شاهد كل المباريات

إعلان

26 يناير 2005.. حينما حوّل ميدو تعثره في إيطاليا لأفضل انطلاقة لمصري في البريميرليج 

ميدو في صفوف توتنهام

ميدو في صفوف توتنهام الإنجليزي

"في مثل هذا اليوم بعام 2005 أصبح المهاجم ميدو أول لاعب مصري يلعب في الدوري الإنجليزي بانتقاله لتوتنهام".. بهذه الكلمات ومقطع فيديو له من مباراة بورنموث احتفل الحساب الرسمي للبريميرليج على تويتر بهذه المناسبة المتميزة.

وجاءت خطوة انتقال ميدو لتوتنهام بعد 6 أشهر عصيبة قضاها في صفوف روما الإيطالي.

فخلال حلول ميدو ضيفاً ببرنامج حصاد الأسبوع بتاريخ 12 مارس 2017، قال :"الكرة بها النصيب فأنا وزلاتان إبراهيموفيتش كان لدينا ذات الوكيل مينو وكنا في مدينة نيس نجلس في مطعم عام 2004 ومعنا رافيلا المحامية البرازيلية وكان زلاتان قد عاد من بطولة اليورو مع منتخب السويد وسجل هدفاً بكعبه في مرمى إيطاليا وأدى بطولة جيدة وكان في أياكس وأنا كنت في مارسيليا".

وكان ميدو قد سجل مع مارسيليا 7 أهداف خلال 22 مباراة بعد أن سجل في الموسم الذي يسبقه 4 أهداف مع سيلتا فيجو خلال 8 مباريات.

وتابع ميدو: "كابلو تولى قيادة يوفينتوس حينها ورودي فولر تولى روما وكان الخيار الأول لهما التعاقد مع زلاتان ولو لم تتم الصفقة يتعاقدا مع ميدو.. وزلاتان كان يريد روما ولم يكن الأمر يُشكل فارقاً بالنسبة لي صراحة.. هاتفونا حينها وقالوا أن روما توصل لاتفاق مع أياكس بـ 17 مليون يورو لشراء زلاتان وأنا سأذهب ليوفينتوس وبالفعل تم حجز تذاكر الطيران لمدينة تورينو بالنسبة لي وروما بالنسبة لزلاتان وأنا في طريقي للمطار مينو هاتفني وقال أن أياكس توصل لاتفاق مع يوفينتوس بـ 19 مليون وتحول الأمر زلاتان انتقل ليوفينتوس حيث وجد مدرباً وقف بجانبه وكان يُشركه على حساب ديلبيرو حينها ولم يُسجل في عام واحد سوى 6 أهداف ولكن في روما رحل رودي فولر والدنيا انقلبت معي واتلخبطت وكانت تلك الجلسة التي حولت الأمر لي في أخر يوم من الانتقالات".

وبالفعل لم تكن رحلة ميدو في روما سعيدة، حيث قال ميدو خلال حلوله ضيفاً ببرنامج الكالشيو حلقة 23 نوفمبر 2017 :"روما مكان صعب ولو كنا نقول أن صلاح انتقل لتشيلسي في وقت مبكر فأنا ذهبت إلى روما في وقت مبكر جداً في مجال عملي فكنت 20 أو 21 عاماً وكان الفريق مختلفاً عما هو عليه الآن من حيث قوة شخصيات اللاعبين مونتيلا، كاسانو، توتي وبانوتشي وغيرهم.. وكنت سأطرد في أول دقيقة لي من قبل الحكم كولينا حيث ارتكبت خطئاً فأشهر بطاقة صفراء لي فذهبت له وقلت سترى اللقطة في التلفزيون عقب المباراة وسترى إنها شيء بسيط ليصيح في وجهي ليس أنا من تقول له سأريك بعد المباراة فأهمته قصدي ومر الأمر".. هكذا كانت البداية!

وتابع المحترف المصري الأسبق في صفوف الذئاب، خلال ذات الحلقة:"روما كان يُعاني من عدم القدرة على السيطرة على لاعبيه من قبل المدرب ديل نيري فكاسانو رفض السلام عليّ خلال استبداله بي في إحدى المباريات.. وهو الأمر الذي تكرر أيام سباليتي حينما غضب توتي من استبداله بي ولم يصافحني هو الأخر عند خروجه في مباراة السوبر أمام إنتر وكان هذا هو أخر يوم لي في روما وبعدها انتقلت لتوتنهام فكنت سأضرب ابنة رئيس النادي لحديثها عني بصورة غير جيدة بعد هذه المباراة قبل أن يخرجها الأمن هاربة إلى سيارتها ".

وأتم حديثه عن تلك الفترة بقوله:"مينو أخبرني بضرورة بقائي وكان هناك إلحاحاً من قبل مسؤولي روما وسباليتي لبقائي ولكن توتي خرج وقال أنه سيلعب مهاجماً في الموسم المقبل وسباليتي لا يلعب إلا بمهاجم وحيد فأخبرت مينو أنني ممكن أن أنافس أي لاعب في العالم إلا توتي في روما".

وبالنظر لأرقام ميدو مع روما لم يُسجل أي هدف خلال 8 مباريات لعبها بقميص الذئاب على غير عادته مع الأندية التي كان يتواجد بها من قبل.

وانتقل ميدو لصفوف توتنهام الإنجليزي في 26 يناير 2015 على سبيل الإعارة لمدة 18 شهراً من روما.

وقال ميدو حينها في تصريحات نقلتها عنه هيئة الإذاعة البريطانية، بي بي سي :"لم أفشل بسبب ماحدث بأخر عامين.. لقد نضجت كثيراً وجئت لتوتنهام بعقلية مختلفة.. دائماً ما كنت أريد اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز".

وبالفعل كان ميدو على قدر ماقاله؛ حيث كانت أول مبارة له بقميص توتنهام أمام بورنموث في الخامس من فبراير 2005 حيث شارك لمدة 62 دقيقة وسجل هدفين كأفضل انطلاقة للاعب مصري في البريميرليج حتى الآن.

ومع نهاية موسمه الأول مع توتنهام سجل 13 هدفاً خلال 36 مباراة شارك بها.

يُذكر أن بداية ميدو الاحترافية كانت مع جنت البلجيكي بعد 4 مباريات خاضها مع الفريق الأول مع الزمالك سجل خلالها 3 أهداف.

ومع جنت سجل ميدو 11 هدفاً خلال 21 مباراة لينتقل بعدها إلى أياكس الهولندي؛ حيث سجل 21 هدفاً خلال 40 مباراة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات