبه بمسابقتي الدوري ودوري الأبطال.

سجل صلاح هدفان ضد ساوثهامبتون وهدفًا أمام كل من ماريبور وتشيلسي وسبارتاك موسكو وإيفرتون.

6- هز شباك المصريين

يسعى صلاح أيضا لمواصلة هز شباك فرق زملاءه المصريين في البريمير ليج عندما يواجه وست برومتش ألبيون.

لكن هذه المرة سيواجه حجازي وجها لوجه، حيث يعد المدافع المصري أحد الأعمدة الأساسية في تشكيل برومتش.

وكان اللاعب هز شباك آرسنال وسط غياب النني، وكذلك ستوك سيتي تحت أنظار رمضان من مقاعد البدلاء.

7- الصراع مع ميسي

يتفوق صلاح على الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، في عدد الأهداف المسجلة بجميع المسابقات هذا الموسم.

وأحرز صلاح 19 هدفا مع ليفربول في 24 مباراة، فيما سجل ميسي ثاني أفضل لاعب في العالم 18 هدفا في 23 لقاء مع البرسا.

ويأتي الثنائي خلف المهاجم الأوروجواياني إدينسون كافاني، هداف الدوريات الخمس الكبرى بـ23 هدفًا مع باريس سان جيرمان.

8- تعزيز الصدارة

يسعى صلاح لتعزيز صدارة جدول ترتيب هدافي البريمير ليج بالوصول إلى الهدف الـ14 له في الدوري ليبتعد عن ملاحقيه.

ويجد "مو" منافسة شرسة مع المهاجم الإنجليزي هاري كين صاحب الـ12 هدفًا مع توتنهام، بمعدل هدف في كل مباراة.

وفي الوقت الذي سيلعب فيه صلاح ضد وست برومتش، سيقود كين فريقه أمام ضيفه برايتون، أملا في ملاحقة الهدّاف.

9- انتكاسة برومتش

يعيش وست برومتش ألبيون حالة صعبة معادلا أسوأ فترة في تاريخ النادي، تحت قيادة ألان باكلي في موسم (1995-1996).

ويبحث صاحب المركز الـ17 بالجدول تحت قيادة مدربه ألان باردو عن أول انتصار، بعد خوض 15 مباراة دون تحقيق أي فوز.

ويرغب صلاح في استغلال انتكاسة برومتش بإحراز هدف جديد، ضد فريق يعد من أكثر الأندية استقبالا للأهداف بالمسابقة.

10- نشوة الجوائز

3 جوائز متتالية في أقل من 48 ساعة بالتأكيد سترفع الحالة المعنوية لصلاح من أجل مواصلة تألقه مع ليفربول أمام منافسيه بإحراز مزيد من الأهداف.

وتُوج صلاح بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا المقدمة من BBC، قبل أن يقع الاختيار عليه كصاحب أجمل هدف وأفضل لاعب في ليفربول بشهر نوفمبر.

وسيصبح إحراز هدف أنسب احتفال لصلاح بالجوائز وسط جماهير آنفيلد التي دائما تردد اسمه في المدرجات "مو صلاح لا لا لا.. مو صلاح لا لا لا".

ولكن يأتي هذا في الوقت الذي تشير فيه التقرير إلى أن الدور جاء على صلاح ليحصل على راحة بسبب التدوير الذي يتبعه المدير الفني الألماني يورجن كلوب. (طالع التفاصيل)

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات