شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. 5 أسباب جعلت ليفربول يتعاقد مع المدافع الأغلى في العالم

فان دايك

فان دايك لاعب ليفربول

فاجئ نادي ليفربول جماهيره قبل بداية سوق الانتقالات الشتوية بالتعاقد مع المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك لاعب ساوثهامتون، والذي كان يعد مطلبًا أساسيًا لجماهير الريدز بعد مستوى الدفاع المتذبذب في منتصف الموسم الجاري.

فان دايك مدافع ساوثهامتون وسيلتيك الأسبق ليس بالاسم الغريب عند ليفربول بعدما حاول الأخير الحصول على خدماته في الصيف الماضي لولا إصرار إدارة القديسين على الاحتفاظ بلاعبها بعد تمرده على ناديه رغبة منه في الرحيل لفريق مدينة الميرسيسايد.

إدارة ساوثهامتون نجحت في ضرب عصفورين بحجر واحد من خلال إعطاء فان دايك درسًا قاسيًا بعد تمرده بالإضافة إلى الحصول على مقابل مادي لا يستطيع أي ناد رفضه وهو الحصول على 75 مليون جنيه إسترليني ليكون بذلك اللاعب الأغلى في تاريخ ليفربول متفوقًا على المصري محمد صلاح والغيني نابي كيتا المنتظر انتقاله الصيف المقبل، والمدافع الأغلى في العالم بعد تخطيه بينجامين ميندي مدافع مانشستر سيتي والذي انتقل من موناكو الصيف الماضي مقابل 52 مليون جنيه إسترليني.

وفي التقرير التالي يستعرض "يلا كورة" خمسة أسباب جعلت ليفربول يتعاقد مع فان دايك:

- ثقة كلوب عند الإدارة

بالنظر لأحوال ليفربول ستجد أن صفقة فان دايك تعد مفاجأة للجميع بداية من يورجن كلوب مدرب الفريق والذي صرح في وقت سابق رفضه شراء أي لاعب بمبالغ مالية طائلة، بالإضافة إلى تاريخ إدارة ليفربول من ناحية التعاقدات والتي تسعى إلى شراء لاعبين بمبالغ مناسبة.

لكن ومنذ الصيف الماضي تغيرت سياسية التعاقدات عند كلوب وإدارة ليفربول بداية من التعاقد مع المحترف المصري محمد صلاح من روما الإيطالي في صفقة قدرت بـ50 مليون يورو (42 مليون يورو + 8 ملايين كمتغرات).

صفقة صلاح كانت مجرد بداية لتقوم إدارة ليفربول بتحقيق رغبة كلوب بالتعاقد مع الغيني الدولي نابي كيتا لاعب لايبزيج الألماني في صفقة قياسية قدرت بـ48 مليون جنيه إسترليني.

صفقتي صلاح وكيتا أوضحت مدى تغيير إدارة ليفربول من سياستها، وتغيير عقلية كلوب الشرائية أملاً في عودة الفريق لبريقه من جديد وإعادة أمجاد فترة الثمانينيات من القرن الماضي.

- غياب المدافين

بالنظر إلى حالة المدافعين في الدوري الإنجليزي أو في الدوريات الأوروبية الأخرى ستجد عدم ظهور لاعبين في الخطوط الخلفية على المشهد خلال الفترة الأخيرة وهذا ما ظهر في تعاقدات مانشستر سيتي في الصيف الماضي بالتعاقد مع مدافعين بمبالغ مالية كبيرة ومنهم بنجامين ميندي مقابل 52 مليون جنيه إسترليني وكايل والكر مقابل 50 مليون جنيه إسترليني بالإضافة إلى توتنهام والذي تعاقد مع الكولومبي دافينسون سانشيز مقابل 43 مليون جنيه إسترليني قادمًا من أياكس، كما تعاقد ميلان مع المدافع المخضرم بونتشي من يوفنتوس في صفقة تاريخية قدرت بـ40 مليون يورو.

- دفاع ليفربول

تسبب دفاع ليفربول هذا الموسم في فقدان الفريق الكثير من النقاط رغم قوة هجومه، وبعد خوض الفريق 29 مباراة في مختلف البطولات سواء المحلية أو الأوروبية تلقى الأحمر 32 هدف بواقع 23 هدف في الدوري وسبعة أهداف في دوري أبطال أوروبا وهدفين في كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

- صراع ثلاثي

صاحب الـ26 عامًا لم يكن تحت أنظار ليفربول فقط بل حاول كلاً من تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بقيادة مدربه أنتونيو كونتي ومانشستر سيتي متصدر المسابقة حاليًا بقيادة بيب جوارديولا خطف فان دايك نظرًا لامكانيته التي تناسب الفريقين إلا أن كلوب نجح في النهاية بإقناع اللاعب بالرحيل إلى الريدز خاصة أن دفاع ليفربول يحتاج لاعب بامكانياته.

- البريميرليج ودوري الأبطال

بعد سنوات عجاف نجح ليفربول في الوصول لدوري أبطال أوروبا وتخطي دور المجموعات متصدرًا مجموعته الخامسة ليضرب مواجهة أمام بورتو البرتغالي في دور الـ16، وبالطبع يسعى كلوب لترميم دفاعه أملاً في مواصلة مشواره الأوروبي.

وفي الدوري الإنجليزي، يحتل ليفربول المركز الرابع - المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا- برصيد 38 نقطة لكن بالنظر لوضع الجدول في البريميرليج ستجد أن المنافسة شرسة حول الحصول على مركز مؤهل للبطولة الأوروبية حيث ينافس ليفربول كلاً من الرباعي مانشستر يونايتد وتشيلسي وتوتنهام وآرسنال على ثلاث بطاقات بعد اقتراب مانشستر سيتي متصدر الترتيب من حسم البطاقة الأولى لصالحه.

0

إعلان

التعليقات